العمود الفقري من أهم الأجزاء الموجودة في الجسم، ولذلك عند إصابته بأي مرض فإن هذا يضر بالجسم ككل، ونجد أن العمود الفقري لم يسلم من المرض اللعين فمن الممكن أن يصاب الفرد بسرطان في العمود الفقري، ولذلك يجب أن يقوم الشخص بسرعة التواصل مع الطبيب عند ظهور الأعراض التي توضح إصابته بسرطان العمود الفقري، وذلك لأن سرعة التواصل مع الطبيب، وعمل الإجراءات اللازمة تزيد من نسب الشفاء بدرجة كبيرة، ولكن يجب أولًا أن نتعرف على الأعراض التي توضح الإصابة بهذا المرض، وهذا ما سنقوم بعرضه في هذه المقالة، ونجد أن سرطان العمود الفقري هو عبارة عن إصابة هذا العمود بورم يتكون هذا الورم في داخل الفقرات العظمية، أو يتكون في داخل النخاع الشوكي، ونجد أن الضغط على فقرات العمود الفقري تزيد من الإصابة بالكثير من الأمراض حيث أن هذا الورم من الممكن أن يؤدي للإصابة بشلل، كما أنه قد يودي بحياة الفرد، ويؤدي لوفاته، ولذلك يجب أن يتم العلاج والتخلص من هذا الورم بشكل سريع، والقضاء على السرطان.

أورام العمود الفقري الأولية

  • في البداية قد يصاب الشخص بأورام ولا يعلم هل هذه الأورام سرطانية أم غير سرطانية، ولكن في الحقيقة أن هناك احتمالين فقد تكون سرطانية، وقد تكون غير سرطانية.
  • وفي البداية ينشأ هذا الورم في الخلايا التي توجد في داخل النخاع الشوكي.
  • وبعد ذلك قد يمتد هذا الورم فيمنع السائل النخاعي من التدفق.

أورام النخاع الشوكي الثانوية

  • بعد ذلك من الممكن أن يتعرض الشخص للإصابة بأورام النخاع الشوكي الثانوية، وهي بكل أسف أورام سرطانية.
  • وتقوم هذه الأورام بالضغط على الحبل الشوكي، وعلى جذور الأعصاب التي توجد في النخاع.
  • وتتسبب هذه الأورام في الإصابة بتدمير للعظام بشكل كامل، كما أنها تنتشر في معظم الخلايا التي توجد في العمود الفقري، والتي توجد حوله، ومن أمثلة هذه السرطانات نجد الآتي:
  • سرطان الثدي، وسرطان الرئة، والليمفوما، وسرطان الغدة الدرقية، وسرطان الجلد.

بعد أن تعرفنا على أنواع السرطان التي من الممكن أن تصيب الشخص في العمود الفقري، وتعرفنا على أن الأورام في البداية قد تكون حميدة، فلا بد أن نتعرف على الأعراض التي يشعر بها الشخص في بداية إصابته بالسرطان في العمود الفقري، وبعد استمرار الإصابة وتحول الورم لورم خبيث.

آلام شديدة

  • تظهر بعض الآلام الشديدة.
  • وخصوصًا في منطقة الظهر.
  • ثم تنتقل وتنتشر في أجزاء الجسم الأخرى.
  • وتنتشر هذه الآلام بشكل خاص في وقت الليل.

صعوبة المشي

  • يشعر الشخص المصاب بصعوبة في المشي.
  • هذه الصعوبة قد تؤدي في بعض الأوقات إلى سقوطه.
  • كما أنه يصبح غير متوازن.

ضعف عام في العضلات

  • يصاب بضعف في العضلات، وخصوصًا في عضلات الساقين، والذراعين.
  • كما يشعر بفقدان في إحساسه.
  • بالإضافة إلى فقدان في وظيفة المثانة، وفقدان في وظيفة الأمعاء.

فقدان الإحساس

  • كل هذا بالإضافة إلى فقدان في الإحساس، والشعور.
  • حيث يبدأ المريض في فقدان الشعور بالحرارة، أو بالبرودة.
  • كما أنه يفقد إحساسه بشكل كامل.

شلل

  • يصاب المريض بشلل في مناطق متعددة في جسمه.
  • وتتراوح حالات الشلل بين المرضى من حيث كونها خفيفة إلى شديدة.

وبذلك عند وجود أحد هذه الأعراض لا بد من التواصل مع الطبيب، وذلك للاطمئنان على الصحة، حيث نرى أن الطبيب يقوم بعمل فحص وإجراء طبي كامل للكشف عن سبب ظهور هذه الأعراض، كما نجد أنه يعمل على التركيز على آلام الظهر، والمشاكل التي ترتبط بالجهاز العصبي.