كيف أنظم حياتي الزوجية

كيف أنظم حياتي الزوجية
admin hala كيف
ويكي حياتي :

كيف انظم وقتي مع طفلي الرضيع وزوجي

حتى تكون حياتي الزوجية في استقرار دائما وتجدد فمن الممكن القيام بتغيير الروتين اليومي من خلال مثلا تناول وجبة الطعام في أماكن خارج البيت مثل المطاعم، وحتى تكون الحياة سعيدة بين الطرفين من الممكن إظهار الحب له من خلال كتابة رسالة تعبر له عن مشاعري تجاهه فعملية كتابة المشاعر تعبر له عن تجديد طاقة الحب بينه وبينك، لذلك سوف نعرض لكم في هذا المقال بعض الطرق والواجبات نحو الشريك التي تنظم بها الحياة الزوجية حتى تسير بكل حب ومودة بين الطرفين.

  • التقليل من الانشغال أثناء وجود الزوج:

هناك متخصصون على قيام الحياة الزوجية السليمة بأنهم وجدوا جهاز الهاتف المحمول أو غيره من هذه الأجهزة بأنه يلهي ويقلل من تواصل الزوجين، لذلك فيجب مراعاة هذه النقطة والابتعاد عنها قدر المستطاع والتقرب من الترف الأخر عن طريق عدة وسائل مثل عملية المدح فيه ومحاولة الصفات الجيدة التي به فمن الممكن أن يعبر له عنها أثناء الجلوس معا مع بعضهما البعض، فهذا الأمر يزيد الاستحسان والود بينهما.

  • تقديم الهدايا للشريك:

كلنا يعلم من أجمل ما يحبه الشريك هو تقديم المفاجئات له أو الهدايا حتى لو كانت هذه الهدية رمزية أو بطاقة مكتوبة فهذه الأشياء تعبر عن مدى حب الشريك أو من الممكن أن تجلب بالون عليه رسومات رومانسية أو إحضار باقة من الزهور الطبيعية أو علبة من الحلوى أو غيرها من أنواع الحلويات المحببة للشريك، كما أن تقديم المفاجآت بطرقة أخرى مثل ترتيب الغرف وتنظيم أثاث المنزل، فكل هذه الأمور تطفي على الترف الأخر المودة وازدياد الحب للشريك.

فن التعامل مع الزوج:

  • من المعروف أن الزوج هو محور الحياة الزوجية بأكملها لذلك من المفترض على الزوجة أن تؤمن له كافة احتياجاته الزوجية ومن الأمور الهامة على الطرفين بأن لا يدخلوا مشاكلهم الخاصة بالعمل داخل المنزل لأن ضغوطات العمل لا مفر منها خاصة لو كانت الزوجة عاملة لذلك فيجب عند حدوث أي خلاف بينكما بأن لا ترفعي صوتك عليه مهما حصل منه.
  • عليك سيدتي أن تبتعدي عن الردود والهجوم عليه بطرق غير محببة وقاسية مهما كنت في شدة الضيق منه لأنك في النهاية ستندمين على تلك الردود والهجمات تجاهه ويا حبذا لو كنت ممن يسيطرن على أعصابهن ويتحكمن فيها جيدا للحفاظ على الرباط المقدس دون أي تفكك يحول بينه ويهدده.
  • عليك بأن تقومي بكافة الواجبات المنزلية مثل التنظيف والتنظيف خاصة وهو خارج البيت، ولكن لو قمت بكل هذه الواجبات وهو داخل البيت قد يشعر بالإهمال منك فيجب أن تحرصي على هذه النقطة بأن تقومي بهذه الواجبات وهو غير موجود ذلك هو الأفضل لك وله.
  • عليك أن تبتعدي عن الأمور التي لا يحبها خاصة وقت دخوله المنزل وعليك أيضا أن تختاري الوقت المناسب لكل حديث وصدقت الحكمة في قولها ( لكل مقال مقام) وأيضا من الممكن أن تطلبي منه الخروج إلى نزهة وتناول طعام العشاء وليكن مثلا في نادي أو حتى تناول بعض المشروبات على حسب الحالة المادية فلا تضغطي عليه لو كانت الحالة المادية لا تسمح بذلك.
  • يجب عليك بعد الانتهاء من تنظيم البيت وتحضير الأطعمة قبل أن يأتي للبيت عليك أن تظهري له بأبهى صورة ويا حبذا بأن تأخذي شاور بعد هذه المهام الشاقة من عمليات التنظيم وتجهيز الطعام، فعندما يأتي من العمل لابد أن ينظر إليك بنظرة الرضا والحب، ومن الممكن أن تشعلي عودا من البخور قبل دخوله البيت أو بعض المعطرات الجوية التي تطفي على المكان جوا من البهجة.

لمسة رومانسية جديدة من الزوجة لزوجها:

  • كلنا يعلم أن الزوجة في بداية زواجها من الزوج تظهر له في أبهى صورة ورونق فترتدي له كل ما هو يلفت انتباهه لها ولكن للأسف مع مرور الزمن تقل رغبة الزوجة لزوجها في إدخال الحب له نظرا للظروف الحياتية الانشغالات بمهام البيت لاسيما لو كان هناك أطفال بينهما، لذلك نقول لكل زوجة عليك بالتجديد في مظهرك من جديد وارتدي له كال ما هو يسعده ويحبه من الملابس الخاصة مع وضع العطر المفضل لديه لان هذا الأمر يشعره بالسعادة والمودة تجاهك وأيضا يشعره بالمكانة الخاصة له.

حل الخلافات الزوجية بطرق سليمة: 

  • من المعلوم لو كانت هناك خلافات بين الزوجين بأن تحل بطرق هادئة وسليمة دون أي انفعال ولا عصبية، لأن الخلاف في وجهات النظر من الأمور العادية الطبيعية فلابد على أي طرف من الأطراف بأن يتنازل عن حقه حتى تسير الأمور وتحل الخلافات دون أن تتفاخم مما يجعل هذا الأمر إلى انتهاء العلاقة الزوجية، لذلك فيجب معرفة إيجاد أبسط الطرق لحل المشكلة ثم التشاور وأن يستمع كل منهما الأخر،وبهذا التشاور المتبادل قد تنتهي هذه الخلافات في أسرع وقت ممكن حتى تسير مركب الحياة الزوجية في أمان ومودة لدى الزوجين.