هل تعرف حيوان الماموث؟ هذا الحيوان هو اسم حيوان الفيلة الضخم، وهو حيوان منقرض منذ أكث رمن عشرة آلاف سنة، ولكن نجد أن البشر يعرفون عن هذا الحيوان الكثير من الأمور، فنجد أن جثث الماموث تم اكتشافها والعثور على زواج محنط منها وذلك في سيبيريا في سنة 2007، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص حيوان الماموث.

ما هي أنواع حيوان الماموث؟

  • الماموث الإفريقي، والماموث الكولومبي.
  • وماموث بيغمي، والماموث الامبراطوري.
  • والماموث جيفرسون، وماموث السهوب.
  • والماموب الجنوبي، وماموث جنوب أفريقيا.
  • وماموث سردينيا القزم، وماموث نهر سونغهما.

الخصائص الجسمية لحيوان الماموث

  • يحتوي هذا الحيوان على خصائص جسمية توضحه، وهذه الخصائص هي كالآتي:
  • له جلد سميك، وقد يصل سمك هذا الجلد إلى 2.5 سنتيمتر، وجلده له لون بني يميل للأصفر.
  • كما أن جسمه مغطى بجلد عليه شعر بني داكن، ويصل طول هذا الشعر لحوالي نصف متر.
  • ونجد أن هذا الجلد سميك وتحته طبقة دهون عازلة، وقد يصل سمك هذه الطبقة إلى ثمان سنتيمتر.
  • كما أن جمجمة هذا الحيوان تتميز بأنها عالية، وشكلها يشبه القبة.
  • بينما نجد أن أذن هذا الحيوان صغيرة بالنسبة لحجمه.
  • بينما نجد أن ظهره هو عبارة عن كتلة من الدهون وشكلها تشبه السنام.
  • ولهذا الحيوان أسنان طويلة، وأنياب.

ما هي التغذية التي يتغذاها حيوان الماموث؟

  • يختلف غذاء الماموث باختلاف نوعه.
  • حيث نجد أن الماموث الأمريكي الكولومبي كان يتغذى بشكل أساسي على ورق الصبار، والشجيرات.
  • بينما نجد أن الماموث المونغوزي كان يتغذى على الصنوبر، والأعشاب وعلى الشجيرات، وذلك يتضح من خلال ملاحظة البراز الخاص بهذا الحيوان، فقد وجد العلماء أنه يشتمل على حبوب لقاح غير شجرية.
  • وهناك الماموث الأوروبي الذي كان يتغذى على كمية من النباتات كبيرة، وذلك يتضح من خلال أسنانه.
  • كما أن هناك حيوانات الماموث التي كانت تعيش في سيبريا والتي كانت تأكل روث الحيوانات البلاغة، والدليل على هذا أن أسنان هذا الحيوان لم تكن كاملة لكي تمضغ الأعشاب.

لماذا انقرض حيوان الماموث؟

  • لا بد أن هذا السؤال هو ما يدور في ذهن الجميع الآن، حيث أن هذا الحيوان كان يتغذى على النباتات، أو على الأعشاب، فلماذا انقرض؟
  • هناك عدة أسباب أدت إلى انقراض الماموث، ومن هذه الأسباب نجد الآتي:
  • تغير في المناخ: حيث أن المناخ هو أول سبب يؤدي لانقراض حيوانات الماموثن وذلك منذ مرور آلاف السنين، حيث أن المناخ أثر على هذا الحيوان فلم يعد يتحمله.
  • كما أن النيازك قد أثرت أيضًا على حيوان الماموث، وقضت على حياته، حيث أن هذه النيازك قد تسببت في انقراض الثدييات الكبيرة ومنهم حيوانات الماموث كما يرى علماء جامعة براون في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وأيضًا قد يكون السبب هو عمليات الصيد حيث أن المناخ عندما أصبح مناسبًا لكي يسكن فيه البشر فأصبح أمامنا أماكن كثيرة، ومساحات كبيرة يمكن للبشر أن يعيشوا فيها، وبذلك وصلوا لحيوان الماموث فقاموا باصطياده، وحصلوا على لحومه وعظامه.

ما هو حجم الماموث؟

  • حجم الماموث كان كبيرًا ولكنه لم يكن أكبر من الفيل الحالي.
  • ونجد أن حجمه كان قريبًا من حجم الفيل الآسيوي.
  • وارتفاعه كان يتراوح من 2.8 إلى 3.4 متر.
  • كما أن وزنه كان يتراوح من 4 إلى 6 طن.
  • وقد وجدنا كثير من أحافير الماموث القزم في كاليفورنيا، وفي جزيرة سردينيا.
  • وهناك أيضًا أنواع من الماموث حجمها كبير، ويتراوح وزنها من 6 إلى 8 آلاف كيلو غرام.