يعد غاز الميثان عبارة عن مركب كيميائي ويتميز بانعدام الرائحة، كما أنه يتم استخدامه من خلال خلط كميات قليلة منه مضافًا إليها مركبات الكبريت، ويعد غاز الميثان من المصادر الهامة للوقود، كما أنه المكون الأساسي للغاز الطبيعي، ونجد أنه من غازات الانحباس الحراري، وله قدرة كبيرة على تسخين الجو بنسبة خمس وعشرين مرة زيادة عن ثاني أكسيد الكربون، ويتم حرق جزئ واحد من غاز الميثان في حالة وجود الأكسجين، وينتج منه جزئين مياه وجزئ ثاني أكسيد الكربون.

معلومات عن غاز الميثان

  • يعد من أهم أنواع الوقود.
  • هو غاز نقي يتميز بانعدام اللون والرائحة.
  • يعد في كثافته أقل من الهواء الجوي.
  • يتم إضافة بعض المركبات إلى غاز الميثان حتى يتم الكشف عن وجود تسريب.
  • يوجد غاز الميثان بكميات كبيرة في باطن الأرض وفي قاع المحيطات وقيعان البحار.

مصادر غاز الميثان

  • يوجد لغاز الميثان الطبيعي أكثر من مصدر للحصول عليه، ومن هذه المصادر نجد الآتي:
  • حقول الغاز الطبيعي: حيث أن نسبة كبيرة من غاز الميثان يتم استخراجها من حقول الغاز الطبيعي، وتصل هذه النسبة إلى حوالي 87%، وينتج غاز الميثان في هذه الحقول نتيجة لوجود مواد عضوية تم دفنها في الأرض نتيجة لحدوث ظروف الجو من حرارة وضغط.
  • الغاز الحيوي: وينتج عنه غاز الميثان من خلال القيام بتحليل المواد العضوية وتخميرها مثل مخلفات الصرف الصحي، أو السماد الطبيعي.
  • المخلفات الحيوانية: حيث نرى أن هناك بعض الحيوانات تقوم بإنتاج غاز الميثان باعتباره جزء من مخلفاتها العضوية، ونرى أن أكثر الحيوانات إنتاجًا لغاز الميثان هي الأبقار حيث أنها تنتج 16% من غاز الميثان.

أضرار غاز الميثان

  • يوجد لغاز الميثان عدة أضرار حتى على مستوى الكوكب ككل حيث أنه يتسبب في حدوث الاحتباس الحراري، وتعد هذه المشكلة من أمثلة التهديد في الحياة بالنسبة لجميع الكائنات سواء كانت بشرية أو حيوانية أو نباتية.
  • كما أن غاز الميثان يعتبر أخطر من ثاني أكسيد الكربون، حيث أنه يعتبر من أخطر وأشد الغازات على كواكب الأرض.
  • يعد من الغازات الغير السامة ولكن كثرته تتسبب في حدوث الاختناق والموت.
  • هناك بعض المصانع قامت بإصدار قوانينها بمنع دخول غاز الميثان إلى بعض المباني السكنية، وذلك لما يتسبب فيه من خطورة.
  • يستطيع غاز الميثان إنهاء وجود الأكسجين وأن يحل مكانه وبذلك يتسبب في حدوث الاختناق.

تاريخ اكتشاف غاز الميثان

  • يرجع تاريخ اكتشاف غاز الميثان إلى القرن الثامن عشر، وذلك بواسطة العالم الساندرو فولتا وهو عالم إيطالي حيث قام باكتشاف غاز الميثان في سنة 1776ميلاديًا.
  • لقد تم اكتشاف وجود غاز الميثان في بعض المستنقعات التي تمتد بين سويسرا وإيطاليا، وقد قام العالم ساندرو فولتا بجمع الغازات المتصاعدة في المستنقعات، وذلك لكي يعرف الغاز القابل للاشتعال الذي قام العالم بنيامين فرانكلين بالتحدث عنه.
  • استطاع العالم ساندرو أن يقوم بعزل الغاز عن الهواء الجوي، وقد نجح في ذلك سنة 1778 ميلاديًا، وقد أثبت بالفعل أن هذا الغاز قابل للاشتعال.

الاستخدامات المتعددة لغاز الميثان

  • يدخل غاز الميثان في كثير من الصناعات حيث أنه يدخل في صناعة النايلون، والبلاستيك، والفورمالدهد.
  • يدخل بنسبة كبيرة في الغاز الطبيعي الذي نقوم باستخدامه كوقود.
  • يتم استخدام الميثان في الحرائق وذلك لكي نحصل على طاقة حيث أن الكيلو جرام من الميثان يساوي 13300 سعر.
  • يدخل جزء منه في النيتروميثان وهو المستخدم في صناعة المبيدات الحشرية، والعقاقير الطبية المتعددة والمفرقعات.
  • يتم استخدامه لإحضار غاز الاصطناع.
  • يدخل في تكوين غاز الطبخ وهو الغاز الطبيعي، وذلك بالاتحاد مع بعض الغازات الأخرى