إن الطفل عندما يبلغ من عمره سنتين تبدأ شخصيته في التكوين حيث أنه يبدأ في الاستقلال عن والديه، ونجد أن الطفل في هذا السن لا يستطيع أن يميز بين الصواب والخطأ أو بين ما يجب عليه أن يقوم به، وما يجب عليه أن يبتعد عنه، كما أن طريقة تربية الأم لطفلها في هذا السن من أهم المراحل في عمره، كما أن الطفل في هذا السن من عمره التربية تساعده على أن يكون هادئًا ومطيعًا، كما نرى أن الطفل في عمر السنتان لا يعرف معنى كلمة لا، ولذلك على الأم تقويم سلوك الطفل، والتعامل معه بطريقة تساعده على أن يستجيب لأوامرها، وأن لا يكون عنيدًا، ولذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على عدة نصائح تساعد الأم في تربية طفلها البالغ من عمره سنتان.

نصائح للتعامل مع طفل عمره سنتان

  • يجب أن نتعامل مع الطفل بالطريقة التي يحبها هو، وأن نبتعد عن أسلوب النهي، والأمر، كما يجب أن نبتعد عن الاعتماد على الطفل، وذلك لأنه لا يعرف الطريقة الصحيحة للتصرف.
  • أن نتعامل مع الطفل بالطريقة المناسبة وذلك لأن هناك بعض الأطفال يلجأون للصراخ والعصبية عندما ترفض الأم طلبهم، ولذلك فإنه من المفروض أن تقوم الأم بإخبار طفلها عن ما تريد بطريقة غير مباشرة.
  • عدم الصراخ على الطفل نهائيًا في هذا السن، وذلك لأن الطفل يحاول أن يقلد من حوله سواء بالكلام أو بالتصرفات.
  • إن تصرفات الطفل في هذا السن تكون مثل تصرفات والديه.
  • عندما يتعرض الطفل لحالة من حالات الصراخ لا بد أن تقوم الأم بضم طفلها إلى صدره، وتحاول أن تهدئ من روعه وذلك من خلال قول الكلمات التي يحبها الطفل وأن تجعله يلهو حتى ينسى سبب عصبيته.
  • عدم التعامل مع الطفل على أنه في دائرة من الأوامر التي عليه أن يحققها دون وعي، ولكن لا بد من تقديم النصائح له.

طريقة عقاب الطفل في عمر سنتين

  • أهم شئ أن تكون الأم ثابتة، وذلك لأن ثباتها يجعله يغير تصرفه فإذا رأت الأم أن طفلها مخطئ وعليها معاقبته بعدم مشاهدة البرنامج المفضل له فعليها أن تستمر في موقفها على الرغم من كثرة طلب الطفل منها أن تفتح له التلفاز، وذلك حتى يحسن من سلوكه.
  • ركن المشاغبين وهذا الركن يتم تخصيصه للمعاقبة عندما لا يسمع الطفل كلام أمه، ويجب أن يكون هذا الركن خارج غرفته وذلك حتى لا يكره غرفته.
  • الابتعاد عن الضرب تمامًا وذلك لأن الأذى النفسي، والأذى الجسدي يجعل الطفل يخاف من والديه بشكل ما يتسبب له في حدوث عقدة نفسة دائمة، ويصبح له سلوكيات خاطئة ترتبط بالحقد.

نصائح تساعد في ضبط سلوك الطفل

  • أن يقوم الوالدان بتجاهل الطفل عندما يقوم بنوبات الغضب في حالة عدم حدوث ما يريده.
  • أن يبتعد الوالدان عن الطفل ثم يعودان إليه مرة أخرى عندما يكف عن الغضب حتى يتحدثان معه.
  • أن يتم إعطاء الطفل ما يريده ولكن بشروط وذلك حتى يتحسن أسلوبه وسلوكه.
  • تشتيت انتباه الطفل حتى يبتعد عن ما يسبب له خطرًا.

تشجيع الطفل

  • يجب أن يقوم الوالدان بتشجيع الطفل على القيام بالأعمال اليدوية.
  • أن يقوما بإحضار اللعب التي تتناسب مع الطفل وذلك مثل: ألعاب التركيب، وذلك لأن الطفل في هذا الوقت يستطيع وضع القطع فوق بعضها البعض وفكها وبذلك تنمو عملية الإدراك لديه.
  • كما يجب أن يتم تدريب الطفل على التحكم بحركة الأعضاء، وأن يتدرب على الكتابة والرسم بالألوان وذلك لتشجيع الطفل وتحفيز قدراته العقلية.