ما سبب نزول سورتي الفلق والناس

 ما سبب نزول سورتي الفلق والناس
admin hala مقالات اسلامية

 ما سبب نزول سورتي الفلق والناس

 

لقد أهتم العلماء والمفسرون بالقرآن الكريم وقد اهتموا بأسباب نزول السور القرآنية وكذلك المناسبة التي نزلت من أجلها الآيات، وذلك لمعرفة تفسير الآيات بالصورة الصحيحة ومعرفة الأحكام المستخرجة من كل آية، فهناك آيات استصعب تفسيرها ولكن عندما علم أسباب نزولها أتضح تفسيرها، ويختلف تفسير وسبب نزول كل آية عن الأخرى، فهناك آيات نزلت فيها أحكام وتشريعات وهناك آيات تحدثت عن العقيدة وهناك آيات تحدثت عن حادثة أو واقعة معينة، فبمعرفة سبب النزول يسهل التفسير بشكل أيسر وأوضح.

لكل سورة من القرآن الكريم سبب ومناسبة نزلت السورة موافقة لهذا السبب، ومما ورد في سبب نزول سورتي الفلق والناس أو ما يسموا بالمعوذتين أن رجلا يهوديا من بني زريق اسمه لبيد بن الأعصم استعان بمشاطة أحضرها له يهودي كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فسحر بها النبي صلى الله عليه وسلم ومع هذه المشاطة بعض الأسنان الخاصة بمشط النبي صلى الله عليه وسلم، فأعقد هذا الرجل اليهودي السحر في مشاطة النبي صلى الله عليه وسلم ثم ألقى بالسحر في بئر لقوم زريق، وذكر أنه ألقاها في بئر ذروان، فأثر ذلك السحر في النبي صلى الله عليه وسلم وأشعره بالتعب والمرض، ووصل حتى انتثر شعر رأس النبي صلى الله عليه وسلم، واستمر مرض النبي صلى الله عليه وسلم حوالي ستة أشهر، وعانه من السحر هذا أشد المعاناة، فمن آثار السحر عليه صلى الله عليه وسلم كان يشعر أنه يأتي أهله(زوجاته)ولا يأتيهن، وكان صلى الله عليه وسلم يذوب ولا يعلم من ما عراه، وما يخص هذا الأمر فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أتى للنبي صلى الله عليه وسلم ملكان واحد جلس عند رأسه والأخر جلس عند قدمه، فقالوا له على ما أصابه ومن تسبب في سحره وبما سحر والمكان الذي أُلقيا فيه السحر، فلما فاق النبي صلى الله عليه وسلم تحدث مع عائشة رضي الله عناه أن الله سبحانه وتعالى أخبره عن ما أمرضه، وقال لها أنه سحر بمشاطة فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم بعض الصحابة منهم علي بن أبي طالب وعمار بن ياسر والزبير بن العوام لكي يفرغوا ماء البئر ويستخرجوا المشاطة التي عقد فيها السحر من البئر فقال النبي صلى الله عليه وسلم مخاطبة عائشة رضي الله عنها((هذه البئرُ التي أُريتُها، وكأن ماءَها نُقاعَةُ الحِنَّاءِ، وكأن نخلَها رُؤوسُ الشياطينِ).

فما استخرجوا المشاطة التي بها السحر من البئر وجدوا فيها وتر معقود إحدى عشر عقدة ومتداخلة فيها غرز الإبر.

 

جبريل يحمل المعوذتين للنبي صلى الله عليه وسلم

بعد أن استخرجوا الصحابة المشاطة التي بها السحر من البئر جاء جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم بالمعوذتين، واستمر في قراءة الآيات على النبي صلى الله عليه وسلم، فكل آية يقرأها تحل عقدة من العقد المغروزة في المشاطة التي سحر بها النبي صلى الله عليه وسلم، وكلما حلت عقدة شعر النبي صلى الله عليه وسلم نتيجة لحلها خفة، حتى قرأ الآية الأخير حلت العقدة الأخير فأصبح النبي صلى الله عليه وسلم كأنه نشط من عقال.

