علاج التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة
admin hala طب وصحة

التهاب اللثة

التهاب اللثة هو أحد الأمراض الشائعة في عالم طب الأسنان , وهو عبارة عن احمرار في اللثة المحيطة بالأسنان مصاحب ببعض التورمات والنزيف عند تنظيفها بالإضافة الى روائح كريهة في الفم وغالبا يكون بسبب عدوى بكتيرية المسبب لها ضعف في نظافة الفم.

لذلك فإن الاهتمام بنظافة الفم و العناية به سبب هام ورئيسي في الحماية من التهاب اللثة,وإن لم يتم معالجته بشكل سليم أو تكاسل الشخص عن تنظيف أسنانه والعناية بها فإن ذلك يؤدي إلى تآكل الأسنان وقد يؤدي بكل أسف الى فقدان أسنان الفرد والتي بصورة أو بأخري لا تُعوض !

أسباب التهاب اللثة

1-البلاك(Plaque) وهو عامل رئيسي وهام في التهاب اللثة ,

عبارة عن فيلم لزج يتكون تفاعل من البكتيريا التي توجد على الأسنان مع الطعام مثل النشويات والسكريات , من المعلوم أيضًا أن هذا الفيلم يكون غير مرئي لذلك يجب تنظيفه بشكل دوري يوميًا والسبب في ذلك أن هذا البلاك يتم تكوينه بشكل مستمر .

2-بعض الأدوية يكون لها دور في التهاب اللثة نظرًا ما تسبب هذه الأدوية في التدخل في إنتاج وإفراز اللعاب والتي تؤثر بشكل واضح و صريح على اللثة وذلك بسبب أن للعاب دور هام و فعال في تطهير الأسنان ومكافحة الجراثيم والمحافظة على سلامة الفم !

3-التدخين الكثير عامل هام في التهاب اللثة ,يضاعف التدخين من حدة الإصابة بالتهاب اللثة بل في بعض الأحيان يسبب في تغير لون اللثة وتبديل لونها الوردي بألوان قاتمة خاصة عند إدمان التدخين لفترات طويلة وقد أثبت الدراسات أن المدخنين يزيد خطر إصابتهم بالمرض 6 مرات مقارنة بالأشخاص الغير مدخنة.

4-تغيّر في الهرمونات

أمثلة لذلك التغير الذي يحدث في الهرمونات في سن البلوغ والدورة الشهرية و كذلك التغير المصاحب لمدة الحمل , جميعها عوامل تؤدي الى زيادة خطورة الاصابة بالمرض  .

5-بعض أمراض المناعة.

6-مرض السكري.

7-بعض العوامل الوراثية بمعنى أن المرض قد ينتقل بين أفراد وأجيال العائلة الواحدة..

8-التنفس من خلال الفم , لأنه يسبب الى جفاف الفم من اللعاب والسوائل الحامية له .

9 بعض العادات السلبية مثل مص الأصابع.

10-نقص بعض المواد الغذائية المحتوية على فيتامين C.

11- بعض المستحضرات الطبية المستخدمة في علاج بعض الأمراض. مثل أدوية القلب والشرايين و مضادات الاكتئاب.

أنواع التهاب اللثة

1-التهاب اللثة البسيط .

2-التهاب اللثة الحاد .

3-التهاب اللثة المزمن .

4-انحسار أو رجوع اللثة (Gum recession) .

علاج التهاب اللثة المزمن

1-إزالة البلاك أو أي جير متراكم بواسطة طبيب الأسنان وذلك للحماية من أخطار ومضاعفات تركهم الذي قد يؤدي لفقدان الأسنان .

2-تنظيف الأسنان بشكل صحيح حتى لا يؤدي سوء أو الخطأ في تنظيفها الي حدوث نزيف لثوي .

3-إستخدام الخيط الطبي(Floss) لتنظيف الأسنان .

4-إستخدام السواك و غسول الفم للمحافظة على الأسنان.

5-التقليل من التدخين أو منعه نهائيًا .

6-اتباع نظام غذائي جيد غني بالفيتامينات والمعادن خاصةً فيتامين C .

7- استعمال مزيج الملح بالماء والمضمضمة به وذلك لدور المياه المالحة في معالجة التهاب اللثة.

، بالإضافة إلى استعمال أكياس الشاي ، نقوم بوضع أكياس الشاي  ثم نقوم بوضع كيس على اللثة الملتهبة بعد وضعها لفترة في مياه مغلية والسبب في ذلك هو مادة التنيك لها دور مؤثر في حل مشكلة التهاب اللثة .

