نجد أن السرطان له العديد من الأنواع حيث أنه يصيب كافة أعضاء الجسم، وبذلك فإنه من الممكن أن يصيب المعدة، ونجد أن المعدة هي عبارة عن خزان أساسي يتم فيه تخزين الطعام، ولولا وجود المعدة لوجدنا أننا نأكل بدون فائدة، وأن الأكل لا يستمر، ونجد أن المعدة تعمل على فرز خليط من المخاط، والأحماض والإنزيمات الهاضمة التي تعمل على تعقيم الطعام، والحصول على الفائدة منه، وبذلك نجد أن المعدة لها فائدة كبيرة في جسم الإنسان، فكيف الحال إذا أصيب الشخص بسرطان في المعدة؟ نجد أن سرطان المعدة يعد من الأمراض الخبيثة التي قد تصيب الشخص، وهو ينشأ من بطانة المعدة، وفي المراحل الأولية يبدأ في تكوين آلام، وتقرحات، والتهابات، وبعد ذلك قد يتسبب في وفاة الشخص، ونجد أن هذا المرض لا يمكن علاجه في الكثير من الحالات، وذلك بسبب الوصول لحالة متأخرة، ولذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على الأعراض التي توضح إصابة الشخص بسرطان المعدة، وذلك لكي يقوم الشخص بالذهاب للطبيب فور وجود هذه الأعراض، وذلك لكي يطمئن على صحته، ويحافظ على نفسه.

أعراض سرطان المعدة المبكرة

  • هذه الأعراض هي عبارة عن أعراض عامة قد تحدث لأي شخص، وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، ولذلك عند ظهورها قد لا يتخيل الشخص أنه مصاب بسرطان المعدة، ومن هذه الأعراض نجد الآتي:
  • الغثيان.
  • الإصابة بعسر في الهضم، وآلام شديدة في منطقة المعدة.
  • فقدان في شهية الشخص للأكل.
  • الإحساس بالانتفاخ بعد أن يقوم الشخص بتناوله طعامه.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.
  • ونظرًا لأن هذه الأعراض متشابهة مع الكثير من الأمراض الأخرى، وذلك مثل: قرحة المعدة، أو أي أمراض أخرى فعلى الشخص ضرورة التواصل مع الطبيب المتخصص لتشخيص نوع المرض.

الأعراض الأخرى المتقدمة التي توضح الإصابة بسرطان المعدة

  • بعد ذلك ننتقل للأعراض الأخرى التي تظهر على الشخص وتوضح أنه مصاب بسرطان المعدة لا محالة، وهذه الأعراض تدل على حدوث تقدم في الإصابة بالمرض، وهي كالآتي:
  • عدم الشعور بالراحة وخصوصًا في منطقة البطن الوسطى، والعلوية.
  • الإصابة بفقدان كبير في وزن الشخص المريض.
  • كما أنه يشعر بآلام شديدة في المعدة، وخاصةً عندما يقوم بتناول الطعام.
  • بالإضافة إلى تغير في لون البراز يصاحبه وجود دم، ويصبح لون البراز أميل للون الأسود.
  • الإصابة بالاستفراغ، وقد يكون مصحوبًا بالدم، وقد يكون غير مصحوبًا بالدم.
  • الإصابة بغازات متعددة في المعدة، وانتفاخات كثيرة تسبب الآلام.
  • الشعور بالتعب والأرق بشكل عام في الجسم.

كيفية تشخيص مرض سرطان المعدة

  • بعد أن يُلاحظ الشخص ظهور هذه الأعراض فلا بد له من التواصل مع الطبيب المتخصص، والذي يقوم بتشخيص المرض من خلال عاملين، وهما كالآتي:
  • أولًا يلجأ للفحص السريري، حيث أنه قد يوضح ظهور تجمع مياه في البطن، أو ظهور تضخم في أي عضو من أعضاء المعدة مثل: الكبد، أو الغدد اللمفاوية، كما أنه قد تظهر كتلة في منطقة المعدة توضح الإصابة بمرض السرطان.
  • ثانيًا يتم عمل بعض الفحوصات الطبية، ومن أمثلتها: تصوير المريء والأمعاء والمعدة بالأشعة، وذلك من خلال شرب محلول الباريوم.
  • كما أن هناك فحوصات أخرى يتم طلبها من المريض في حالة التأكد من وجود سرطان المعدة، ومن هذه الفحوصات نجد الطبقية، وبعض الفحوصات الأخرى.
  • وبعد أن يتأكد الطبيب من إصابة المريض بهذا المرض اللعين يبدأ في طريق العلاج.
  • ونجد أن الشفاء من هذا المرض يتطلب أن يتم البدء في اكتشافه وعلاجه في وقت مبكر.