قصة سيدنا سليمان

قصة سيدنا سليمان
admin hala قصص الانبياء

قصة سيدنا سليمان

 

لقد من الله تعالى علينا من خلال أن بعث الينا الرسل لكي تدعو إلى إتباع دين الأسلام وترك عبادة الأصنام ولقد بعث الله عز وجل إلى كل قوم نبي يدعوهم الي إتباع رسالته وترك المعاصي والذنوب ومنهم من يؤمن ومنهم من يكفر ويصر على ضلاله فيرسل الله عز وجل عذابه لمن خالف اوامره وعصاه لكي يكونوا عبره لمن بعدهم من الأمم والشعوب.

 

سيدنا سليمان

  • لقد ورد ذكر اسم سيدنا سليمان كثيرا في القران الكريم ولكننا قد لا نعلم ما هي قصته وما هي طريقة دعوه قومة إلى الهداية، لذا سوف نتعرف اليوم في هذا المقال على قصة سيدنا سليمان وكيف أتاه الله النبوه. ولقد منح الله سبحانه وتعالى إلى سيدنا سليمان الكثير من المنح والهبات التي لا مثيل لها كما ميزة بأمور لم يمنحها لغيره من الأنبياء والرسل حيث قد علم الله سيدنا سليمان منطق ولغة الطير وليس هذا فقط حيث قد منح الله لسيدنا سليمان القدرة على التحكم بالجن والأنس وتحريك الرياح كما كان لديه القدره على تليين واذابة النحاس. وسوف نعمل في هذا المقال على توضيح قصة سيدنا سليمان في دعوة قومه إلى إتباع دين الأسلام وهل استجابوا له أم لا؟

 

سيدنا سليمان وقصته مع النمل

  • لقد كان سيدنا سليمان يسير مع جنوده وجيشه من الأنس والجن فسمع صوت نمله تصرخ من اجل حماية اصدقائها وباقي المستعمرة بأن يبتعدوا عن الطريق حتى لا يدهسهم سليمان وجنوده،
  • وعندما سمع سيدنا سليمان هذا الحديث فقد تبسم وشكر الله على ما قد منحه من هبة وقدرته على فهم لغة الطيور والحيوانات.

 

سيدنا سليمان وقصته مع الهدهد

  • كان سيدنا سليمان يعمل على تفقد احوال الجنود وفي مرة قد لاحظ غياب الهدهد دون أن يعلم فقرر أن يعذبه بسبب غيابه دون عذر أو حجة واضحة ولكن الهدهد قد تأخر بسبب انه لاحظ أن هناك قوم يعبدوا الشمس من دون الله سبحانه وتعالى فعمل الهدهد على معرفة الأخبار الخاصة بهم ثم طار إلى سيدنا سليمان لكي يخبره بما رأى من ضلال قوم سبأ.
  • لذا قد عمل سيدنا سليمان على مراقبتهم ومعرفة مدي الضلال الذي وصلوا إليه في عبادة غير الله وايمانهم بالشمس، لذا قد عمل سيدنا سليمان على ارسال رسالة إلى حاكم سبأ وقد تضمنت الرسالة دعوة من سيدنا سليمان اليهم بالهداية والدخول إلى دين الأسلام، وبعدما وصل الكتاب إلى ملكة قوم سبأ قامت بقرائته واستشارت اكابر قومها ووزرائها فكان رأيهم أن يقوموا بقتله والتخلص منه ولكن ملكة سبأ كان رأيها مختلف حيث كانت ترى أن صاحب الرسالة شخص صادق في حديثه وقد اقترحت أن تقوم بارسال هدية إلى سيدنا سليمان لكي تثير عطفه وبالتالي تعرف مدي قوه سيدنا سليمان من خلال أن يحمل عدد من رجال قوم سبأ الأقوياء الرسالة إلى سيدنا سليمان لكي يعرفوا شكل ومدي قوه ما وصل إليه سيدنا سليمان وبالتالي تستطيع أن ترد على الرسالة وفقا لما رأوة وزرائها.

 

هدية مملكة سبأ

  • قامت ملكة سبأ بارسال الرسالة إلى سيدنا سليمان مع الجنود وكانت الهدية عبارة عن جواهر ثمينه وما إلى ذلك ولقد رفض سيدنا سليمان أن يقبل هذه الهديه وتوعد الملكة باخراجهم من البلاد إذا لم يهتدوا وقام وزراء ملكة سبأ بوصف ما رأوه من عظمة وقوة ملك سيدنا سليمان واخبروها بأنه على وشك غزو مملكة سبأ فأرسلت إليه أنها سوف تحضر وتري ما الذي يدعو إليه. وبعد ذلك قد أمر سيدنا سليمان أن يتم بناء قصر مخصص لها وامر جنوده بأن يأتوا بعرشها إلى القصر حتى تري قوة ملك سيدنا سليمان وحينها قد امنت ملكة سبأ بصدق نبوته قد امنت بالله وتركت ما كانت تعبده هي وقومها.
الكلمات المفتاحية : #سليمان و الهدد #سيدنا سليمان