نعرف أن هناك العديد من الممارسات والتمارين الرياضية التي قد يقوم الشخص بتأديتها، ولكن ظهرت رياضة جديدة تسمى الزومبا وكانت في فترة التسعينات، وقام بإصدارها شخص يسمى بيتو بيريز، وهذا الشخص جنسيته كولومبي، وهذه الرياضة تعتبر تطويرًا للياقة البدنية، وذلك لأنها تعتمد على إعمال كافة عضلات الجسم، كما أنها تعتمد على رقصة لاتينية بالإضافة إلى بعض التمارين الرياضية، ونجد أن هذه الرياضة بمجرد ظهورها لاقت إقبالًا شديدًا من الجميع، وذلك لما لها من العديد من الفوائد، ونجد أن الإحصائيات الأخيرة أكدت أهمية هذه الرياضة لدى الكثير من الناس فقد بلغت إحصائية لجمع عدد من يقومون بالتدريب عليها في كافة الدول في العالم ووصلت إلى 14.5 مليون شخص، وهذه الرياضة تشتمل على عدة رقصات منها: السالسا، وبيلي دانس، والسامبا، وميرينغي، وريفيتون كومبيا، وهذه الرقصة من أكثر أنواع الرقصات في حركتها السريعة، وبذلك نجد أن رياضة الزومبا من الرياضات التي يجب أن نتعلمها، ونقوم بها، ولذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على الأهمية الشديدة والقصوى لممارسة رياضة الزومبا.

ما هي المناطق التي يتم فيها رقص الزومبا؟

  • يتم التركيز على عدة مناطق في جسم الشخص عند قيامه برقص الزومبا، ومنها الآتي:
  • مركز الجسم، وهو المنطقة التي يتم تركيز كل خطوات الرقص عليها.
  • اليدين: وذلك من خلال استخدام الأوزان الثقيلة في بعض أنواع الزومبا مثل: زومبا التنغيم.
  • الساقين: وذلك من خلال القفزات والاندفاعات التي تعمل على تحريك الساقين.
  • الظهر: وذلك من خلال التركيز على عضلات الظهر.
  • الحوض والمؤخرة: ويشعر الجسم فيها بتحريك هذه المنطقة.

تساعد في تخسيس الوزن

  • تعمل رياضة الزومبا على تخسيس الوزن.
  • وذلك لأنها تساعد في حرق سعرات حرارية تتراوح من 400 إلى 500 سعرة حرارية في التمرين الواحد.
  • كما أن الكثير يقوم بأدائها لأنها تساعده في تخسيس الوزن، وحرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة.

تعمل على تعديل المزاج وتحسينه

  • وذلك لأن الرياضة تعمل على إفراز الهرمون الذي يساعد في تعديل المزاج.
  • ونجد أن رياضة الزومبا يوجد بها أعلى درجة من درجات إفراز الهرمون المسئول عن السعادة.
  • وبذلك يساعد في تغيير مزاج الشخص.

تناسق الجسم

  • تعمل رياضة الزومبا على تناسق جسم الشخص.
  • وتساعد على الوصول لجسم مثالي.
  • وبذلك فهي من أفضل الرياضات التي يمكن القيام بها للحصول على جسم متناسق.
  • كما أنها تقلل من ظهور الأعراض التي تصاحب الشيخوخة والكبر.

تقوية الصحة

  • تعمل رياضة الزومبا على تعزيز الصحة للأوعية الدموية بشكل كبير.
  • مكا أن هذها لرياضة تتميز بأنها تساعد في الحفاظ على الصحة بالإضافة إلى أنها تعمل على تغيير المزاج، وتؤدي لسعادة الشخص.
  • وبالتالي نجد أنها أصبحت تتصدر التمارين الرياضية في العالم كله.

فوائد رياضة الزومبا المتعددة

  • ويوجد لهذه الرياضة العديد من الفوائد، ومن هذه الفوائد نجد الآتي:
  • تعمل على تمرين كافة أعضاء الجسم، وذلك لأن الشخص يقوم بتحريك القدمين، والذراعين، والكتفين.
  • تعمل على زيادة قدرة الشخص على التحمل، ولذلك يجب على الشخص عند ممارسة هذه الرياضة أن يقوم بعمل حركاتها بشكل سريع، وذلك بما يتناسب مع الموسيقى الموجودة.
  • تعمل على تحسين صحة القلب، كما تعمل على تحسين مستويات ضغط الدم.
  • بالإضافة إلى أنها تساعد الشخص على أن يتكيف على ممارسة اللياقة البدنية.
  • كما أنها تساعده في تقوية العلاقات الاجتماعية.

وبذلك نجد أن رياضة الزومبا من أفضل التمارين الرياضية التي يجب أن يتعلمها الجميع لما لها من فوائد عديدة، كما أن تمارينها يمكن القيام بها بكل سهولة ويسر، وبالتالي نجد أن معظم دول العالم إذ لم تكن كلها أصبحت تعترف بالزومبا كتمرين من أفضل التمارين الرياضية التي يمكن أن يقوموا بها.