نجد أن الشخص يعيش في حياته يكتسب عادات ويوجد لديه بالطبع عادات، ونجد أن العادات الموجودة لدى الشخص فعليًا من الصعب أن يتخلص منها، وذلك لأن هذه العادات قد تكون موجودة لديه بالفطرة، بينما العادات التي اكتسبها قد يكون منها عادات سيئة، وهذه العادات السيئة لا بد من التخلص منها، والقضاء عليها، ويجب على الشخص أن يحدد هذه العادة التي عليه أن يقوم بالتخلص منها حتى يستطيع أن يتخلص منها بالفعل، وهذا ما سنتعرف عليه في هذه المقالة، وهي الطريقة التي تساعدنا في التخلص من العادات السيئة، ولكن أهم ما يقوم به الشخص في هذه المشكلة قبل قيامه باتباع الخطوات التي سنذكرها، فإن الشخص عليه أن يكون من داخله عازمًا على التغيير، ولا يتأثر بالمؤثرات الموجودة حوله، بل إن تغيره، وتخلصه من العادات السيئة نابع من داخله.

أن يكون الشخص على وعي بخطورة هذه العادات السيئة

  • لكي يتخلص الشخص من هذه العادات السيئة فلا بد أن يكون على وعي بأن هذه العادات السيئة خطرًا عليه، وأن عليه أن يتخلص منها.
  • كما أنه يجب أن يكون واعيًا بهذه العادات السيئة، وأن يعرف ممن اكتسبها؟ أو ما الأمر الذي ساعد في اكتسابه هذه العادات؟ وذلك لكي يصبح لديه القدرة على التخلص منها.
  • كما يجب عليه أن يتخلص من هذه العادات، ولا حرج في طلب المساعدة ممن حوله من أصدقائه أو أقاربه لكي يكونوا عونًا له على التخلص من هذه العادات السيئة التي قد تضر به وخصوصًا مع مرور الوقت.

التأمل

  • إن ممارسة التأمل من أهم الممارسات التي يجب على الشخص أن يقوم بها، والتي تساعده بشكل كبير في التخلص من القيام بالعادات السيئة.
  • وذلك لأن الشخص عندما يتأمل الكون من حوله فإنه يلهي نفسه عن التفكير في العادات السيئة أو القيام بها.
  • وبذلك نجد أن الشخص يبتعد بشكل تدريجي عن ممارسة العادات السيئة، ويبدأ في ممارسة عادات أخرى أفضل وأكثر تميزًا وتعينه في حياته.

أن يتم تحديد الأهداف تحديدًا منطقيًا

  • لكي يستطيع الشخص التخلص من هذه العادات السيئة عليه أن يقوم بتحديد أهدافه تحديدًا منطقيًا.
  • وذلك من خلال اختياره للأهداف التي يمكن له إنجازها بالفعل، وتساعده في القضاء على هذه العادات السيئة.
  • ويجب على الشخص أن يتدرج في التخلص من عاداته السيئة، فلا يمكن له أن يقوم بالتخلص من هذه العادات بشكل مفاجيء لأن ذلك لن يمكن حدوثه.
  • وعندما يقوم الشخص بالرغبة من التخلص من عادة الجلوس لوقت طويل، وعدم التحرك فلا يمكن له أن يقوم بالتحرك فجأة لأكثر من مرة لأن ذلك لن يفيده بل بالعكس سيضره.
  • ولكن عليه أن يقوم بتحديد وقت يقوم بالتحرك فيها كل يوم، ولا يقوم بالتحرك بشكل مفاجيء.

الدعم ممن حولك

  • لا حرج في طلب المساعدة والدعم من الأشخاص الموجودين حولك، والذين تثق فيهم بشكل كبير.
  • ونجد أن هؤلاء الأشخاص من الممكن أن يكونوا أصدقاء، أو يكونوا فردًا من أفراد الأسرة.
  • المهم أنه في النهاية يقوم هؤلاء الأشخاص بتقديم يد العون والمساعدة، ويخلصوك من هذه العادات السيئة التي تسبب لك الإزعاج.
  • ونجد أن الجميع إذا طلب المساعدة ممن حوله يرضى بذلك، ولكنه يرفض تمامًا أن يقوم بالذهاب لطبيب نفسي، على الرغم من أن الأمر سهل ووارد إلا أننا نجد أنه يفضّل القيام بطلب المساعدة ممن حوله على أن يذهب لطبيب نفسي متخصص.
  • وبذلك يمكن له أن يتخلص من العادات السيئة التي تزعجه.