كيف أنظف لسان طفلي الرضيع

يعاني بعض الأطفال الرضع من تكون طبقة بيضاء سميكة على اللسان، نتيجة تراكم حليب الرضاعة على اللسان مما يؤدي إلى نمو الفطريات بفم الطفل، وهذه الفطريات تنتج عنها رائحة كريهة بنَفس الطفل، ومن الممكن أن تنتقل هذه الفطريات إلى الأم عن طريق حلمات الصدر، ولذلك من الضروري أن تحافظ كل الأمهات على نظافة لسان طفلها الرضيع، وذلك من خلال تنظيف لسان الطفل من الحليب بعد كل رضاعة بصفة مستمرة، وخاصةً في حالات الرضاعة الصناعية، ولذلك نوفر لكم في هذا المقال الطريقة الصحيحة لتنظيف لسان الطفل الرضيع بكل سهولة ويسر دون إلحاق أي أذى بالطفل.

لسان طفلي أبيض من الحليب:-

يصبح لسان الطفل الرضيع أبيض بسبب كثرة الرضاعة دون الإهتمام بتنظيف لسان الطفل مما يؤدي إلى تكون الفطريات على اللسان، بالإضافة إلى إعاقة الطفل أثناء الرضاعة، ولذلك يجب تنظيف اللسان من خلال القيام بالخطوات التالية:-

  • أولًا يجب أن تكون أيدي الأم نظيفة؛ لكي لا يصاب الطفل بأي عدوى من خلال الأيدي.
  • بعد ذلك تقوم الأم بغلي الماء حتى تصبح دافئة، ثم إحضار قطعة من القماش المعقمة، ولفها على إصبع الأم، وتبليلها بالماء الدافي.
  • ثم إدخال الإصبع الملفوف بالقماش المعقم داخل فم الطفل، ومسح اللسان بلطف، وتحريك الإصبع بشكل دائري، لإزالة الحليب من اللسان.
  • ولا يجب الإقتصار على تنظيف اللسان فقط، ولكن يجب أيضاً الإهتمام بتنظيف اللثة، وجوانب الخدود من الداخل بنفس الطريقة.

علاج الطبقة البيضاء على لسان الرضيع:-

قد تَتكون طبقة بيضاء على لسان الطفل الرضيع، وهذه الطبقة يجب علاجها فوراً لأنها تحمل مجموعة من الفطريات قد تسبب مضاعفات بصحة الطفل، ولكن العلاج يختلف حسب سمك الطبقة البيضاء على لسان الطفل.

  • أولًا الطبقة البيضاء الخفيفة والبسيطة: هذه الطبقة تتكون على اللسان فقط، وتكون ناتجة عن تراكم لبن الأم على اللسان، وفي هذه الحالة يمكن التخلص من هذه الطبقة عن طريق تنظيفها بقماشة مبللة بالماء، أو فرشاة الأسنان الخاصة بالأطفال.
  • ثانياً الطبقة البيضاء السميكة: هذه الطبقة تتكون على لسان الطفل واللثة وجميع جوانب الفم من الداخل، وتكون ناتجة عن تَكون الفطريات، وهنا يجب علاج هذه الطبقة من خلال إستشارة الطبيب، وإعطاء الطفل جل موضعي أو مضاد للفطريات.

فرشاة تنظيف لسان الرضيع:-

يجب على كل أم أن تعتني بصحة ونظافة طفلها الرضيع، وخاصةً نظافة اللسان، فيجب عليها تنظيفه مرتين يومياً من خلال فرشاة أسنان عن طريق إتباع الخطوات التالية:-

  • قومي بإحضار فرشاة ناعمة خاصة بالطفل ذات مقبض صغير.
  • ثم ضعي عليها معجون الأسنان، وقومي بتمرير الفرشاة بأسنان وفم الطفل بلطف، وذلك مرتين يومياً صباحاً ومساءاً.
  • يجب أثناء التنظيف أن تضعي كمية قليلة من المعجون؛ حتى لا تضطري إلى غسل الفم بالمياه، ويجب أيضاً عدم إستخدام معاجين لا ينتج عنها رغوة؛ حتى لا تسبب جفاف لفم الطفل. كما يجب تغيير الفرشاة دائماً عند تلف شعيرات الفرشاة.

 فطريات لسان الرضيع:-

يُصاب الطفل الرضيع بالقلاع، وهو عبارة عن فطريات تنمو بشكل متزايد على لسان الطفل، ويظهر القلاع في صورة طبقة  بيضاء على اللسان، وتظهر خطورة هذه الطبقة عندما يصعب على الأم إزالة هذه الطبقة بسهولة، وقد تسبب نزيف أحياناً عند إزالتها، وفي بعض الأحيان تسبب هذه الطبقة تورم فم الطفل، وهناك بعض الأعراض التي تظهر عند الإصابة بالقلاع، ومنها:-

– ظهور طبقة بيضاء سميكة على لسان الرضيع، أو اللثة أو جوانب الفم، ويصعب إزالتها.

– يعاني الرضيع من صعوبة في الرضاعة.

