نجد أن السنجاب يعد من فصيلة القوارض، ولكن هل تعرف ما هو السنجاب الطائر؟، وهل هذا السنجاب يطير بالفعل؟ وأين يعيش وما مواصفاته؟، سوف نتعرف على كل هذه الصفات في هذه المقالة، حيث أننا نرى أن السنجاب لا يطير بالفعل ولكنه يستطيع الانزلاق لمسافات، كما أن السناجب الطائرة يوجد منها سناجب عملاقة شرقية، وهذه السناجب تستطيع أن تنزلق لمسافة كبيرة تساوي حوالي 450 مترًا، ونجد أن هذه السناجب يوجد لديها غشاء شبيه بغشاء الخفافيش، ولكن الخفافيش أغشيتها تساعدها على الطيران بينما نجد أن السناجب أغشيتها تساعدها على الانزلاق.

الخصائص الجسمية للسنجاب الطائر

  • لا بد أن كل حيوان من الحيوانات له خصائص جسمية وصفات تصفه هو دون غيره، وقد يكون هناك أمورًا متشابهة، ونجد أن خصائص السنجاب الطائر الجسمية هي كالآتي:
  • يتكون جسمه من غشاء من الجلد يغطيه.
  • كما أن السنجاب يوجد لديه فرو ناعم وكثيف لونه بني موجود على ظهره.
  • كما أن لديه فرو كثيف لونه رمادي داكن يوجد عند منطقة البطن.
  • وله عيون غامقة وكبيرة.
  • كما أن له ذيل عريض، وله شكل أفقي مسطح، أو له شكل أسطواني.
  • بينما نجد أن حجم السنجاب الطائر يختلف فهناك أنواع لها أحجام ضخمة، وأنواع أخرى أحجامها أقل.
  • ونجد أن السناجب الضخمة توجد في منطقة جنوب شرق آسيا، ومنطقة الهند الاستوائية.
  • ويصل وزن السنجاب الضخم إلى 2.5 كيلو غرام، بينما يتراوح طوله من 30 إلى 60 سنتيمتر.
  • وطول الذيل يتراوح من 35 إلى 64 سنتيمتر.
  • ونجد أن السناجب الطائرة الأصغر في الحجم موجودة في شمال بورنيو، وشبه جزيرة الملايو.
  • طول ذيول السنجاب تتراوح من 6 إلى 10 سنتيمتر.

علام يتغذى السنجاب الطائر؟

  • يتغذى السنجاب الطائر على البندق، والتوت، والفطر.
  • ونجد أن غذاء السنجاب الطائر موجود في كل مكان.
  • كما أنه قد يتغذى على البراعم، والحبوب، والقواقع.
  • بالإضافة إلى أنه يتغذى على الحشرات وعلى الفواكه.
  • كما أنه من الممكن أن يتغذى على مواد حيوانية، وعلى العناكب.
  • ويتغذى أيضًا على اللافقاريات، وعلى الثعابين، والثديات.

ما هو سلوك السناجب الطائرة؟

  • نجد أن السناجب الطائرة لا تطير على الرغم من اسمها الطائرة، ولكنها تنزلق.
  • حيث أن جسمها يشتمل على أغشية هذه الأغشية تشبه المظليات.
  • ونجد أن السناجب عندما تريد أن تقفز من شجرة لشجرة فإنها تقوم بفرد جسدها في الهواء.
  • كما نجد أن السناجب تقوم باستخدام ذيلها كمكابح، ومقود، وذلك لكي تساعد في التقليل من سرعتها عندما تصل للشجرة.
  • ونجد أن السناجب الطائرة تهرب من الكائنات المفترسة لكي تبحث عن غذائها في الليل، وما يساعدها على البحث عن غذائها هو عيناها الكبيرتان.
  • وتنام السناجب الطائرة في النهار بداخل تجاويف الأشجار.
  • ونجد أن بيوت السناجب الطائرة هي كالآتي:
  • بعضها يعيش على حواف الكهوف، ويتخذ منها بيتًا له، والبعض الآخر يعيش على المنحدرات والشقوق الصخرية.
  • وهناك البعض يقوم ببناء أعشاش كروية فوق الأشجار، ويتم بناء هذه الأعشاش من ورق الشجر، أو من لحاء الشجر.
  • وهناك العديد من السناجب تقوم بالنزول إلى الأرض لكي تبحث عن طعامها في التراب.

بعض المعلومات الأخرى والاكتشافات الحديثة عن السناجب الطائرة

  • نجد أن هناك نوع آخر من السناجب هو السنجاب الطائر الذي تم اكتشافه حديثًا، وهو عبارة عن سنجاب له فرو لونه وردي لامع.
  • وهذا السنجاب الحديث له قدرة كبيرة على أن يمتص الألوان بلون محدد وتقوم بإرساله بلون آخر.
  • كما نجد أنه بالنسبة للتكاثر فإن السنجاب الطائر له موسم للتكاثر وهو من شهر شباط وحتى شهر آيار.
  • ويقوم بالتكاثر مرة أخرى في شهر تموز.
  • ونجد أن فترة الحمل للسنجاب تتراوح من 37 إلى 42 يوم.
  • والأنثى الحامل تلد من جروين لستة جراء في الفترة الواحدة.