كيف تتخلص من وسوسة الشيطان في الصلاة؟

إن الصلاة هي عمود الدين، كما أن الصلاة هي الركن العظيم من أركان الإسلام، ولا يتم الإسلام بدون الصلاة، ونجد أن أول ما يسأل الله الإنسان عنه يوم القيامة هو الصلاة فمن أدى الصلاة فقد فاز، ونجد أن الصلاة كانت مفروضة في البداية خمسين صلاة في اليوم والليلة إلى أن تم تخفيفها إلى خمس صلوات في اليوم والليلة، وقد جعل الله سبحانه وتعالى الصلاة لها أجر عظيم

ونجد أن الصلاة هي عبادة توقيفية ولها كثير من الأحكام والشروط وقد أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن نؤدي الصلاة كما كان يؤديها الرسول حيث أنه قال: صلوا كما رأيتموني أصلي، ونرى أن الصلاة هي صلة العبد بربه ولذلك فإننا نرى الشيطان بكل ما يمتلك من خبث ومكر يحاول أن يصرف الإنسان عن الصلاة كما يلهيه عن الخشوع في الصلاة ولذلك يجب على المصلي أن يجاهد نفسه ويتخلص من وسوسة الشيطان التي تعوقه عن الخشوع في الصلاة

علاقة الشيطان بالإنسان

  • إن علاقة الشيطان بالإنسان هي علاقة كره وحقد من الشيطان للإنسان حيث أنه يفعل كل ما بوسعه لكي يبعد الإنسان عن طريق الخير وعن عبادة الله
  • وظيفة الشيطان الحقيقة هي عبارة عن إغواء وإضلال للبشر عن طاعة الله وعن الاستمرار في الحق، وهدف الشيطان في ذلك أن يدخل جميع البشر معه في نار جهنم، ولذلك يستمر الشيطان في إغواء المسلمين وكلما قاموا بطاعه فإنهم بذلك يغلبون الشيطان
  • ونرى أن قوة الشيطان هائلة في مطاردة الإنسان ولكن على الرغم من كل هذه القوة فقد جعل الله سبحانه وتعالى كيد الشيطان ضعيفا وقد اتضح لنا في القرءان الكريم أن نحذر من الشيطان ونتخذه عدوا لنا

مظاهر وسوسة الشيطان للإنسان في الصلاة

  • نجد أن مظاهر الوسوسة كثيرة منها:
  • تشكيك المصلي بأنه قد عقد النية قبل البدء في الصلاة
  • تكار أذكار أو أركان أساسية في الصلاة نتيجه لتشكيك الشيطان للإنسان في عدم قولها أو في عدم فعلها
  • أو دخول الشك في صحة الوضوء
  • أو أن الشيطان يوسوس للإنسان بأن يتذكر شيئا ما يلهيه عن الصلاة

كيفية التخلص من الوسوسة التي يفعلها الشيطان في الصلاة

  • لا بد من أن يقوم الشخص بمجاهدة نفسه لكي يتخلص من وسوسة الشيطان كما يجب أن يستعيذ بالله تعالى من الشيطان الرجيم وأن يعود نفسه على عدم الانسياق وراء الوساوس
  • الدعاء والتقرب من الله سبحانه وتعالى والتضرع له بأن يمنع عنا تلك الوساوس وأن يتدبر الإنسان في صلاته القرءان الذي يقرأه أو يتدبر في الآيات التي يسمعها خلف الإمام، وذلك لأن التدبر في آيات القرءان فيه حفظ للقلب من الشيطان
  • أن يتذكر الشخص أن الله مطلع على صلاته فلا بد من أن يؤديها على أكمل وجه
  • أن يحرص المسلم قبل أن يبدأ في الصلاة بأن يتخلص من كافة الأمور التي قد تشغله في أثناء الصلاة
  • أن ينتبه المصلي لضرورة مناجاة الله سبحانه وتعالى والشعور بالخشوع بين يدي الله، وأن يخشع في صلاته ويتقرب من الله
  • أن يقوم الشخص بتلاوة سورة البقرة في منزله وأن يعود لسانه على ترديد سورتي الناس والفلق وترديد آية الكرسي، وأن يقوم بتكرار الأذكار التي تحفظ الشخص من وسوسة الشيطان
  • أن يبتعد الشخص قدر الإمكان عن اليأس حيث أن الشيطان يجد طريقه للإنسان من خلال اليأس فيبعده عن الله عز وجل ويلهيه ويوسوس إليه في صلاته
  • أن يكثر العبد من الاستغفار وذلك حتى يتوب الشخص كلما سيطر عليه الشيطان