الأورام الحميدة هي عبارة عن أورام تنتج بسبب نمو غير طبيعي لبعض الخلايا في الجسم، ونجد أن مرض سرطان الثدي الحميد هو مرض من الأمراض المنتشرة بدرجة كبيرة، وتصاب به النساء والفتيات، وخصوصًا في فترة البلوغ لدى الفتيات، وهذا المرض له عدة أعراض تظهر على الفتاة، ولكن يرى البعض أن الإصابة بسرطان الثدي يرتبط بكونه مرضًا خبيثًا، ولكن الحقيقة أن هناك ورم حميد يمكن أن تصاب به وهو سرطان الثدي الحميد، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أعراض هذا المرض المتعددة، وذلك حتى يصبح من السهل على المرأة أن تعرف أنها مصابة بسرطان الثدي، وتبدأ في علاجه منذ وقت مبكر.

تغير في الشكل

  • يتميز سرطان الثدي الحميد بأن له شكل كروي مرن.
  • كما أن شكله قابل للتحرك بخلاف مرض السرطان الخبيث.
  • فنجد أن السرطان الخبيث يبقى ولا يتحرك حيث أنه ليس مرنًا.

عدم وجود آلام في معظم الأنواع

  • للأسف فإننا نجد أن المرأة لا تشعر بآلام نتيجة إصابتها بسرطان الثدي الحميد.
  • ولكن في أحيان أخرى قد يصاحب هذا السرطان شعورًا بالآلام.
  • وهذه الآلام تعتمد على حجم السرطان المصاب به الشخص، وأيضًا موقع هذا السرطان من الثدي.

تغير في لون الحلمة

  • يتغير لون الحلمة بشكل ملحوظ.
  • كما يتغير شكل الثدي عمومًا عند مقارنته بالثدي الآخر.
  • كما يصبح جلد الثدي أكثر تجعدًا، ويصاب بالاحمرار بدرجة كبيرة.

إفرازات دموية

  • يخرج من حلمة الثدي إفرازات دموية.
  • وذلك يدل على إصابة المرأة بسرطان الثدي الحميد.

كيفية تشخيص إصابة المرأة بسرطان الثدي الحميد

  • إن تشخيص هذا المرض في البداية يكون من خلال قيام الطبيب بالفحص السريري للمريضة.
  • كما يتم عمل فحص لهذه الكتلة الموجودة، وملاحظة الأعراض التي تظهر على المرأة.
  • ويتم أيضًا عمل أشعة صدر، وهذه الأشعة معروفة باسم الماموجرام.
  • بالإضافة إلى إجراء تصوير للثدي بالموجات فوق الصوتية.
  • كما يتم أخذ عينة من الكتلة وذلك باستخدام إبرة مخصصة لذلك، وهذه الطريقة تسمى بطريقة الخزعة.
  • وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض لإجراء الجراحة، وذلك حتى يتعرف الطبيب على أن هذا المرض ليس خبيثًا.

كما نجد أن ورم الثدي الحميد له عدة أنواع، وهذه الأنواع هي كالآتي:

التورم المؤلم الطبيعي

  • هذا التورم هو عبارة عن تغيرات كيسية ليفية، وتحدث في خلال الدورة الشهرية، وذلك نتيجة للتغيرات التي تحدث في الهرمونات الأنثوية.
  • ونجد أن هذا الألم يظهر مع بداية الدورة، وينتهي سريعًا عند نزولها.

الورم الغدي الليفي

  • هو عبارة عن كتلة تصاب بها النساء الذين وصلوا لسن الأربعين.
  • يعد هذا الورم من أكثر الأورام الحميدة انتشارًا.
  • يحدث هذا الورم نتيجة للإصابة بزيادة في نمو غدة معينة في الثدي.
  • كما أن المرأة تشعر بوجود كتلة دائرية لها ملمس مطاطي، وصلبة في شكلها.
  • عندما تضغط عليها تتحرك تحت الجلد.
  • وهذا الورم غير مؤلم، وقد يزول وحده، وقد يحتاج للتدخل الجراحي.

كيسات الثدي

  • هي عبارة عن كتلة كروية لها ملمس طري.
  • وتتحرك هذه الكيسات بمقدار بسيط عندما نقوم بالضغط عليها.
  • كما أنها تظهر وتزول وحدها في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى تستدعي دخول الطبيب.
  • حيث يتم إخراج وسحب السوائل التي تؤدي لوجود هذه الكيسات من خلال إبرة رفيعة.

خراج الثدي

  • هذا الخراج هو عبارة عن كتلة تحدث بسبب التهابات في الثدي، وخصوصًا عند النساء المرضعات.
  • وهذه الكتلة تكون مؤلمة بدرجة كبيرة، كما أنها تؤدي للإصابة بارتفاع في درجة الحرارة بالإضافة إلى نزول قيح من الحلمة.