ما هي الأهمية التي تكمن خلف استخدامنا لوسائل الاتصال؟ ما المشكلة في عدم وجود وسائل اتصال؟ أو ما الذي نستفيده من وجود وسائل الاتصال المتعددة؟ ما السبب وراء تعدد هذه الوسائل، ولماذا نقوم باستخدامها؟ قد يسأل الشخص هذه الأسئلة متعجبًا من الأهمية الكبيرة التي نراها في وسائل الاتصال المختلفة، وما قد آلت إليه الشعوب من اعتمادها على وسائل الاتصال، دعونا نتعرف أولًا على ما هي وسائل الاتصال؟ ونجد أن الإجابة عن هذا السؤال هي كالآتي: نجد أن وسائل الاتصال هي عبارة عن وسائل تتيح للإنسان التعامل مع العالم الخارجي في أي وقت وفي أي مكان، ونجد أن هذه الوسائل كثيرة، ومتعددة فمنها الوسائل التقليدية مثل: الهاتف، أو الرسائل، ومنها وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، ونجد أن هذه الوسائل عمومًا قد أحدث تطورًا هائلًا وطفرة صناعية كبيرة في المجتمعات، حيث أن الشخص أصبح بإمكانه الاتصال بأي شخص يوجد في أي مكان حوله في العالم، وذلك في أي وقت يريده مما سهل على الناس التواصل مع بعضهم البعض، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أهمية وسائل الاتصال المتعددة.

أصبح العالم قرية صغيرة

  • سنُلاحظ أن وسائل الاتصال جعلت العالم كله قرية صغيرة.
  • وذلك لأن جميع الأشخاص في العالم كله أصبح بإمكانهم أن يتواصلوا مع بعضهم البعض من خلال الرسائل الكتابية، أو الرسائل الصوتية.
  • حتى وصل الأمر إلى التواصل من خلال الصوت والصورة في وقت واحد، وذلك من خلال خاصية الفيديو التي توجد في بعض البرامج مما سهّل على الشخص أن يرى من يريد ويحدثه في أي وقت.
  • بالإضافة إلى أن هذا التواصل قوى وعزز من العلاقات الاجتماعية بين الأقارب والأصدقاء فأصبح بإمكان الشخص أن يتواصل مع صديقه أو قريبه دون الحاجة إلى الذهاب له.

معرفة الأخبار في كل وقت

  • قديمًا كان الأشخاص لا يستطيعون معرفة الأخبار التي تدور حولهم في البلاد البعيدة بشكل سهل.
  • ولكن الآن مع تعدد وسائل الاتصال أصبح بإمكانية الشخص أن يتابع ما يحدث في العالم حوله كله من أخبار وذلك من خلال الآتي:
  • يمكن للشخص أن يتعرف على أخبار البلاد من حوله من خلال مواقع الشبكات التي توجد على الانترنت، أو من خلال القنوات الفضائية التي تساعد في ذلك.

كسب علاقات جديدة

  • أصبح الشخص بإمكانه أن يتعرف على أُناس جدد، ويبدأ في التواصل معهم من خلال وسائل الاتصال المتعددة.
  • وبذلك أصبح بإمكانية الشخص أن يكوّن صداقات جديدة.
  • ويتعرف على شخصيات جديدة.
  • وبذلك يقوم بمشاركتهم في الأفراح أو يقوم بالتخطيط معهم، مما يجعله شخص اجتماعي على هذه الوسائل المتعددة.

تنمية المهارات والمعرفة

  • أصبحت وسائل الاتصال لا تقتصر على تواصل الناس مع بعضها البعض فقط.
  • بل أصبحت هامة في تعلم الشخص للمعارف الجديدة، والعمل على تنمية مهاراته المتعددة.
  • حيث أن المتعلم أصبح بإمكانه أن يتعلم ما يريد كيفما يشاء.
  • كما أنه يمكن له الحصول على المعلومات التي يريدها حول المواد التي يتعلمها بكل سهولة ويسر.

العمل على ترويج علامة تجارية

  • من أهم أهداف وسائل التواصل أن الشخص أصبح بإمكانه أن يروج لعلامة تجارية لعمله.
  • وذلك من خلال الإعلان عن هذه المنتجات، ونشرها بكل سهولة في وسائل التواصل مما يجعل العميل يرغب في الحصول عليها.
  • وهذه الأهمية تزيد من مبيعات المنتج بشكل كبير وفعّال.
  • كما يتم تطوير الوسائل التي يتم من خلالها تواصل الزبائن مع المنتجات.
  • بالإضافة إلى قدرة وصول المنتج إلى الأسواق الدولية.