الأسباب:-

– يُصاب الطفل بالقلاع الناتج عن تكون الطبقة البيضاء نتيجة حدوث إلتهاب في غشاء الفم، أو عدم اكتمال نمو الجهاز المناعي.

– قد يحدث أيضاً بسبب تناول جرعات كبيرة من المضادات الحيوية؛ لأنها تعمل على زيادة معدل الفطريات.

– إذا كانت الأم تعاني من القلاع المهبلي فإنه ينتقل إلى الطفل أثناء الولادة.

– إنتقال العدوى للطفل من زجاجات الحليب الغير معقمة.

العلاج:

  • في بعض الحالات البسيطة تنتهي الإصابة بالقلاع بدون علاج مع النظافة المستمرة.
  • إعطاء الرضيع مضاداً للفطريات، أو أي نوع جيد من البروبايوتيك تحت إشراف الطبيب مما يساعد على توازن الجهاز الهضمي وتقليل إحتمال الإصابة بالفطريات.
  • تعقيم زجاجات الألبان، وجميع الألعاب الخاصة بالطفل.

اللون الأبيض على لسان الطفل:-

عندما يُولد الطفل يكون معرضاً للإصابة بأمراض كثيرة بسبب ضعف الجهاز المناعي لديه، ولكن هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الطفل، وتوحي بوجود مرض معين، واللسان يعتبر أهم جزء في جسم الطفل يشير إلى وجود أمراض معينة بالطفل.

  • فمن الممكن أن يظهر اللون الأبيض على لسان الطفل مما يشير إلى وجود إلتهاب فطري بفم الطفل، ويحتاج إلى علاجه، أو يكون نتيجة تراكم لبن الرضاعة على اللسان، وهنا يجب تنظيف اللسان.
  • أما إذا كان لون اللسان أحمر فهذا يشير إلى إصابة الطفل بحمى كرموزية، أو الإصابة بالأنيميا، وهنا يجب إعطاء الطفل بعض الأدوية الخاصة لعلاجه، ولكن بعد إستشارة الطبيب.
  • أما إذا كان لسان الطفل جاف فهذا يشير إلى إصابة الطفل بالإسهال.
  • ولكن عند حدوث رعشة باللسان فهذا يدل على وجود بعض الأمراض العصبية بالطفل.

خروج لسان الطفل الرضيع:-

يقوم الطفل الرضيع ببعض السلوكيات التي تعبر عن أشياء معينة مثل المرض أو الجوع أو إصابته بأي خلل في جسمه، ومن أكثر السلوكيات التي يقوم بها الطفل إخراج لسانه خارج الفم، وهذا السلوك يحدث نتيجة أسباب معينة منها:-

  • زيادة هرمونات نمو الطفل مما يؤدي إلى زيادة أنسجة اللسان مما يسبب إبراز اللسان خارج الفم.
  • إصابة الرضيع بإحتقان في الأنف أو اللوزتين واللحمية مما يضطر الطفل إلى التنفس عن طريق الفم، وبالتالي خروج اللسان خارج الفم.
  • تقوم بعض الأطفال بإخراج اللسان من الفم كوسيلة للتعبير عن الجوع والحاجة إلى الطعام.
  • يقوم الطفل بإخراج لسانه نتيجة وجود خلل فى الفم أو العضلات، أو نتيجة صغر حجم الفم أو الفك.
  • كبر اللسان نتيجة وجود نقص فى هرمون الغدة الدرقية.
  • يقوم الطفل بإخراج اللسان خارج الفم أثناء القيام بالألعاب التي تتطلب تحكم يدوي مما يشير إلى إتصال اليد واللسان بجسم الطفل.

تجمع الحليب على لسان الطفل:-

يجب على جميع الأمهات تنظيف لسان الطفل عند تجمع الحليب عليه، وذلك من خلال وضع  كريم جل يُوضع على اللسان بعد الرضاعة مباشرةً أربع مرات يومياً لمدة عشر أيام، ويمكن أيضاً إستخدام الماء لكن يُفضل قلة إستخدامه في التنظيف؛ لأن معدة الطفل تكون ضعيفة، كما يمكن إستخدام أعواد الأذن المبللة بالماء، ولكن لا يُفضل إستخدامها بكثرة؛ حتى لا تترسب شعيراتها على لسان الطفل، ومن الممكن أيضاً وضع سائل جلسرين على لسان الطفل حتى يتم تنظيفه نهائيأً.

لسان الطفل الرضيع أبيض:-

تعتقد بعض الأمهات في بعض الحالات بأن اللون الأبيض على لسان الطفل الرضيع عبارة عن فطريات، وتقوم الأم فوراً بوضع جل للفطريات، ولكن هذا الإعتقاد خاطيء لأن اللون الأبيض أحياناً يتكون من اللبن والرضاعة. أما الفطريات تتكون فى فم الطفل بأكمله، وليس اللسان فقط.

ولا يجب أن تقلق الأم في حالة تَكون اللون الأبيض على اللسان بسبب الرضاعة حيث يمكن التخلص من ذلك اللون من خلال قيام الأم بتنظيفه كما ذكرنا في السطور السابقة.