نعرف جميعًا أن الأفعى أو الثعابين بكل أنواعها تعد من فصيلة الزواحف، وهي من الحيوانات التي تتصف بالدم البارد ويوجد فوق جسمها حراشف، كما أن الأفعى طويلة، ولكن طولها يختلف من نوع لآخر، ولكن هل سمعت ذات يوم عن الأفعى المجلجلة؟، وما هي مواصفات هذه الأفعى؟، نجد أن هذه الأفعى أو كما يطلق عليها اسم أفعى الجرس هي نوع من أنواع الأفاعي، ولكن هذه الأفعى سامة، ويوجد في نهاية جسدها جزء صغير يهتز ويصدر صوت عالي إذا كانت هذه الأفعى في خطر، كما نرى أن هذه الأفعى تُصنف ضمن الحيوانات المفترسة، وتعمل هذه الأفعى على مهاجمة الحيوانات الصغيرة، ومن أمثلة الحيوانات التي تعمل على مهاجمتها نجد الآتي: الطيور، والقوارض، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص الأفعى المجلجلة.

أين يعيش حيوان الأفعى المجلجلة؟

  • يعيش هذا الحيوان في البراري وفي المستنقعات وفي الغابات وفي الصحراء.
  • نجد أنه يعيش في درجات حرارة معتدلة.
  • حيث أن المناطق التي يعيش فيها تتراوح درجة حرارتها من 26 إلى 32 درجة مئوية.
  • ويستطيع أن يتكيف مع درجات الحرارة المنخفضة أيضًا إذا اضطر لذلك.
  • وتعيش هذه الحيوانات في الأماكن التي ترى فيها حمايتها من الحيوانات المفترسة، وذلك مثل: المناطق الصخرية المفتوحة.

ما هي أنواع الأفعى المجلجلة؟

  • يوجد لهذا النوع من الأفاعي أنواع أخرى يشتمل عليها، ومن هذه الأنواع نجد الآتي:
  • الأفعى المجلجلة المرجانية الشرقية: ويوجد هذا النوع من الأفاعي في شرق الولايات المتحدة الأمريكية.
  • كما أن هناك الأفعى المجلجلة الخشبية: وهي عبارة عن نوع من أنواع الأفاعي يوجد في أمريكا الشمالية بشكل كبير، ويعد هذا النوع من أكثر الأفاعي عدوانية.
  • الأفعى المجلجلة القزم: وهي نوع من أنواع الأفاعي البدائية.
  • وهناك الأفعى المجلجلة المرجانية الغربية: وهي نوع من الأفاعي يوجد في غرب الولايات المتحدة الأمريكية، وهذه الأفعى من أطول أنواع الأفاعي.

كيف تقوم الأفعى المجلجلة بلدغ الإنسان؟

  • الأفعى المجلجلة تلدغ الإنسان من خلال أنيابها.
  • ونجد أن هذه الأنياب توجد في بداية الفم، وتتصل بقنوات بها سم.
  • كما نجد أن قنوات السم التي ترتبط بالغدد كبيرة، وتقع هذه الغدد في نهاية الرأس تقريبًا.
  • وعندما تقوم الأفعى المجلجلة باللدغ فإن العضلات التي توجد قريبًا من الغدد السامة تقوم بالضغط على هذه الغدد مما يساعد في إخراج السم.
  • وتعمل هذه الأفاعي على اللدغ منذ أول ولادتها، ونجد أنها تعمل على تبديل الأنياب من فترة تتراوح من 6 إلى 10 أسابيع.
  • ونجد أن هذه الأفعى تعمل على إخراج السم وتسمم الدم، ومن الممكن أن تؤدي للإصابة بتجلطات في الدم.
  • ويشتمل سم الأفعى المجلجلة على الكثير من الأيونات المعدنية، وعلى الإنزيمات، وعلى الأحماض الأمينية.
  • ونجد أن هذا الحيوان يشتمل جسمه على إنزيمات هاضمة.
  • ونرى أن الأفعى كلما كبر عمرها كلما كانت أكثر سمية، وتستطيع تخزين الكثير من السموم.

كيف تتكاثر الأفعى المجلجلة؟

  • تسمى هذه الأفعى باسم الحيوانات البيوضة الولودة.
  • وهذه الأفعى لها أنثى تعمل على احتفاظ البيض في داخل جسمها حتى تكبر وتنمو هذه الصغار وبعد ذلك تلدها.
  • ونجد أن الأفعى الصغيرة تمتلك أنياب وغدد سم منذ بداية ولادتها.
  • ونجد أن الأفعى الصغيرة يوجد لديها سم بنسبة أقل بالطبع من الأفاعي الكبيرة.
  • ونجد أن مراحل نمو الأفعى المجلجلة يكون كالآتي:
  • أول أسبوع يكون لدى هذه الأفعى فقرة صغيرة واحدة من الجزء الهزاز.
  • وبعد مرور أسبوع تقوم هذه الأفاعي الصغيرة بتبديل حراشفها، وبذلك ينمو قسم جديد يهتز.
  • وبعد مرور أسبوع آخر يصبح لديها الجزء الهزاز الثالث، وبذلك تصبح قدرة هذه الأفاعي على إصدار الصوت عاليًا مثل: الأفاعي المجلجلة البالغة.