الاقتصاد

 

تبحث معظم العلوم التي اكتشفها الإنسان منذ قديم الزمان حتى وقتنا الحاضر عن امكانية الوصول إلى حل أو تفسير محدد من اجل توضيح قضايا معينة او العمل على علاج مشاكل خاصة، حيث قد اهتم علم الاقتصاد بأهمية البحث عن العلاقات التي تربط بين البشر ورغباتهم المختلفة وحاجاتهم حيث انه يعتبر علم من العلوم الانسانيه.

كما ان علم الاقتصاد يدرس الموارد المتاحة وماهى الوسائل التي توفرها لهم، ومن هنا تأتي أهمية علم الاقتصاد وموضوعه الأساسي وهوّ الذي شدد على دراسة مختلف العلاقات التي تحوّلت إلى المشكلهٍ اقتصاديّة بمرور الزمن وهذا بسبب كثرة وتعدد حاجات الإنسان هذا مع قلة أو انخفاض الوسائل أو الموارد الخاصة بها.

 

علم الاقتصاد

يعرف علم الاقتصاد بأنه هذا العلم الذي يعني بدراسة الموارد المختلفة ودورها في تحقيق الحاجات وكفايتها، لذا يمكن القول ان علم الاقتصاد هو ذلك العلم الذي يهتم بالبحث عن الكيفية أو الطريقة الأنسب. من اجل الاستفادة من الموارد واستغلالها احسن استغلال، وهذا حسب للنمط الذي يتناسب مع حاجة المجتمعات ورغبتها، حيث يحرص الاقتصاد على البحث من اجل إيجاد أفضل البدائل التى تُناسب معالجة الموارد القليلة وبالتالى يسعى من اجل تفسير مختلف الظواهر الاقتصاديّة، والعمل وعلى توقع الأحداث القادمة في مستقبل الاقتصاد.

 

النظريات الاقتصادية

هناك الكثير من النظريات الاقتصادية التي صاغها مفكرين اقتصادين منذ قديم الأزل حيث يشمل الاقتصاد بعض النظريات التى تشكل وسائل تُعمل على تفسير ودراسة مختلف الظواهر الاقتصاديّة، والعمل على صياغة حلول تناسبها والقيام بإعداد مجموعة من التوقعات للمستقبل من اجل توفير  معطيات خاصةّ بالنظرية الأقتصادية، حيث أدي اختلاف آراء هؤلاء المفكرين الاقتصاديين إلى حدوث اتفاق واختلاف واضح فيما بينهم بخصوص النظريات الاقتصاديّة المختلفة

وسوف نقدم لكم معلومات حول نظريات الاقتصاد حسب اراء وأفكار مجموعة من اهم واشهر علماء الاقتصاد:

 

نظرية آدم سميث

قام آدم سميث بدراسه علم الاقتصاد من ناحية فلسفية حيث انه اهتم بدراسة خصائص المجتمع البشري. ومن هنا تمكن ادم سميث ان يصل إلى نتيجة هامة نظريا وهي تلك التى توضح أن الاشخاص يتصرفوا  وفقاً للمصلحة الشخصية؛ لذلك فهم يمتلكوا القدرة من اجل إنتاج مختلف الخدمات والمنتجات على هيئة مجموعة واحدة، وأطلق على هذا مصطلح اليد الخفية

من اجل دراسة الاقتصاد على هذا المستوى, يجب أن يتمكن الدارسون من القيام بجمع مختلف السلع والخدمات المنتجة. لذا يمكن القول ان هذا الأمر يتم باستخدام مفهوم الناتج المحلي الإجمالي حيث ان مختلف السِلع والخدمات يتم وزنها ُوزن وفقا لقيمتها في السوق

لذا فان علم الاقتصاد هو واحد من الفروع التابعة الى العلوم الاجتماعيّة، حيث انه يدرس كل المسائل التي لها علاقة بالموارد الاقتصاديّة المختلفة وهذا مثا الخدمات والسلع الرئيسية التي يتم استخدامها بواسطه كا الأفراد في المجتمع ، وايضا التعرف على كيفية توزيعها على المستهلكين في جميع الأوقات، سواء كان هذا في الوقت الحاضر أو في المستقبل، وهو علم مثل باقي العلوم حيث انه يدخل في جميع مجالات الحياة، وهو ايضا يهتم بمختلف الأمور المتعلقة بالمال سواء من الداخل أو من الخارج.

هذا ويُعرف الاقتصاد على أنه العلم المتخصص في شرح وتفسير جميع جوانب الحياة الاقتصاديّة وايضا كل الظواهر والأحداث الخاصة بها، حيث انه يقوم بمزج الأحداث والظواهر التي تحدث بمجموعة من الأسباب والعوامل التي تتعلق بها .

لذا فيعتبر الاقتصاد هو واحد من اهم العلوم المتداولة في المجتمع وايضا في الدولة حيث ان هذا العلم يختص بدراسة سير الأموال ، وما الذي يدخل إلى خزانة الدولة من أموال وما الذي يخرج منها ، أي انه علم يختص بحساب عوائد الدولة من الناحية المادية ، وهو أيضاً يعتبر واحد من فروع العلوم الاجتماعية