نجد أن معظم الناس يشعرون بآلام في الساقين، ولكن لا يعلمون سبب شعورهم بهذه الآلام، ونلاحظ أن آلام الساقين هي آلام تنتج بسبب وجود التهابات في العظام، أو التهابات في الأوعية الدموية، أو التهابات في العضلات، ويختلف وقت الشعور بآلام الساقين من شخص لآخر بحسب سبب طبيعة هذا الألم فنجد أن البعض يشعر به في فترة الراحة، وأثناء النوم، بينما نجد أن البعض الآخر يشعر به في حالة القيام بممارسة تمارين رياضية، كما أن هذا الألم من الممكن أن يكون متقطعًا أو من الممكن أن يكون ألمًا مستمرًا، وقد يتسبب في الإحساس بالتشنج أو الشعور بالضعف والخدران، أو الشعور بآلام نابضة في الساق، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الأسباب التي تؤدي للإصابة بآلام الساقين.

التشنج العضلي

  • التشنجات العضلية هي عبارة عن نوبات من الألم تحدث في الجزء السفلي في الساق.
  • وتظهر هذه التشنجات بسبب الجفاف.
  • وقد يكون السبب ناتجًا عن نقص الأملاح في الجسم، ومن أمثلة هذه الأملاح نجد الآتي: الصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم.
  • كما نجد أن بعض الأدوية قد تؤدي لهذه التشنجات مثل: مدرات البول، والأدوية التي تعمل على خفض الكوليسترول.
  • وهذه التشنجات العضلية تزداد مع زيادة الضغط على الساق، وذلك مثل ممارسة التمارين الرياضية بشدة كبيرة، أو بقاء العضلة لوقت طويل في نفس الوضعية.

الإصابة الجسدية

  • قد يكون ألم الساق ناتجصا عن إصابة جسدية.
  • ومن أمثلة هذه الإصابات الجسدية نجد الآتي:
  • الشد العضلي: وهو حدوث تمدد في العضلة مما يسبب تمزق الألياف.
  • التهابات في الوتر وذلك بسبب صعوبة تحريك المفصل المُصاب.
  • الكسور الإجهادية وهي كسور صغيرة، وتصيب هذه الكسور عظام الساق.
  • الالتهاب الكيسي في الركبة: وهو عبارة عن وجود أكياس مملوءة بالسوائل تتسبب في الإصابة بالالتهابات.

مرض خشونة الركبة

  • قد يكون سبب آلام الساق هو الإصابة بمرض خشونة الركبة.
  • وهذا المرض يتم تشخيصه من خلال الأشعة السينية، والتي توضح إصابة الشخص بخشونة في مفصل الركبة.
  • ونجد أن الألم يبدأ في الظهور من الجزء العلوي من الساق.
  • ولكي يتم إيقاف هذا الألم لا بد من علاج خشونة المفاصل، وذلك من خلال الجلسات العلاجية، أو من خلال التدخل الجراحي في بعض الأوقات.

التهاب الأعصاب

  • قد يؤدي لظهور الآلام الإصابة بالتهابات الأعصاب الطرفية التي تعمل على تغذية الساق.
  • ويتم التعرف على هذا المرض من خلال إخضاع المريض للفحوصات التي توضح إصابته بهذا المرض من خلال أشعة الرنين المغناطيسي.
  • ونجد أن هذه الالتهابات تحدث بسبب الإصابة بمرض السكري أو وجود ضغط في الأعصاب.

عرق النسا

  • هو عبارة عن فرط في الضغط على الأعصاب التي تصل ما بين العمود الفقري والساق.
  • ويصاحب حدوث عرق النسا خدران في الساق.
  • بالإضافة إلى الشعور بحدوث ضعف أو حرقة بشكل عام.

انزلاق غضروفي

  • يؤدي الانزلاق الغضروفي للإصابة بآلام في الساقين.
  • حيث أن هذا الانزلاق يؤدي إلى زيادة الضغط على الأعصاب التي تحيط بالعمود الفقري.

النقرس

  • يتسبب النقرس في الإصابة بارتفاع في نسبة حمض اليورك.
  • وهذا الحمض عند ارتفاعه يتسبب في الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • ويحدث بسبب تكون بلورات في المفصل وحوله.
  • ويسبب آلامًا شديدة في منطقة الساق.
  • ونجد أنه يصيب الرجال أكثر من النساء.

أسباب غير مرتبطة بأمراض

  • قد يكون السبب وراء آلام الساقين غير مرتبط بالإصابة بالأمراض، ومن هذه الأسباب نجد الآتي:
  • ممارسة الرياضة بشكل خاطيء.
  • أو زيادة الوزن، والسمنة بشكل كبير مما يصعب على الساقين تحملهما.
  • التدخين وتناول الكحول بصورة كبيرة.