السبات الشتوي هو عبارة عن حالة يقوم بها الحيوان بمزاجه وطوعًا لمواصفاته، وذلك لأن بعض الكائنات الحية في فصل الشتاء ترغب في الحفاظ على طاقتها، حيث أن ذلك هو ما يساعدها على أن تبقى حية، كما أن الحيوان قد يصعب عليه أن يصل لغذائه بسهولة في فصل الشتاء، ولذلك فإنه يقوم بالسبات الشتوي، ويبدأ الاستعداد لهذا السبات منذ فصل الخريف، وهذا السبات له أكثر من طريقة، حيث نجد أن بعض الحيوانات تقوم بتناول الطعام بكميات كبيرة أكثر من احتياجها بكثير، وذلك حتى يتخزن باقي الطعام كدهون يمكن لها أن تستهلكه، وبعض الحيوانات الأخرى تعمل على تخزين الطعام في الأماكن التي تقوم بالسبات فيها، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الحيوانات التي تقوم بالسبات الشتوي، وكل ما يخص هذه الحالة.

سنجاب الأرض

  • هذا النوع من الحيوانات يقوم بالسبات بطريقتين، وهما كالآتي:
  • البعض ينام بشكل خفيف، وينهض عندما توجد الضوضاء، ويقوم بالاستيقاظ.
  • بينما البعض الآخر من السناجب يقوم بالسبات في أماكن دافئة، ويظل نائم بعمق وقت طويل.
  • ونجد أن هذا الحيوان يبقى نائمًا طوال أشهر الشتاء.
  • كما أن درجة الحرارة لجسم السنجاب تكون منخفضة وتصل إلى 2.9 درجة مئوية.

القنفذ الأوروبي

  • يقوم الذكور بالسبات قبل الإناث.
  • ونجد أن هذه الفترة قد تتراوح من شهرين لخمس شهور تقريبًا.
  • وهناك أشياء قد تحدث للقنفذ في فترة السبات الشتوي تتوجب عليه أن يستيقظ، وهي اضطراب معدلات ضرب القلب فتصبح قليلة، وفي وقت السبات تنخفض درجة الحرارة للقنفذ بدرجة كبيرة.
  • وذلك لأن القنفذ عندما يستيقظ ترتفع درجة حرارة جسمه، ويمكن له أن ينام بشكل مريح.

الخفافيش

  • هذه الخفافيش تقوم بالسبات الشتوي في فصل الشتاء في داخل تجاويف الأشجار، أو في داخل الكهوف.
  • ونجد أنها تحتفظ بكمية من الدهون داخل جسمها قبل أن يحل فصل الشتاء، وذلك هو السبات الشتوي الذي يقوم به هذا النوع من الحيوانات.
  • ونجد أنها تنام بشكل عجيب حيث أن نومها يستمر لوقت طويل، وقد تنام لأكثر من ساعة بدون تنفس، وعلى الرغم من كل هذا فإننا نجد أنها تستيقظ بين كل حين وآخر.

أنواع الدببة

  • هناك أنواع من الدببة تقوم بالسبات الشتوي، وهي التي تحتاج للسبات الشتوي.
  • ومن أمثلة هذه الدببة نجد الآتي: الدب الأسود الأمريكي، والدب البني.
  • وهذه الدببة تستطيع التكيف مع البيئة بشكل كبير.

ماهي خصائص السبات الشتوي؟

  • خصائص تتعلق بحالة الطقس: حيث نجد أن انخفاض درجات الحرارة يؤثر على جميع الحيوانات والنباتات بشكل كبير، حيث نجد أن النباتات تتوقف عن إنتاج البذور كثيرًا، كما أن الحيوانات تسعى للاختباء في الأماكن الدافئة، وبالتالي لا يوجد حيوانات يمكن للمفترس أن يفترسها، ولذلك فإن حالة الطقس تؤدي إلى قيام العديد من الحيوانات بالسبات الشتوي.
  • خصائص تتعلق بالحيوانات: نجد أن بعض الحيوانات تصاب بانخفاض في درجة حرارة جسمها، كما نجد أن هذا الانخفاض يؤثر على معدل ضربات القلب، وبالتالي فإن هذه الحيواانات لا بد أن تبحث عن الأماكن الأكثر دفئًا، وتقوم بالسبات الشتوي فيها.

ما الأمور التي تقوم بها الغدد الصماء في السبات الشتوي؟

  • تعمل هذه الغدد على إفراز عدة هرمونات، وهي كالآتي:
  • الغدة الدرقية: وهذه الغدة هي التي تعمل على تمثيل النشاط الغذائي.
  • كما أن هناك الغدة النخامية، وهي التي تتحكم في معدل التنفس، وفي كمية الدهون المتراكمة.
  • والأنسولين: وهو ضروري لأنه يعمل على تنظيم كمية الجلوكوز التي توجد في جسم الحيوان ويحتاجها.
  • كما أن هناك الميلاتونين: وهو المسئول عن نمو الفرو في أجسام الحيوانات.