علاج الجليجل

تعتبر العين أكثر جزء حساس في جسم الإنسان، ويمكن إصابتها بسهولة، ومن أكثر الأمراض التي تصيب العين (الجليجل) أو ما يسمى بشحاذ العين، وهو عبارة عن إلتهاب يصيب جفن العين بسبب بكتيريا عنقودية تسمى ستافيلوكوكس، ومن أعراض الجليجل تَكون دمامل مؤلمة على حافة الجفن، وقد توجد في عين واحدة فقط، ولا تسبب مشاكل في النظر، ولكن النظر يكون طفيف.

ومن الضروري عدم القيام بتصفية شحاذ العين؛ حتى لا ينتشر فى المناطق المجاورة، ولذلك يجب تركه وعدم لمسه، وفي هذا الموضوع نوفر لكم الكثير من وسائل العلاج التي يمكن إستخدامها لعلاج جليجل العين، والتخفيف من آلامه.

علاج الجليجل بالشاي

توجد فوائد عديدة للشاي، ومنها الحفاظ على رطوبة جفن العين، وإخفاء التجاعيد حول العين، كما يساعد على تخفيف آثار التعب والإرهاق الذي تظهر أسفل العين، ومن أهم فوائده أنه يمكن عمل كمادات من الشاي للعيون في حالة ظهور الجليجل بها، ويتم ذلك بالطريقة التالية:

  • أولًا نقوم بإحضار كيسين من الشاي الأخضر، ونضعهم في كوب ماء ساخن.
  • ثم نترك أكياس الشاي في كوب الماء لمدة نصف ساعة حتى يبرد.
  • بعد ذلك نقوم بإخراج أكياس الشاي من الماء، ونضعها في الثلاجة لمدة 10 دقائق.
  • ثم نقوم بوضع أكياس الشاي على العينين ككمادات لمدة 15 دقيقة، ثم نغسل الوجه بماء بارد.
  • بعد ذلك نقوم بدهن ملعقة من العسل الطبيعي تحت وحول العيون.

شنو علاج الجليجل

يهدف العلاج الطبي للجليجل إلى إستخدام مجموعة من الأدوية مثل مسكنات الألم، وبعض المضادات الحيوية التي تساعد على إزالة الأعراض، ومن هذه الأدوية:-

  • في بعض الحالات يتم إعطاء المريض الأستيودفين.
  • أما المريض المُصاب بأكثر من دمل على الجفن يتم إعطائه بعض المضادات الحيوية بجانب المسكنات، وهذه المضادات قد تكون على هيئة شراب أو حقن وريد مثل عقار الدوكسين.

علاج جنجل العين

يمكن علاج جلجل العين بعدة طرق منها:-

  • الكمادات الدافئة: تساعد الكمادات على تخفيف حدة إلتهاب العين، وذلك عن طريق وضع قطعة من القطن في كوب ماء ساخن، ثم وضعها على الجنجل لمدة 15 دقيقة أربع مرات يومياً.
  • المضادات الحيوية: تساعد على سرعة عملية الشفاء، ومن الممكن إستخدامها على هيئة كبسولات أو حقن أو مرهم موضعي.
  • العلاج الجراحي: يتم التدخل الجراحي في الحالات التي لا تنجح في علاجها المضادات الحيوية، ومن خلال التدخل الجراحي يتم تفريغ محتوى الجنجل، والتخلص من الصديد.

علاج شحاذ العين بسرعة

يمكن علاج شحاذ العين بسرعة فور ظهوره من خلال إستخدام بعض الوصفات الطبيعية، وذلك لسرعة علاج الأعراض، وتخفيف حدة الألم مثل:-

  • أوراق الجوافة:

تحتوي أوراق الجوافة على العديد من الخصائص المضادة للإلتهاب مما يساعد على تقليل حدة التورم والإحمرار الناتج عن شحاذ العين، ويمكن إستخدامها كالآتي:

