هناك كثير من الأشخاص يحبون القيام بممارسة رياضة الركض في وقت الصباح، ويقومون بها كل يوم، حيث أن هذه الرياضة تساعد في حرق الكثير من السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أهمية الركض في وقت الصباح إلا أنه يجب علينا أن نتعرف على أفضل الأطعمة التي من الممكن أن نتناولها بعد القيام برياضة الركض في وقت الصباح، وهذا ما سنقوم بعرضه في هذه المقالة.

صدور الدجاج

  • يتميز هذا النوع من الأطعمة بأنه يشتمل على عدد قليل من السعرات الحرارية، ولذلك فلا بأس بالقيام بتناوله.
  • حيث أنه يعد من أفضل وأصح الوجبات التي يمكن أن نتناولها.
  • ويشتمل هذا النوع من الأطعمة على السيلنيوم والذي يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • وتتميز أيضًا هذه الوجبة بإمكانية طهيها بكل سهولة، بالإضافة إلى طعمها اللذيذ والمميز.
  • حيث يقوم الشخص الرياضي بوضع صدور الدجاج على نار هادئة، ويقوم بممارسة رياضة الركض، وعندما يعود يجد أن هذه الوجبة قد أصبحت جاهزة، ويمكن له أن يتناولها.
  • ونجد أن وجبة الإفطار هامة، ولذا فلا بد من أن تكون غنية وهذا ما توفره وجبة صدور الدجاج.

سلطة الفواكه

  • تتميز هذه السلطة بأنها تشتمل على الكثير من الثمار الحلوة والعصير.
  • وتعد من مصادر الفيتامينات القوية.
  • وبذلك يمكن أن نقوم بتناولها بعد الركض.
  • تتميز بأنها تشتمل على أنواع متعددة من الفواكه، ومنها التفاح، والتوت، والبرتقال، والجريب فروت.
  • تشتمل هذه الفواكه على مضادات أكسدة، وهي تعد فواكه مثالية لكي يتناولها الشخص إفطارًا صحيًا.

سمك السلمون

  • يتميز هذا النوع من المأكولات البحرية بأنه من أفضل أنواع الأسماك.
  • حيث أنه يشتمل على الأوميغا3 والأحماض الدهنية، ومضادات للأكسدة.
  • كما أن هذه الوجبة تعطي الجسم القوة، بالإضافة إلى أنها تساعد في تحسين وظائف المخ.
  • ويمكن أن يتم تناول سمك السلمون مع البطاطا المشوية، ومع بعض الخضار المسلوق، وعليه بعض من قطرات زيت الزيتون.
  • وهذه الوجبة تساعد في الحصول على فوائد كثيرة.

الموز

  • يعد من أفضل الفواكه المليئة بالكربوهيدرات الصحية.
  • حيث أنه يشتمل على خليط من الكربوهيدرات، والفيتامينات.
  • ومن الممكن أن نقوم بإضافة بعض عصير الليمون، والفراولة مع الموز.
  • وتتميز هذه الوجبة بأنها تساعد الرياضين في أن يتحملوا قوة التعب.

اللوز

  • يتميز بأنه من المصادر المتميزة التي تشتمل على مضادات أكسدة.
  • ويساعد في خفض الكوليسترول.
  • كما أنه يعمل على خفض كافة الأمراض التي قد تهدد حياة الشخص.
  • كما يمكن أن يقوم الشخص الرياضي أن يتناوله بانتظام بعد الركض.

الخضار

  • لا بد أن الخضار من الخضروات المفيدة للجسم بدرجة كبيرة.
  • إن تناول الخضار يعد من أفضل الأطعمة التي يمكن أن يبدأ بها الشخص يومه، وخصوصًا بعد الركض.
  • حيث أن الخضار الذي يمكن للشخص أن يتناوله كثير ومتعدد منه الآتي:
  • الخس، والقرنبيط، والجزر، وأوراق السبانخ.
  • يساعد الخضار في تخفيض ضغط الدم.
  • حيث يمكن أن يقوم الشخص بتناول شطيرة من الطماطم والخيار ومعها بيضة مسلوقة.

الزبادي اليوناني

  • هذه الوجبة خفيفة ولذيذة يمكن لجميع الرياضين أن يقوموا بتناولها.
  • تتميز هذه الوجبة بأنها تشتمل على البروتين.
  • وبذلك فإنها تساعد في بناء العضلات.
  • كما تتميز بأنها تزيد من معدل الأيض، وتعمل على حرق الكثير من السعرات الحرارية.

دقيق الشوفان

  • يتميز الشوفان بأنه يشتمل على الألياف، والبروتين، والكربوهيدرات.
  • وبذلك فإنه يعمل على جعل الشخص يشعر بالشبع، كما أنه يقلل من الكوليسترول السيء الموجود في جسمه.
  • ويمكن أن يتم إضافة دقيق الشوفان لأي نوع من أنواع الفاكهة، ومن ثم يمكن تناوله.