نجد أن مرض الثعلبة هو عبارة عن مرض يحدث بسبب اضطرابات تصيب الجلد مما يسبب حدوث تساقط في الشعر، ويحدث هذا الاضطراب في فروة الرأس، وقد يحدث هذا المرض بشكل مفاجيء، وفي بعض الحالات ينمو الشعر مرة أخرى، ولكن في بعض الحالات قد لا ينمو الشعر مرة أخرى، ونجد أن هذا المرض يحدث بسبب إصابة الشخص بخلل في جهازه المناعي، وهذا الخلل يؤدي إلى قيام جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا التي تقوم بتكون بصيلات الشعر، كما نجد أن مرض الثعلبة يعد من الأمراض الوراثية، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الطرق التي تساعدنا في علاج مرض الثعلبة حيث أنه بإمكاننا أن نقوم باستخدام العلاج الطبي في علاج مرض الثعلبة، أو نقوم باستخدام المواد الطبيعية في علاج هذا المرض.

الأدوية الموضعية من العلاجات الطبية لمرض الثعلبة

  • هناك أكثر من دواء موضعي يمكن للطبيب أن يصفهم لمريض الثعلبة، ومن هذه الأدوية نجد الآتي:
  • دواء المينوكسيديل Minoxidil: وهذا الدواء يتم وضعه فوق المنطقة المصابة بالثعلبة مرتين كل يوم.
  • كما يمكن استخدام دواء الأنثرالين Anthralin: وهذا الدواء يعمل على تهيج الجلد، وذلك من خلال القيام بتحفيز نمو الشعر.
  • أو القيام باستخدام بعض الكريمات، وذلك مثل: كريمات الكورتيكوستيرويد: حيث أن هذه الكريمات تعمل على أن تعالج التهابات بصيلات الشعر.
  • أو استخدام Topical وهو العلاج المناعي الموضعي حيث أن هذا العلاج يعمل على تهيج الجلد مما يؤدي لتحفيز نمو الشعر مرة أخرى.

استخدام الحقن

  • في بعض الحالات التي يكون فيها إصابة هذا المرض إصابة خفيفة يمكن لنا أن نستخدم الحقن.
  • حيث يتم حقن المصاب بحقن الستيرويد في المنطقة المصابة.
  • ونجد أن هذه الحقن تعمل على نمو الشعر مرة ثانية.
  • بالإضافة إلى أن هذه الحقن لا تؤدي لتساقط الشعر.

بعض الأدوية التي تؤخذ من خلال الفم

  • هناك بعض الأدوية يمكن أن نتناولها خلال الفم حيث يتم إعطاء المصاب أدوية متعددة منها الآتي:
  • دواء الكورتيزون.
  • دواء الميثوتريكسيت والذي يعمل على تثبيط عمل الجهاز المناعي.
  • السيكلسبورين.
  • ويجب أن يتم أخذ هذه الأدوية طبقًا لما يصفه الطبيب، وعدم استخدامها لفترات طويلة.

العلاج باستخدام الضوء

  • يمكن استخدام الضوء من خلال علاج الثعلبة حيث يتم العلاج باستخدام العلاج الإشعاعي.
  • يتم من خلال تناول الأدوية من خلال الفم مع وجود أشعة فوق بنفسجية.

علاج الثعلبة من خلال استخدام الثوم

  • نقوم بإحضار الثوم، وملح الطعام والطحينة، ونبدأ في خلطهم مع بعضهم البعض.
  • وعندما يصبح خليط هذه المكونات مع بعضها البعض كريمي، نقوم بإحضار قطعة من القماش.
  • ثم نقوم بتدليك المنطقة المصابة بالثعلبة بهدوء، وسنلاحظ أن هذه المنطقة ستصاب بالاحمرار.
  • بعد ذلك نقوم بفرد الخليط على المنطقة المحمرة.
  • ويجب أن نقوم بتكرار هذه الخطوة لمدة تصل لستة أيام.
  • حيث نقوم في كل يوم بعمل هذه الخطوة ثلاث مرات.

استخدام الزنجبيل وحبة البركة في علاج الثعلبة

  • نقوم بإحضار الزنجبيل، وحبة البركة، والخل الأحمر، والفلفل الأسود.
  • نقوم بطحن هذه المكونات، وخلطها مع بعضها البعض.
  • ثم نقوم بعجنهم من خلال الخل الأحمر.
  • وبعد أن نحصل على عجين نقوم بدهن المنطقة المصابة بهذا العجين مرتين في كل يوم.

استخدام عصير البصل في علاج الثعلبة

  • نقوم بتقطيع البصل، وذلك تحى نستطيع الحصول على العصير منه.
  • نقوم بدهن المنطقة التي أصيبت بحدوث الثعلبة بعصير البصل.
  • وبعد ذلك يتم دهنها من خلال استخدام زيت الزيتون.
  • ويجب أن نستمر على عصير البصل فترة من الوقت حتى نحصل على نتائج جيدة.