ما أسباب نقص المناعة

 

إن نقص المناعة هو حالة تنعدم فيها أو تضعف قدرة المناعة على أن يقاوم الأمراض ويتخلص منها، ومعظم حالات نقص المناعة قد تكون حالات مكتسبة، ولكن في بعض الحالات يكون نقص المناعة أمرا طبيعيا، ونجد أن أعراض نقص المناعة كثيرة ومتعددة منها: الشعور بالقلق بشكل دائم ومستمر، حدوث تعرق زائد بشكل كبير، حدوث آلام مستمرة في العضلات وفي العظام، حدوث سعال مستمر في طول اليوم، حدوث تساقط للشعر بشكل مبالغ فيه، شعور الشخص بالصداع الشديد، وحدوث التهاب للحلق.

 

 نقص المناعة

  • حدوث سوء للتغذية فيقوم الشخص بتناول كميات من الأطعمة كبيرة وتشتمل على المواد الحافظة وعلى الدهون مما يتسبب في زيادة نسبة السموم والبكتريا التي توجد في الجسم، ونجد أن الجهاز المناعي لا يستطيع مقاومة هذه الأمراض
  • زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه، وذلك يتسبب في حدوث خلل في الهرمونات، ويقل إنتاج الأجسام المضادة من الجهاز المناعي
  • الإضابات والضربات المتكررة، وذلك مثل الإصابة بحدوث الحروق وبعض الجروح والتي تتسبب في إزالة الطبقة السطحية من الجلد، ويقوم الجهاز المناعي ببذل طاقته كلها وذلك لكي يساهم في تضميد الجروح ويحارب الالتهابات التي قد تصيب الجسم
  • أن لا يأخذ الإنسان قسطا كافيا من النوم أو يرتاح بشكل جيد طول الليل، ونرى أن الجهاز المناعي لا يعمل بشكل جيد وذلك بسبب أن النوم هو الذي يساعد في إفراز مادة السيتوكيات وهي المادة المسئولة عن تدعيمها لعمل الجهاز المناعي للجسم.
  • عوامل وراثية وهذه العوامل تدل على أن أحد الأفراد قد أصيب بنقص في المناعة، وذلك يزيد من فرص الإصابة للأفراد الآخرين،

 

وصفات طبيعية تساعد على علاج نقص المناعة

  • الثوم: حيث يعمل الثوم باعتباره من المواد المطهرة على تخليص الجسم من كافة السموم والبكتريا وأيضا الفيروسات، ويقوم بحماية الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض المختلفة وذلك مثل أمراض القلب، وحدوث ارتفاع في نسبة الكولسترول في الدم، ويجب على الشخص أن يتناول فصين من الثوم بشكل يومي
  • البقدونس: نجد أن البقدونس من الأعشاب المفيدة جدا والضرورية للجسم، ويساعد الجسم على التخلص من السموم والجراثيم التي تتراكم فيه، ويساعد البقدونس في علاج الكثير من الأمراض والكثير من المشاكل الصحية وذلك مثل التهابات الجهاز البولي، وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح المعدنية ومن الفيتامينات، ويمكن تناول البقدونس من خلال شربه كمشروب يومي بعد أن نقوم بغليه أو من خلال إضافته لطبق من السلطة وتناوله
  • مسحوق الكركم: ونجد أن الكركم يساعد بشكل كبير في حماية الجسم من الكثير من الأمراض المختلفة، كما أن الكركم يساعد في تنظيف الجسم من البكتيرا ومن الأوساخ التي تحدث بسبب ضعف الجهاز المناعي، ونجد أن الكركم يشتمل على الكثير من الفيتامينات المفيدة جدا للجسم منها فيتامين ب6 ويحتوي أيضا على الكثير من المعادن وذلك مثل: البوتاسيوم، والحديد، والمنغنيز.

 

أعراض نقص المناعة

  • يحدث إصابة متكررة بالتهاب الشعب الهوائية أو إصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أو يحدث التهابات في الجلد أو التهابات رئوية أو التهاب في الأذن
  • يحدث إصابة لالتهابات أعضاء الجسم الداخلية
  • يحدث اضطرابات في الدم مثل حدوث فقر في الدم
  • يحدث إصابة في مشاكل الجهاز الهضمي وذلك مثل فقدان الشهية
  • يحدث ضعف للشعر كما أنه يتساقط بشكل كبير
  • يظهر بعض حبوب الشباب، ويحدث اضطرابات جلدية.
  • الشعور بالإرهاق والضعف العام عندما نقوم بأي مجهود حتى وإن كان بسيطا
  • إحساس الشخص بالخمول والكسل وإحساسه بالرغبة في النوم والنعاس بشكل كبير
  • حدوث إرهاق ذهني حيث أن الشخص المصاب بنقص في المناعة لا يستطيع التركيز كما أن قدرته على بذل أي مجهود ذهني تصبح ضعيفة للغاية
  • الإحساس بثقل في الحركة مما يتسبب في حدوث تيبس للعضلات وذلك لعدم استخدامها
  • كثرة تعرض الشخص للإصابة بالأمراض حيث أن المصاب بنقص المناعة يتعرض للإصابة بأمراض الجراثيم والفيروسات
  • التغير الدائم والمستمر في شكل الجلد وفي شكل البشرة، فنجد أن الجلد يصاب بحدوث ترهل ويحدث ارتخاء للعضلات.
  • قابلية الجسم للتعرض للعدوى بشكل كبير، وبذلك نجد أن علاج العدوى صعب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة
  • يحدث تأخر في النمو
  • التعرض لاضطرابات مناعة ذاتية وذلك مثل: مرض التهاب المفاصل الروماتويدي rheumatoid arthrieis ، ومرض السكري ومرض الذئبة lupus
  • كما يحدث مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي وفي الدم مثل حدوث اضطرابات للدم كانخفاض الصفائح الدموية، وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل التقلصات أو الإسهال الذي يستمر فترة طويلة قد تصل إلى أسبوعين أو تمتد إلى أربع أسابيع
  • جفاف العين، والشعور بالإعياء والتعب الشديد
  • الصداع، والحمى، والطفح الجلدي، وحدوث آلام للمفاصل
  • التغير الملاحظ في الوزن بدون أسباب
  • الوخز والخدر الذي يشعر به الشخص في القدمين وفي اليدين
  • الحساسية الزائدة التي تحدث من أشعة الشمس
  • التهاب الملتحمة pinkeye