وقيل فيما روي أيضا أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ عليه الرقية وهو يقول((باسمِ اللَّهِ أرقيك من كلِّ شيءٍ يؤذيكَ من حاسدٍ وعينٍ اللَّهُ يَشفيكَ)، ثم قرأ عليه المعوذتين الفلق والناس فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلَا نَقْتُلُ الْخَبِيثَ؟ فَقَالَ: (أما واللهِ فقد شفاني اللهُ، وأكرَهُ أن أُثيرَ على أحدٍ من الناسِ شَرًّا)

 

 ما جاء في فضل سورتي الفلق والناس

  • سورتي الفلق والناس شفاء للأمراض كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (( من قرأ هذه السورة على ألم سكن بإذن الله تعالى، وهي شفاء لمن قرأها)).
  • وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه من قرأ المعوذتين قبل النوم كان في حرز الله تعالى حتى يصبح.
  • من أهم التحصينات الواردة في أذكار الصباح والمساء، فمن قرأها ثلاث مرات كانت تحصين له من كل شر، لما تحتويه هذه السورتين من فضل عظيم.
  • للوقاية من الحسد والسحر والمس.
  • يفضل تحصين الأطفال بالمعوذتين وسورة الإخلاص يوميا للمحافظة عليهم من الحسد ويكونوا في ذمة الله تعالى.
  • ومما قيل في فضلهما أنه من قرأ المعوذتين والإخلاص في صلاة الوتر، قيل له أبشر فقد تقبل الله وترك يا عبد الله.
  • وجاء في فضلهما أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم كلما أصابه صداع أو حسد أو كسل بسط يديه وقرأ فيهما سورة الفاتحة وسورتي الفلق والناس ثم يبدأ بالمسح بيديه على وجهه ذال هذا الكسل أو الصداع أو ما يشعر به صلى الله عليه وسلم.

 

عجائب سورتي الفلق والناس

  • مما جاء عن سورتي الفلق والناس أنهما من الصور التي يحبها الله تعالى ويحب من يقرأ بهما في الصلاة.
  • جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخبر أن (قل أعوذ برب الفلق) و (قل أعوذ برب الناس) أفضل ما تعوذ به المتعوذون.
  • كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى من وجع نفث في يديه ب (قل أعوذ برب الفلق ) و( قل أعوذ برب الناس) ومسح على ما يؤلمه فيبرأ بإذن الله تعالى.
  • مما جاء عن المعوذتين يفضل قرأتهما دبر كل صلاة.
  • قال في شئنهما النبي صلى الله عليه وسلم أنه لم يرى مثلهما قط في منزلتهما وفضلهما العظيم.
  • وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وصى بقراءة المعوذتين في الصباح ثلاث مرات، وفي المساء ثلاث مرات وقال إنها تكفيكم من كل شيء.

 

تفسير سورة الفلق وعدد آياتها

  • سورة الفلق من السور المكية عدد آياتها خمس آيات ترتيبها في المصحف السورة 113.
  • نزلت سورة الفلق قبل سورة الناس، نزلت سورة الناس قبل سورة الإخلاص.
  • ((قل أعوذ برب الفلق)) أي قل يا محمد احتمي برب الصبح.
  • وقوله ((من شر ما خلق)) أي من شر كل المخلوقات على اختلاف أنواعها.
  • وقوله تعالى ((ومن شر غاسق إذا وقب)) تعني أي إذا انتشر الظلام وغاب القمر عن ضيائه.
  • وقوله تعالى ((ومن شر النفاثات في العقد)) أي من شر السواحر التي تنفث وتعقد في الخيط.
  • وقوله تعالى ((ومن شر حاسد إذا حسد)) أي شخص اظهر حسده.

 

تفسير سورة الناس وعدد آياتها

  • سورة الناس من السورة المكية أيضا عدد آياتها 6 آيات ترتيبها في المصحف السورة 114 الأخيرة.
  • بدأ الله تعالى السورة بقوله سبحانه وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم أن يتعوذ ويستعين ويعتصم ويتحصن ويلجأ لله تعالى الذي هو رب الناس ومالكهم وخالقهم فهو سبحانه ربهم، والناس من أعظم المخلوقات التي خلقها الله تعالى وميزهم عن غيرهم من المخلوقات الأخرى.
  • وقوله تعالى(مَلِكِ النَّاسِ) أي إن هناك العديد من الملوك وملك الناس المقصود بها سيدهم.
  • (إِلَهِ النَّاسِ) لقد كثر لكل شخص إله يعبده من دون الله ، ولا إله معبود بحق إلا الله سبحانه وتعالى.
  • ثم استعاذ بالشيطان الذي يوسوس في قلوب وصدور الناس، وذكر أنه خناس أي يفر ويهرب ويبعد ويكف عن الوسوسة إذا ذكر الله تعالى.
  • فهو يوسوس في صدور وقلوب الناس البعيدين عن ذكر الله تعالى وتسبيحه.
  • فذلك الذي يوسوس في صدور الناس هم شياطين الجن والإنس.

لابد للمسلم أن لا يغفل عن تحصين نفسه بالمعوذتين لما فيهما من خير كثير، وهم حماية له من الحسد والمس والسحر، ووقاية له من الأمراض، فالقرآن شفاء للناس وهدى للمسلمين.