نجد أن خلايا الدم البيضاء هي عبارة عن جزء حيوي في الجسم حيث أن خلايا الدم البيضاء تعمل على الحفاظ على الجسم ضد البكتيريا والفيروسات التي قد تصيبه، ويتم إنتاج هذه الكرات في الغدد الليمفاوية وعندما تتكون تنتشر هذه الكرات في كافة أنحاء الجسم، ونجد أن سرطان الدم أو ما يسمى باللوكيميا هو عبارة عن مرض من أمراض السرطان يصيب الدم، ويتسبب هذا المرض في إنتاج خلايا دم بيضاء غير طبيعية وبصورة أسرع من الطبيعي، وذلك يتسبب في ظهور السرطان، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أعراض سرطان الدم.

العدوى

  • يحدث إصابة بالعدوى بشكل متكرر.
  • كما يظهر هذه العدوى سواء كانت اللوكيميا حادة أو كانت مزمنة.
  • وبذلك يصبح الشخص أكثر قابلية للإصابة بالعدوى، وذلك مثل:
  • التهاب الرئوي القصبي.
  • والتهاب الحلق.
  • وقد يصاحب ذلك حدوث تقرحات في الفم، أو الإصابة بطفح جلدي.
  • كما أنه قد يصاب بحمى منخفضة في درجة الحرارة.

الوزن

  • يحدث فقدان للوزن.
  • كما يصاب الشخص بفقدان في الشهية.
  • نجد أن فقدان الوزن يكون بشكل كبير وغير مبرر.

الكدمات

  • يصاب الشخص بظهور العديد من الكدمات.
  • كما يصاب بحدوث النزيف.
  • كما أنه قد يصاب بنزول الدم مع البول، أو نزول الدم مع البراز.

التعب العام

  • يشعر الشخص بالتعب العام والإرهاق.
  • كما نجد أن هذا التعب لا ينتهي مع الراحة التي يرتاحها المريض.
  • كما أنه يصاب بفقر في الدم.
  • بالإضافة إلى الشحوب، والشعور بتعب عام في الجسم.

آلام

  • يصاب الشخص بالكثير من الآلام في العظام.
  • كما يصاب بالشعور بآلام في المفاصل.

التعرق

  • يصاب المريض بالتعرق بشكل كبير.
  • كما أن هذا التعرق يكون كثيرًا خصوصًا في فترة الليل.

تورم غدد ليمفاوية

  • يصاب المريض بتورم في الغدد الليمفاوية.
  • هذا التورم لا يكون مؤلمًا.
  • كما أنه قد يصاب بتضخم في الكبد.
  • بالإضافة للإصابة بتضخم في الطحال.

نزيف الأنف

  • يصاب المريض بنزيف مستمر في الأنف.
  • هذا النيزف سببه الإصابة باللوكيميا.

كيف أعرف أنني مصاب باللوكيميا؟

  • لا بد أن هذا السؤال يراود الكثير من الأشخاص، وذلك لأن الجميع يخاف من الإصابة بالأمراض.
  • كما نجد أن هناك أمراض كثيرة ترتبط بسرطان الدم، ولا يوجد لها أعراض واضحة.
  • وقد يتعرف المريض على أنه مصاب باللوكيميا من خلال الفحص السريري.
  • أو من خلال التشخيص وتحديد نوع السرطان المصاب به، وذلك من خلال الآتي:
  • يتم أخذ عينة من نخاع العظم، وذلك للعمل على اختبار خلايا سرطان الدم.
  • كما أنه قد يكون من خلال القيام بإزالة المياه التي تحيط بالحبل الشوكي للفحص، وذلك لكي يتم البحث عن خلايا اللوكيميا.
  • وذلك لكي يستطيع الطبيب أن يقوم بجمع تلك المياه في إبرة صغيرة داخل الحبل الشوكي.
  • كما يتم التعرف على عدة عوامل هامة تخص المريض، وهي كالآتي:
  • عمر المريض، ونوع السرطان المصاب به.

عوامل تزيد الخطورة بإصابة اللوكيميا

  • أن يتقدم عمر الشخص، حيث نرى أن الأشخاص كبار السن هم أكثر عرضة للأمراض، وخصوصًا من يبلغ أكثر من 65 عام.
  • كما أن نوع الجنس يعد من العوامل التي تحدد الإصابة بهذا المرض فنجد أن الرجال أكثر إصابة بهذا المرض من النساء.
  • التعرض للإشعاع حيث أن الإشعاع يزيد من الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي.
  • التدخين أو التعرض لمواد كيميائية خطيرة.
  • الإصابة بأمراض أخرى للدم مثل: خلل التنسج النخاعي، ومرض كثرة الصفيحات.
  • الإصابة بأمراض وراثية، وذلك مثل: سرطان الدم النخاعي.

يجب على مريض اللوكيميا أن يسرع في الذهاب للطبيب، وذلك لكي يقوم بعلاج نفسه بشكل سريع.