 

طرق لعلاج نقص المناعة التي توجد في الجسم

  • يجب الالتزام بإيماننا بالله تعالى، وأن نقوم بالطاعات والعبادات، فقد أثبتت الدراسات أن الإيمان بالله يزيد من قوة الجهاز المناعي ويخفف من حدة التوترات اليومية التي قد تحدث للفرد
  • أن يتم تناول غذاء صحي وغني بالخضروات والفواكه الطازجة، كما يتم تناول العسل والزبادي والبصل والثوم، وأن يبتعد الشخص عموما عن الأغذية الجاهزة وعن المعلبات
  • أن يبتعد الشخص عن وجود ضغوطات نفسية وقلق وتوتر
  • أن يتم ممارسة التمارين الرياضية وذلك حتى يتم تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان
  • أن يأخذ الشخص قسطا كافيا من الراحة ومن النوم وعدم الإجهاد في الأعمال.

 

نصائح للأشخاص الذين يعانون من وجود ضعف في المناعة

  • أن يجلس الشخص عندما يقوم بالطبخ أو الاستحمام وذلك بدلا من الوقوف حتى لا يشعر بالتعب
  • أن يتناول هذا المريض أطعمة صحية وذلك مثل: أن يقوم بتركيزه في الأطعمة على تناول الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، كما يجب أن يتناول مصادر البروتين الخالية من الدهون
  • أن يبتعد عن الأطعمة المصنعة حيث أنها تشتمل على كمية كبيرة من المواد المضافة
  • عدم شرب الماء من مصادر مجهولة
  • أن يتجنب الشخص تناول الأطعمة النيئة أو الأطعمة غير المطبوخة بشكل جيد
  • أن يتم ممارسة الأنشطة البدنية بشكل مستمر قدر الإمكان: وبعض هذه الأنشطة بسيطة من السهل ممارستها حيث أن ممارستها لا تأخذ من الوقت سوى خمس أو عشر دقائق وذلك مثل المشي بشكل يومي فيصبح المشي نشاط بسيط يقوم به الشخص بشكل يومي ولكن بعد استشارة الطبيب
  • يجب أن يتم حماية الجسم من العدوى وذلك من خلال: أن يقوم الشخص بارتداء قناع واق في الأماكن المزدحمة، وذلك حتى يتم تجنب التواجد فيها، وأن يبتعد عن المرضى حتى لا يصاب بالعدوى، وأن يأخذ قسطا كافيا من النوم، وعدد ساعات كافية، ويتجنب أن ينام بشكل طويل، ويخصص بعض الأوقات لاسترخاء الجسم وجلوسه في مكان هادئ قبل النوم.
  • عندما يفكر هذا الشخص في اقتناء حيوان أليف لا بد من أن يختار حيوان من الممكن أن يعتني به بشكل جيد مثل القط وذلك لأن هناك بعض الحيوانات الأليفة مثل الطيور والزواحف ولكنها تقوم بنقل الأمراض والجراثيم المختلفة
  • أن يتم غسل اليدين بالماء والصابون، وذلك لمدة تصل إلى عشرين ثانية قبل أن يتم إعداد الطعام وتجهيزه وقبل أن يتم تناول الطعام
  • أن يتم غسل الفواكه والخضروات تحت الماء الجاري بشكل جيد وتنظيفها تماما قبل أن يتم تقشيرها وأيضا يجب الانتباه لعدم غسل الفواكه والخضروات باستخدام المنظفات أو الكلور أو الصابون
  • يجب أن يتم فرك الخضروات والفواكه التي تحتوي على وجود قشرة خشنة وسميكة وذلك مثل البطاطا والبطيخ
  • أن يتم غسل الأوراق الخضروات بشكل جيد، وذلك من خلال غسل كل ورقة بشكل منفرد وخاص تحت الماء الجاري وذلك حتى تمام التنظيف
  • أن يتم التخلص من الخضروات ومن الفواكه التي تحتوي على بقع أو على عفن فورا
  • أن يتم غسل الأغطية الخاصة بالأطعمة المعلبة بالماء والصابون وذلك قبل أن نقوم بفتحها.