الزرافة تتميز بقوامها الجميل، وشكلها المميز، كما أن الزرافة تعيش في كافة الأنحاء التي تقع في قارة أفريقيا حيث أنها تعيش في المناطق التي توجد بها حشائش السافانا، وتعيش أيضًا في الغابات المفتوحة، والتي توجد بها الأشجار، والشجيرات الكثيرة، وأيضًا تفضل العيش في المناطق التي تشتمل على أراضي عشبية، ونجد أن الزرافة تعد من الثدييات الإفريقية، وما يميزها حقًا هو طول رقبتها، وطول ساقيها، كما أن لها عظمتان في أعلى رأسها تشبه القرون، ونجد أن هذه الزرافة كانت له ما يقارب من ثمان أنواع ومن هذه الأنواع انقرضت سبعة أنواع وتبقى نوع واحد، وهذه الزرافات ما زالت موجودة إلى وقتنا هذا، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص الزرافة.

ما هي الصفات الجسمية للزرافة؟

  • هذا الحيوان من أطول الحيوانات البرية الحية التي توجد على وجه الأرض، ويتميز هذا الحيوان بكثير من الخصائص الجسمية ومنها نجد الآتي:
  • هذه الزرافة لها رقبة تحتوي على سبعة فقرات.
  • ونجد أن الفقرة الواحدة من الزرافة تزن حوالي 600 رطل.
  • وهذه الزرافة عندما تشرب الشاي الساخن فإنه ينزل باردًا بمجرد وصوله لقاع الحلق.
  • ونجد أن وزن قلب الزرافة يصل إلى 25 رطل.
  • وطول قلب الزرافة تصل إلى 2 قدم.
  • ونجد أن القلب يدق 170 مرة في الدقيقة، كما أنه يضخ 60 لتر في الدم.
  • وتملك هذه الزرافة ذيل طويل بين الثديات.
  • وطول الذيل يصل إلى 2.5 متر، وذلك بما يساوي 8 قدم.
  • ونجد أن أكثر ما يزعج الزرافة هو الحصول على المياه من البحيرات، وذلك بسبب أن لها رقبة طويلة، وبالتالي لا تستطيع الانحناء حيث أن هذا الأمر صعب جدًا بالنسبة لها.
  • ولذلك فإن الزرافة تفضل أن تحصل على المياه التي تريدها من النباتات.
  • ورأس الزرافة على هيئة مثلث.
  • ونجد أن الزرافة لديها لسان تستخدمه لاستخدامات عديدة، وهي كالآتي:
  • تقوم بتناول الطعام به، كما أنها تعمل على تنظيف خياشيمها، وتنظيف أذنها من خلاله.

ما فائدة لسان الزرافة؟

  • يتميز لسان الزرافة بأنه طويل، وملتو، بالإضافة إلى أنه يتحمل بدرجة كبيرة.
  • حيث أن طوله يصل إلى ما يقارب 20 بوصة.
  • وذلك يجعله من السهل التفافه لكي يمسك بالأشياء الأخرى.
  • كما أن هذا اللسان يتميز بأن له سطح سميك، وذلك يساعده في التعامل مع الأشواك الحادة الطويلة.
  • ويتميز هذا اللسان بأن له لون وردي في الأسفل، بينما في الأعلى فإن لونه أرجواني مزرق.
  • ويرى العلماء أن لون اللسان الغامق هو ما يعمل على حمايته من الشمس.

هل الزرافة تعد من الحيوانات الخطرة؟

  • في الحقيقة نجد أن الزرافة لا تعد من الحيوانات الخطيرة، ولا الحيوانات العدوانية.
  • حيث نجد أنها لا تقوم بمهاجمة أي شخص، ولكن من الطبيعي أنها تقوم بالدفاع عن نفسها عندما تتعرض للأذى.
  • حيث أن عضة الزرافة تشبه عضة الحصان القوي.
  • وعندما تدخل الزرافة في معركة فإنها تفضل استخدام عنقها الطويل بدلًا من أسنانها، وذلك لأن أسنانها ضعيفة ولا يمكن أن تمزق اللحم.
  • ولكن أخطر ما يوجد في الزرافة ومن الممكن أن تستخدمه هو أرجلها وحوافرها.
  • حيث أن الزرافة تستطيع بركلة واحدة أن تقوم بإبعاد عدوها مسافة كبيرة.

التكاثر في الزرافات

  • لا يوجد موسم معين لتزاوج الزرافات.
  • بل نجد أنها تتزوج طوال السنة.
  • كما نجد أن الأنثى تستعد للتزاوج من خلال إنتاج مواد، تسمى هذه المواد باسم الفرمونات.
  • ونجد أن الذكر يتبع الأنثى حتى يتزوجها.
  • ونجد أن الأنثى توافق على الزواج من الذكر عندما تقف ساكنة، حيث أن هذا دليلًا على موافقتها.