يصاب الجلد بالعديد من الأمراض نتيجة للتعرض للشمس، أو الإهمال في نظافة الجسم، ونجد أن الأمراض الآن أصبحت منتشرة بدرجة كبيرة، ومن أشهر هذه الأمراض مرض سرطان الجلد، والذي أصبح موجودًا بدرجة كبيرة بين الناس، حيث أنه عبارة عن نمو وتكاثر لخلايا الجلد بشكل غير طبيعي، وبذلك نجد أن مرض سرطن الجلد هو عبارة عن مرض خبيث يصاب به الجلد بشكل مباشر، وقد يكون سبب الإصابة بهذا المرض ناتجة عن انقسام الخلايا بشكل غير طبيعي، وقد يكون السبب العرض للشمس بدرجة كبيرة، ونجد أن هذا المرض من الأمراض التي يمكن أن يعالجها الطبيب إذا تم اكتشافها في وقت مبكر، ولكن إذا بقيت الحالة تتفاقم وتزيد بدون علاج فإن السرطان من الممكن أن يصل لباقي الجسم، ويتسبب في وفاة الشخص، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أنواع سرطان الجلد التي قد تصيب الشخص.

سرطانة حرشفية الخلايا

  • هذا النوع من أنواع السرطانات هو نوع يصيب الجلد.
  • ولكن مميزات هذا النوع من السرطان أنه يمكن علاجه.
  • ومع ذلك فإنه يهدد حياة الأفراد.

سرطان الخلايا القاعدية

  • هذا النوع من السرطان يمكن علاجه، والشفاء منه بشكل نهائي.
  • ولكن إذا تركناه فإنه قد يؤثر على العظام، وعلى الأنسجة العميقة، كما يؤدي لتلف الجلد.
  • وأيضًا يتسبب في ظهور تشوهات متعددة.
  • ونجد أن هذا النوع من السرطان من أكثر أنواع السرطان انتشارًا.
  • حيث يصل إلى نسبة 80% من حالات السرطان التي تصيب الجلد.

سرطان الخلايا الصبغية

  • يسمى أيضًا بسرطان الميلانوما.
  • يعد هذا النوع من الأنواع التي تنتشر بشكل كبير في الجسم.
  • يمكن علاجه إذا تم كشفه في مراحله الأولية.

كيفية تشخيص مرض سرطان الجلد

  • يمكن تشخيص مرض سرطان الجلد من خلال القيام بالآتي:
  • معرفة تاريخ المريض الطبي، ومعرفة تاريخ عائلته.
  • كما يوجه الطبيب للمريض سؤالًا هامًا، وهو عن الأعراض التي تحدث للمريض، والتغيرات التي يلاحظ ظهورها.
  • كما يتم التأكد من أنه ليست هناك أسباب تزيد من خطر هذا المرض.
  • كما أن المريض من الممكن أن يذهب لأخصائي أمراض جلدية، وذلك حتى يقوم بعمل إجراءات تساعد في تشخيص المرض، وهي كالآتي:
  • أن يتم أخذ خزعة من الجلد صغيرة، ونرسلها لمعمل التحاليل لكي يتم فحصها.
  • أو نقوم باستخدام منظار يعمل على فحص العلامات التي تظهر فوق الجلد.

يمر سرطان الجلد بعدة مراحل، وهذه المراحل هي كالآتي:

المرحلة الأولى

  • في هذه المرحلة يكون الورم موجودًا في داخل البشرة.
  • ولكنه لا يمكن أن يخترق الجلد، وفي هذه الحالة يمكن أن يتم معالجة المريض.
  • وشفائه من المرض بشكل نهائي.

المرحلة الثانية

  • بعد ذلك يبدأ السرطان في الانتشار فيخترق طبقات البشرة السفلية ويكون عمق.
  • يصل عمق الورم في هذا الوقت إلى سنتيمترين.
  • يمكن علاج المرض بشكل كامل إذا تم الكشف عنه في وقت مبكر.

المرحلة الثالثة

  • بعد ذلك ينتشر السرطان بدرجة كبيرة لأجزاء الجلد الأخرى.
  • وفي هذه المرحلة يصبح قطر السرطان 5 سنتيمترات.
  • يمكن علاج هذا المرض في المرحلة الثالثة بنسبة تصل إلى خمسين في المائة، وذلك في حالة الكشف عنه مبكرًا.

المرحلة الرابعة

  • ينتشر السرطان فيصل للغدد الليمفاوية.
  • كما أنه يصل لأنحاء الجلد الأخرى.
  • وفي هذا الوقت يمكن أن يتم علاج السرطان بنسبة تصل إلى 30%.
  • ولكن ذلك يتم في حالة الكشف عنه في وقت مبكر.

المرحلة الخامسة

  • بعد أن مرّ المريض بكل هذه المراحل تأتي أصعب مرحلة من الممكن أن يمر بها، وهي مرحلة خطيرة للغاية.
  • وهذه المرحلة يكون فيها السرطان منتشرًا في كافة أنحاء الجلد.
  • ويصبح في هذا الوقت إمكانية علاج هذا المرض ضعيفة جدًا.