يعيش الأشخاص العاملين حياة مليئة بالمهام والمشاغل، ولذلك قد يهملون في الحصول على الراحة النفسية لهم، أو الحصول على أوقات راحة أو الذهاب مع الأسرة للتنزه، والسبب في ذلك هو امتلاء الوقت لديهم بالكثير من المهام، ولا يستطيعون أن يقوموا بالحصول على الأمور التي يريدونها، ولذلك سوف يتم تقديم عدة أمور تساعدهم في إدارة وقتهم بنجاح، ونجد أن الوقت من أهم العناصر التي توجد في حياة الفرد اليومية، وذلك لما يحدده من أدوار ووظائف للأشخاص يمكنه القيام بها في هذا الوقت.

التركيز على الأشياء المهمة

  • فنجد أن الشخص عندما يقوم بأكثر من مهمة فإنه ينشغل بشكل كبير كما أنه لا ينجح في كافة الأمور والمهام.
  • كما نجد أن التركيز في أكثر من أمر يجعل يوم الشخص مليء بالمتاعب والضغوطات النفسية والعصبية، وبالتالي لا يجد لديه وقت راحة.
  • وبذلك يقل الوقت والمجهود لدى الشخص، ويستطيع أن يقوم بتحقيق ما يريده في وقت أقل، كما أنه يقوم بالتركيز في عمله ومهامه المطلوبة منه.

الاستعانة بالآخرين

  • قد يكون وقت الشخص مليئًا بالمهام والصعوبات.
  • وفي هذا الوقت عليه أن يقوم بالاستعانة بأشخاص حوله يساعدونه في أداء مهامه.
  • كما أن ذلك يساعده بشكل كبير في توفير الوقت.
  • وذلك لأن الأشخاص الذين نستعين بهم قد يكونوا أفضل منا في القيام بمثل هذه المهام، وبالتالي يصبح لديهم الوقت لكي يقوموا بمهامهم.

البدء بالمهام الأكثر أهمية

  • يجب على الشخص أن يبدأ بالمهام الأكثر أهمية أولًا وبعد ذلك يتجه للعمل الآخر.
  • وذلك لأن إنجاز الشخص لأهم الأعمال في البداية يجعله يشعر بأن يومه مريح، ولا يوجد به ضغوطات.
  • وفي هذا الوقت يدير الشخص وقته بطريقة صحيحة.
  • ومن الممكن أن يقوم الشخص بإنجاز المهام الأكثر أهمية، وفي نفس الوقت يبقي باقي المهام لوقت آخر.
  • كما يمكن أن يتم التواصل مع رئيس العمل لكي يعمل على تحديد وقتًا لأهم الأعمال لكي يقوم بها.

جمع المهام في وقت واحد

  • يجب على الشخص أن يقوم بجمع كل المهام مع بعضها البعض.
  • فمثلًا يقوم الشخص بالرد على جميع الرسائل الخاصة بالبريد الالكتروني في وقت واحد.
  • كأن يقوم بالرد على الرسائل في نهاية اليوم مرة واحدة.

تحديد وقت لمشاهدة التلفاز

  • يجب على الشخص أن يقسم وقته، ويقوم بتحديد وقتًا لكي يقوم بمشاهدة التلفاز.
  • وذلك لأن التلفاز يستنزف من وقت الشخص الكثير، وهو لا يشعر بذلك.
  • فبدلًا من الجلوس أمام التلفاز يمكن قضاء الوقت مع العائلة، أو القيام بتخطيط قائمة أسبوعية، أو العمل على ممارسة الرياضة.

رفض الأعمال الإضافية

  • يجب على الشخص أن يرفض أي أعمال إضافية.
  • وذلك حتى لا يتزاحم وقته بشكل كبير.
  • وعلى ذلك فإن قيام الشخص برفض الأعمال الإضافية يجعله باستطاعته أن يقضي بعض الوقت مع عائلته، أو يأخذ قسطًا من الراحة.

عدم تضيع الوقت فيما لا يفيد

  • يجب على الشخص أن يهتم بأن يكون وقته فيما يفيد.
  • وأن يبتعد عن تضيع الوقت فيما لا يفيد، وبذلك فإنه يجب عليه أن يبتعد عن الأحاديث الجانبية التي تضيع الوقت ولا تفيد.
  • ولذلك عليه أن يبتعد عن الأحاديث البعيدة عن العمل.

تحديد الأولويات

  • يجب على الشخص أن يحدد أولوياته.
  • وأن يعمل على تخطيط حياته.
  • ويقوم بتوجييها فيما يفيد.
  • كما يجب أن يتابع ما يفعله بكل تركيز.
  • وفي النهاية يجب على الشخص أن يتعلم إدارة وقته فيما يفيد كما ذكرنا، وأن يبتعد عن المشوشات والأمور التي تؤدي لفقدان الكثير من الوقت دون فائدة.