يتفاجئ البعض من هذا الاسم هل هناك علاج وهمي؟ بالطبع نعم فعلى الرغم من أن هناك العلاج الحقيقي الذي يستخدمه الجميع فإن هناك علاج وهمي يسمى بالعلاج المموه، أو العلاج الرمزي، وهو عبارة عن مادة يتم إعطائها للشخص المريض وإقناع المريض بأنها تساعد في علاجه، ولكن في الحقيقة هذه المادة لا تمت للعلاج بأي صلة، ولكن الوهم هنا يلعب دورًا كبيرًا في شفاء المريض، فيرى المريض أن هذه المادة ساعدت في شفائه بالطبع من وجهة نظره، ومن كثرة اقتناعه بها، وبالتالي يقوم بالتأكد من أنها علاج فعّال، ويوصي بها من حوله، ولذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على العلاج الوهمي، وكل ما يخص هذا النوع من العلاج.

ما هو تأثير الدواء الوهمي؟

  • بالطبع يوجد تأثير للدواء الوهمي أو كما يطلق عليه البعض الدواء المغفل.
  • ويظهر هذا التأثير في الآتي:
  • تبدأ أعراض المرض في التلاشي والاختفاء.
  • وتبدأ حالة المريض في التحسن.
  • ونجد أن المريض عندما يقتنع أن الدواء سيساعد في علاجه فإنه يقتنع بأنه بدأ في العلاج بالفعل على الرغم من أنه علاج وهمي ولا يساعد في التخلص من المرض.
  • وقد يظهر التحسن لدى الشخص المريض عند تناوله للدواء الوهمي دون معرفته أن هذا الدواء وهمي.

تأثير دواء تريفاريكايين

  • لقد تم إجراء دراسة في سنة 1996 حول تأثير دواء تريفاريكايين الوهمي.
  • وهذا الدواء قد أعد دواءً مسكنًا للآلام.
  • وهذا الدواء هو عبارة عن غسول لونه بني، ويتم دهن هذا الغسول على الجلد فنلاحظ أن رائحته شبيهة برائحة الدواء.
  • ويتم استخدام هذا الدواء من خلال الضغط على الإصبع بالتوالي.
  • ونجد أن هذا الإصبع الذي يتم الضغط عليه بواسطة الدواء يشفى بشكل كبير، وذلك على الرغم من أن هذا الدواء دواء وهمي.

ما هي استخدامات العلاج الوهمي؟

  • هناك بعض المراكز العلاجية تقوم باستخدام العلاج الوهمي في إجراء التجارب على الأشخاص.
  • وذلك من خلال إحضار مريضين، وإعطاء شخص العلاج الفعّال، والسليم، وإعطاء الآخر العلاج الوهمي.
  • وبعد ذلك يتم ملاحظة النتائج لكلا العقاريين.
  • ونجد أن هذا العلاج يساعد في علاج بعض الحالات المرضية.
  • خصوصًا الحالات التي تتوهم المض.

ما هي أنواع العلاجات الوهمية؟

  • يوجد أكثر من نوع للعلاج الوهمي.
  • وكل أنواع العلاج الوهمي مشروعة، وموافق عليها من خلال منظمة الدواء والغذاء.
  • كما أن هذه الأدوية من أمثلتها نجد الآتي:
  • المسكنات، والمضاد الحيوي، والأدوية التي تقلل شعور الفرد بالتوتر، والقلق.

آثار سلبية يسببها العلاج الوهمي

  • هناك آثار سلبية تساعد لاستخدام العلاج الوهمي، ومن هذه الآثار نجد الآتي:
  • ظهور مشكلة أخرى لدى الشخص، ومعاناة تظهر المرض الحقيقي.
  • ظهور تغيرات فسيولوجية، وذلك مثلأ: ارتفاع في ضغط الدم، وزيادة في ضربات القلب.
  • الشعور بالوهم، وذلك بعد تناول الأدوية البلاسيبو.
  • وظهور عدة آثار جانبية مثل: القيء، أو الشعور بالدوار.

مميزات استخدام الدواء الوهمي

  • هناك عدة مميزات لاستخدام الدواء الوهمي، ومن هذه المميزات نجد الآتي:
  • يساعد في علاج الأمراض النفسية لدى بعض الأفراد.
  • يقلل من الآثار التي تنتج عن استخدام الأدوية.
  • يعمل على تحسين حالة الدماغ.
  • كما أنه يعد علاجًا شعوريًا ونفسيًا.
  • ولكنه ليس علاجًا عضويًا، وذلك لأنه لا يعمل بنفس المؤهلات للعقاقير الأخرى أو للعلاجات الطبية.
  • يعد أداة مساعدة في تخفيف الآلام لدى الشخص، كما أنه يعمل على تسكين الآلام وخصوصًا آلام القولون.

عوامل نفسية

  • قد يكون تناول الدواء قائم على عوامل نفسية، وذلك من خلال الآتي:
  • أن يقوم الشخص بتناول الدواء ولديه اقتناع أن الدواء ذو الحبة الكبيرة أقوى من الدواء ذو الحبة الصغيرة.