نجد أن سرطان القولون هو مرض تصاب به النساء أو الرجال، ونجد أن مرض سرطان القولون عندما تصاب به النساء فإن لذلك عدة أعراض وعلامات تدل عليه، ويختلف سرطان القولون ويتغير باختلاف موقعه، ونجد أن هذا السرطان له أعراض تتشابه مع أعراض ومشاكل لأمراض أخرى، ونجد أن النساء تصاب بسرطان القولون بنسبة تصل إلأى 9.2 %، كما أن هذا المرض يلزم عمل فحوصات دورية له، وذلك للتعرف على التورمات الموجودة، وأماكنها، ونجد أن الأعراض تختلف من شخص لآخر، وقد لا تظهر الأعراض المبكرة على المصاب مما يجعل المرض ينتشر بشكل تدريجي، وبعد ذلك تظهر الأعراض، وسوف نتعرف في هذه المقالة على أعراض سرطان القولون لدى النساء.

طبيعة الإخراج

  • تتغير طبيعة الإخراج لدى المرأة المصابة بسرطان القولون.
  • تصاب المرأة بتقلصات كثيرة في الجهاز الهضمي.
  • يحدث الإسهال والإمساك بشكل متكرر، وبدرجة كبيرة.
  • قد يستمر الإسهال أو الإمساك لفترة تصل لأكثر من أربعة أشهر.

دم جاف في البراز

  • يصاحب خروج البراز خروج دم جاف.
  • كما قد تقوم المرأة بالتبرز على هيئة دماء سائلة لها لون داكن.
  • وقد يخرج هذا الدم في اليوم الواحد بشكل متكرر.

اضطرابات معوية

  • الإصابة بظهور اضطرابات معوية متعددة، ومن هذه الاضطرابات نجد الآتي:
  • ظهور آلام متكررة في البطن، وخصوصًا في المنطقة السفلية منها.
  • الإصابة بوجود الكثير من الغازات التي تؤدي لاضطرابات المعدة.

الشعور بالحاجة للتبرز دائمًا

  • تشعر المرأة المصابة دائمًا بأن هناك كميات من البراز مازالت موجودة في الأمعاء.
  • وتحتاج للتبرز بشكل متكرر حتى تقضي حاجتها.
  • كما أن هذا الأمر يسبب لها المضايقات، بالإضافة إلى الإصابة بالغازات المزعجة.

تغير في الوزن

  • تشعر المرأة بتغير في وزنها بشكل كبير.
  • حيث أن وزنها ينخفض انخفاضًا ملحوظًا في وقت قصير.

ضعف في الجسم

  • تصاب المرأة بضعف عام في الجسم.
  • كما أتها تصاب بالوهن.

كيفية حماية ووقاية المرأة من أن تصاب بسرطان القولون أهم ما يمكن أن تتبعه هذه المرأة للحفاظ على صحتها، وهذه الطرق التي تساعد على الوقاية كثيرة ومتعددة، ومنها نجد الآتي:

الفحوصات التصويرية

  • يجب على المرأة أن تذهب للطبيب لكي يقوم بفحصها بشكل دوري.
  • فنجد أن الخلايا التي يحدث فيها خلل وتصاب بحدوث مرض السرطان تستغرق في الوقت الطبيعي من عشر إلى خمس عشرة سنة.
  • ولذلك يجب أن يتم الفحص بشكل دوري للقضاء على هذه الخلايا وإيقافها فور وجودها.

النظام الغذائي

  • إن اتباع نظام غذائي يشتمل على الألياف والسعرات الحرارية القليلة يقلل من الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • وذلك لأن الغذاء الغني بالألياف يعمل على تقليل التقلصات المعوية.
  • بينما نجد أن التقلصات الكثيرة التي تنتج مع أغذية دهنية تتسبب في حاجة الجسم لإنشاء عدد أكبر من الخلايا الجديدة مما يزيد من تحولها لخلايا غير طبيعية، وذلك يؤدي لتحول هذه الخلايا مع الوقت لخلايا سرطانية.

تمارين رياضية

  • نجد أن قيام المرأة بأداء التمارين الرياضية يعمل على تحسين مستويات الإخراج.
  • وبالتالي فإنه يساعد في حرق الدهون الموجودة في الجسم، ويساعد الأمعاء في عملها كما يقلل من جهد الأمعاء.

التقليل من الكحوليات

  • يجب على المرأة أن تبتعد عن تناول الكحوليات.
  • حيث أنها مسببًا أساسيًا من مسببات سرطان القولون.

التقليل من تناول المسكنات

  • يجب على المرأة أن تقلل من تناول المسكنات بشكل كبير.
  • ومن هذه المسكنات التي تعمل على زيادة الإصابة بمرض سرطان القولون نجد الآتي: الأسبرين.

تناول الفيتامينات

  • تعمل الفيتامينات والمعادن على تحسين القولون، وحالته.
  • يجب أن يتم تناول هذه المكملات مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، واللذان يعملان على تحسين حالة القولون.