  • نقوم بلف أوراق الجوافة بقطعة قماش مبللة بماء دافيء.
  • ثم نضع الفوطة على شحاذ العين لمدة عشر دقائق، مع الضغط الخفيف على الفوطة، ويتم تكرار هذه العملية عدد من المرات بصفة يومية.
  • البطاطا:

البطاطا من أكثر الوصفات الطبيعية التي تساعد على تخفيف آلام شحاذ العين، وتستخدم كالتالي:

  • نقوم بتقطيع البطاطا إلى شرائح، ثم نضع الشرائح على شحاذ العين، أو نقوم ببشر البطاطا حتى تصبح ناعمة، ثم نضعها في قطعة قماش، ثم نضع قطعة القماش على مكان الإصابة لمدة 10 دقائق.

 

  • الخيار:

الخيار له تأثير فعال في تخفيف إنتفاخ العيون عند الإستيقاظ، كما يساعد على التخلص من حدة إلتهاب شحاذ العين، ويُستخدم كالتالي:

  • نقوم بتقطيع الخيار إلى شرائح، ثم نضع هذه الشرائح في الثلاجة حتى تبرد.
  • بعد ذلك نضع الشرائح على شحاذ العين عدة مرات يومياً.

 

  • البطاطس:

البطاطس من الأشياء الموجودة بصفة دائمة في المنزل، لذلك تعتبر حل سريع وقوي لعلاج شحاذ العين بسرعة عن طريق الآتي:

  • نقوم بوضع شريحة من البطاطس الطازجة على شحاذ العين عدة مرات يومياً لفترة قصيرة.
  • ولكن من الضروري تغيير الشريحة المستخدمة في كل مرة.

 

  • شامبو الأطفال:

يمكن إستخدام شامبو الأطفال لغسيل منطقة شحاذ العين حتى لا تنتشر في باقي جوانب العين، ويتم ذلك كالتالي:

  • نقوم بوضع قطرات من الشامبو في كوب ماء دافيء، ونقوم بتقليب المزيج جيداً.
  • بعد ذلك نقوم بتغميس قطعة من القطن في المزيج، ونفرك منطقة الإصابة بالقطنة بلطف، ثم نقوم بغسل المنطقة بالماء العادي.

علاج شحاذ العين بالثوم

يعتبر الثوم مضاد حيوي فعال، ويُستخدم كمطهر لأنه يحمل العديد من الخصائص العلاجية؛ ولذلك يمكن إستخدامه في علاج شحاذ العين عن طريق فرم الثوم حتى يصبح ناعماً، ثم نقوم بدهن الجفن بالثوم الناعم قبل النوم يومياً.

علاج جنجل العين بالأعشاب

يمكن إستخدام بعض الأعشاب كبديل طبي في علاج جنجل العين، ومن أفضل هذه الأعشاب:-

القرنفل:

يحتوي القرنفل على عدد من الفوائد العلاجية، ومن الممكن إستخدامه في علاج جنجل العين من خلال الطريقة التالية:

  • نقوم بوضع ست حبات من القرنفل في كوب ماء لمدة 10 دقائق، ثم نقوم بتصفية الماء من القرنفل.
  • بعد ذلك نقوم بوضع قطعة قطن في منقوع القرنفل، ونعصر القطنة للتخلص من الماء الزائد، ثم نضع القطنة على مكان الإصابة لمدة 5 دقائق، ويجب القيام بذلك عدة مرات يومياً.

جل الصبار أو الألوفيرا:

تحتوي الألوفيرا على بعض الخصائص المضادة للبكتيريا، وبالتالي تساعد على تخفيف إلتهاب الجفون، وتُستخدم كالتالي:

  • نقوم بإستخلاص جل الصبار من ورقة الصبار، ثم نقوم بفرك جلجل العين بجل الصبار بلطف شديد.
  • بعد ذلك نترك جل الصبار على الجلجل لمدة 20 دقيقة، ثم نغسل العين بماء دافيء، ويتم تكرار هذه العملية مرتين يومياً حتى يتم الشفاء.