8-المحافظة على الأسنان واللثة  أثناء فترة الصيام يجب تنظيف اللثة جيدًا وخاصة بعد السحور لتجنب الضرر الذي قد يصيب اللثة والأسنان بالاضافة أن شرب المياه الكثير أثناء فترة الإفطار ومحاولة التقليل من الحلوى و المشروبات الغازية والسكريات والإكثار من الخضراوات جميعهم من العوامل الهامة و الفعّالة في المحافظة على الفم و اللثة وتجنب التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة بالأعشاب

لا شك أن العلاج بالأعشاب الآن قد تطور بشكل ملحوظ وبدأ يطرق كل مجالات وفروع علوم الطب حتى أنه دخل عالم طب الأسنان ومن أمثلة ذلك :

القرنفل: نطحن بضع حبات القرنفل ونخلطها مع ربع ملعقة صغيرة من السكر مع قليل من الشبة المطحون ونيل عجمي و بإستخدام قليل من عصير التوت نبلل طرف الإصبع بعصير التوت ونغمسه بالخليط المتكون ثم نمرره على اللثة بكاملها ونكرر العملية ثلاث مرات في الأسبوع.

الشاي الأخضر:يعتبر من أفضل الأعشاب في علاج التهاب اللثة لذلك تناوله بإستمرار يساعد على حماية الأسنان من أعراض المرض.

الزعفران:مزج بودرة الزعفران المطحون مع عسل النحل الطبيعي وتدلك اللثة بهذا المزيج جيداً ثم غسل الفم بمحلول الماء والملح ونكرر العملية مرتين يومياً.

الجرجير: نعصر أوراق الجرجير و ندلك اللثة بالعصير.

الزعتر:نحضر منقوع الزعتر الأخضر والمضمضة به مرتين يومياً حتى يتم شفاء اللثة تماماُ.

المريمية: نستعمل منقوع المريمية كغسول يومي لتعقيم الفم واللثة

ورق-الزيتون: نغلي أوراق الزيتون الخضراء بالماء، و ندلك اللثة بالماء الناتج مرتين يومياً.

قشر-السنديان: ننقع كمية قليلة من لحاء أشجار السنديان، ونستخدم المنقوع كغسول يومي للفم واللثة.

الصفصاف: نغلي مقدار أربع ملاعق من قشور شجرة الصفصاف بالماء، ونتغرغر بالمنقوع عدة مرات في اليوم، وخصوصاً بعد كل وجبة طعام.

البابونج:  نستعمل أزهار البابونج المنقوعة بالماء على شكل غرغرة يومياً.

الحلبة: نغلي بذور الحلبة بالماء  و نتغرغر بالماء الناتج عدة مرات في اليوم.

الخضراوات-الخضراء:تحتوي الخضروات الورقية على كميات من فيتامين ج

، الذي يعتبر من أهم الفيتامينات لتقوية اللثة وحمايتها، لذلك يجب الإكثار من تناولها مثل الجرجير، والخس، والكرنب، والسبانخ، وغيرها.

التوت البري يُعتبر عصير التوت البري من أفضل العصائر الطبيعية المهمة لعلاج التهابات اللثة وذلك لأنه يحتوي على مواد فعالة طبيعية تقضي على البكتيريا التي تلتصق باللثة

جذور-السنوت:تحتوي جذور السنوت على مضادات فعالة ضد البكتيريا والجراثيم، حيث نطحن قليلاً من جذور السنوت، وننقعها في الماء المغلي لمدة خمس عشرة دقيقة، ونستخدم المنقوع للغرغرة عدة مرات في اليوم.

أدوية التهاب اللثة

من أشهر أدوية علاج التهاب اللثة هو الكلورهكسيدين Chlorhexidin  والذي يعتبر مضاد وهو  يعمل عن طريق التفاعل مع سطح الخلية الجرثومية، وتدمير غشاء الخلية ، وقتل الخلايا.

أو إستخدام بعض المضادات الحيوية وأشهرهم amoxicillin, cephalexin, minocycline

وقائمة من بعض الأدوية المستخدمة في علاج اللثة

1- أورفيك

2-هيكسيدين

3-نيدازول

4- فورتيبين

5- البينسيلين

كبسول لعلاج التهاب اللثة

عزيزي المريض,كما يقال دائمٌا الوقاية خير من العلاج , كن حريصًا على أن تبعد مسببات المرض نفسه وبأقل مجهود لتبعد عنك أهوال العلاج !

أولٌا اتبع تعاليم الصحة العامة والنظافة شخصية مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة جيدة النوع و المعجون و بشكل سليم حتى لا تصيب اللثة بأى نزيف يؤدي إلى التهابها

ثانيًا مراعاة العادات اليومية السلمية سواء في النظام الغذائي أو في البعد عن التدخين .

ثالثًا استخدام مضمضة الفم و غسول الفم والأسنان بشكل مستمر

رابعًا في حالة وقوع الحدث بالفعل سارع بالاستعانة بطبيب الأسنان في أقرب وقت لتشخيص المشكلة وحلها وإعطاء الدواء المناسب إذا لازم الأمر حتى تتجنب أي مضاعفات للمرض .