نستيقظ جميعًا كل صباح، ويشعر بعضنا بحالة من حالات الاستياء، قد يكون الشخص على علم بسبب هذه الحالة، وقد لا يكون على علم بسبب هذا الاكتئاب الذي يراوده منذ الصباح، ولكن بشكل عام فإن هذا الشعور بالحزن والاكتئاب منذ الاستيقاظ من النوم يحمل الكثير من الأٍباب فقد يكون نتيجة للمشاعر المتراكمة، أو يكون نتيجة لرؤية الشخص كابوسًا مزعجًا في منامه أو ما شابه من أسباب تؤدي للشعور بالحزن منذ الاستيقاظ، ولذلك فإنه من الضروري أن يقوم الشخص بالتخلص من هذه الأفكار التي تزعجه، وتسبب له الشعور بالاكتئاب منذ الاستيقاظ، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الطرق التي تساعدنا في التخلص من هذا الشعور.

عدم تناول الأكل قبل النوم بشكل مباشر

  • قد يقوم الشخص بتناول الكثير من الطعام قبل الخلود للنوم بشكل مباشر.
  • مما يتسبب في شعوره بالآلام الشديدة في معدته.
  • وذلك يؤثر تأثيرًا سلبيًا على حالة الشخص، ويجعله يشعر بأنه ليس على ما يرام.
  • والسبب في ذلك يعود إلى الآلام التي نتجت عن تناوله الطعام في وقت متأخر.
  • وأيضًا نجد أنه عند قيام الشخص من نومه باستعجال فإن ذلك يؤدي لشعوره بالمشاعر السلبية، ولذا فإنه من الضروري على الشخص أن ينتظر على السرير لمدة تصل إلى عشر دقائق قبل أن يقوم لحياته.

الابتعاد عن رؤية أحلام مزعجة

  • وذلك من خلال قيام الشخص بالتوضأ والصلاة قبل نومه.
  • وبذلك يتخلص من الأحلام المزعجة التي تراوده.
  • ونرى أن الأحلام تؤثر على واقعنا بشكل كبير.
  • فمثلًا نرى أن الشخص عندما يرى حلمًا في منتصف الليل مزعجًا أو كما يطلق عليه البعض كابوسًا فإنه يستيقظ وبداخله شعور كبير بالاكتئاب.
  • وهذا الشعور ناتج عن رؤيته للكوابيس والأحلام المزعجة.
  • كما يجب عدم التفكير في أمور سلبية قبل النوم لأن هذا الأمر يتسبب في رؤية الأحلام المزعجة.
  • ويجب أن نبتعد عن التفكير في الهموم والمشاكل قبل النوم، وذلك لكي لا تزيد معاناتنا.

عدم الاستهانة بتراكم العواطف

  • إن تراكم الأحاسيس والعواطف يتسبب في شعور الشخص بالذنب.
  • وذلك بالطبع يؤثر بشكل سلبي على مشاعره وحياته.
  • ويشعره بالاكتئاب بشكل كبير.
  • وذلك يحدث عندما يقع الشخص في حب أحد أو يتعلق بأحد ومن ثم يفقد هذا الشخص.
  • فإن ذلك يجعل له مزاج سيء عند الاستيقاظ.
  • كما أن الخوف والقلق يتسببان أيضًا في شعور الشخص بالمشاعر السلبية.
  • وذلك على سبيل المثال نجد الآتي:
  • خوف الشخص من مقابلة مع مديره في اليوم التالي، أو خوف من المستقبل بشكل عام، أو الخوف من ضغط العمل، وغيرها من الأمور التي تسبب القلق للشخص.
  • وعندما ينام ويستيقظ فإنه يشعر بالآثار السلبية التي نتجت عن هذه المخاوف والقلق مما يشعره بالاكتئاب.

إيقاف العادات السيئة التي نقوم بها

  • قد يقوم الشخص بعادات سيئة في حياته كأن يقوم مثلًا بالهروب من النقاشات دائمًا، أو يقوم بعدم احترام من هو أكبر منه سنًا.
  • وفي هذا الوقت يشعر بالعديد من المشاعر السيئة، وذلك لشعوره بالذنب مما يفعله.
  • ولذا كان من الضروري على الشخص أن يتخلص من هذه العادات السيئة والسلبية حتى يمكن له أن يستيقظ وهو خالي الذهن.
  • كما أن التخلص من العادات السيئة تجعله ينام ويستيقظ وهو هاديء البال.
  • ولا يشعر بأي انزعاج من نومه.

الاهتمام بمعرفة المشكلات التي نمر بها

  • لا بد للشخص من أن يهتم بالمشكلات التي يمر بها.
  • ويجب عليه عدم ترك هذه المشكلات وراء ظهره.
  • وذلك لأن هذه المشكلات تؤدي مع تراكمها إلى الشعور بالحزن والألم.