الكركم:

يعتبر الكركم من أهم الأعشاب التي تُستخدم في علاج جلجل العين؛ لأنه يحتوي على مادة مضادة للبكتيريا تسمى الكوركمين، ويمكن إستخدامه كالتالي:-

  • نقوم بوضع ملعقة من مسحوق الكركم في كوبين ماء، ونقوم بمزجهم جيداً.
  • بعد ذلك نضع المزيج في وعاء على النار حتى الغليان، ثم نتركه حتى يبرد.
  • ثم نبلل قطعة من القطن في المزيج، ونضع القطنة على جلجل العين لمدة خمس دقائق، ونقوم بتكرار هذه العملية 3 مرات يومياً.

الزعتر:

يُستخدم الزعتر في علاج جلجل العين عن طريق تغطيس قطنة في الزعتر المغلي، ثم وضعها على المنطقة المصابة.

البابونج:

يمكن وضع أوراق البابونج في كوب ماء، ثم نضعه في إناء على النار حتى الغليان، ثم نقوم بعمل كمادات به.

 

الشاي:

يتم إستخدام أكياس الشاي الأخضر المغلية في علاج جلجل العين عن طريق وضعها ككمادات للعين، ونقوم بتكرار هذه العملية أربع مرات يومياً.

علاج حبة في جفن العين

تظهر بعض الحبوب في العين على هيئة نتوء أحمر مصحوباً بصديد تتكون على حافة جفن العين، وتتكون هذه الحبوب نتيجة وجود عدوي بكتيرية، ويُطلق عليها الجليجل أو شحاذ العين، ويمكن علاج هذه الحبوب من خلال إستخدام بعض المضادات الحيوية، ولكن يمكن تفادي إنتشار الإصابة بـشحاذ العين من خلال الطرق التالية:-

  • تنظيف الأيدي جيداً، وعدم فرك العين بأيادي غير نظيفة؛ لأن ذلك يساعد على إنتشار العدوى البكتيرية، لذلك يجب غسل اليدين بصفة دائمة، كما يجب غسل اليدين أيضاً قبل استخدام عدسات العين اللاصقة.
  • عدم الضغط على الشحاذ لتفريغ الصديد؛ لأن ذلك يعمل على إنتشاره، ولذلك يجب تجنب الضغط عليها حتى يتم علاجها.
  • يجب وضع منشفة دافئة على المنطقة المصابة بشحاذ العين لمدة 10 دقائق.
  • يجب تعقيم العدسات اللاصقة قبل وضعها على العين، بالإضافة إلى غسل الأيدي جيداً قبل لمس العدسات.
  • تجنب إستخدام أي مستحضرات تجميل منتهية الصلاحية أو قديمة على العين مثل الكاحل أو الماسكرا؛ لأنها تساعد على زيادة الإلتهابات حول العين.
  • يجب إستخدام المسكنات مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين تحت إشراف طبي لتخفيف أعراض إلتهابات شحاذ العين.

جليجل في عيني

يوجد مجموعة كبيرة من الغدد الدهنية في جفون العين، وعند تعرض هذه الغدد لعدوى بكتيرية تُغلق فتحات هذه الغدد، ويتكون ما يُعرف بالجليجل أو شحاذ العين، وتبدأ أعراضه في الظهور، ومن هذه الأعراض:

  • ظهور بثور على بوصيلات الجفون من الخارج، وظهور نقطة صفراء في وسط هذه البثور.
  • الحساسية من مصادر الضوء العالية.
  • الإفراط في الدموع، وخروج إفرازات من العين.
  • الشعور بألم شديد في مكان الإصابة بالجليجل.

وعند ظهور هذه الأعراض على جفن العين يجب عليك مراجعة الطبيب فوراً، خاصةً  عند إنتشار الشحاذ على باقي جوانب العين، أو ظهور قشور بيضاء على الجفون، ومن الممكن تخفيف حدة الأعراض من خلال تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة؛ لأنها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات ومضادات الأكسدة مما يساعد على تقليل الإلتهابات.