يتعرض الأطفال الرضع للكثير من الأمراض التي تقلق ربة المنزل بشكل كبير، حيث نجد أنهم قد يصابوا بحدوث الإمساك، وذلك ناتج لأسباب متعددة، ولكن الطفل لا يستطيع التعبير عما يصيبه، كما أن الأم لا تستطيع أن تفهم ما يصيب طفلها، وأثناء قيام الطفل بعمل حمام فإن تعابير وجهه تبين إصابته بالإمساك، ولكن هذا الأمر قد يعد مألوفًا لدى الأم، وترى أن طفلها لا يعاني شيئًا، ولذلك عليها أن تتعرف على علامات الإمساك، كما أن عليها أن تتعرف على العلاج الذي يساعد طفلها في الارتياح من هذه المشكلة.

ما هي العلامات التي توضح إصابة الطفل الرضيع بالإمساك؟

هناك عدة علامات توضح أن الطفل الرضيع مصاب بحدوث إمساك، ومن هذه العلامات نجد الآتي:

  • نرى أن البراز أصبح سائلًا، كما نجد أن البراز أصبح صلبًا.
  • كما أننا نرى أن الطفل الرضيع إذا أصيب بالإمساك فإنه لا يستطيع أن يقوم بالتغوط.
  • كما أننا نرى أنه يبذل جهدًا شديدًا في حالة إخراج البراز، حيث أنه يخرج بصعوبة، وبجهد أكثر من الجهد المعتاد، ونرى أن الطفل يبكي ويشعر بالألم الشديد.
  • كما نجد أنه في بعض الحالات قد يخرج البراز مصاحبًا للدم، وذلك يدل على جهد الطفل الشديد في إخراج البراز الصلب مما يتسبب في حدوث تمزقات في منطقة الشرج.
  • ونرى أن الطفل أصبح فاقدًا للشهية، ويرفض الأكل.
  • تصبح البطن أكثر صلابة، وشدًا عندما يصاب الرضيع بالإمساك.

طريقة علاج الإمساك بعلاجات منزلية عند الطفل الرضيع

إن العلاجات المنزلية تساعد المرأة في علاج طفلها الرضيع من حالات الإمساك، وخصوصًا في حالة تأخر الوقت، وأنها لا تستطيع الخروج، وهنا تقوم باتباع طرق العلاج المنزلي، وذلك من خلال الآتي:

  • إن الأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي يمكن إصابتهم بالإمساك بصورة أكبر من الأطفال الذي يتغذون على الحليب الطبيعي، وذلك يتسبب في حدوث صعوبة في الهضم مما يؤدي للإمساك، ولذلك يفضل تغيير نوع الحليب، وذلك لأن حليب الأم الطبيعي يشتمل على مكونات ملينة وبذلك تساعد الطفل في علاج مشكلة الإمساك.
  • يمكن أيضًا أن نقوم بالتمارين الرياضية مع الطفل الرضيع، وذلك من خلال تحريك ساقي الطفل، مع استلقائه على الظهر، وفي هذه الحالة يقل الإمساك، ويتخلص منه.
  • كما أنه من الضروري أن نقوم بتحميم الطفل بواسطة المياه الدافئة، وذلك لأنها تساعد على ارتخاء عضلات البطن.
  • كما يتم تدليك منطقة البطن والمعدة أكثر من مرة، وذلك لأن التدليك يساعد على تحفيز حركة الأمعاء مما يساعد في التخلص من الإمساك، ويسهل على الطفل عملية التبرز.
  • كما يجب على الأم المرضعة إذا كانت تعطي طفلها الطعام أن تقوم بإعطائه الأطعمة التي تحتوي على الآتي:
  • الأطعمة التي تشتمل على ألياف مثل: البطاطا الحلوة، والخوخ، والبروكلي.
  • كما يمكن إعطاء الطفل العصائر مثل: عصير التفاح، وعصير الخوخ.

كيفية علاج الإمساك عند الرضيع بالعلاج الدوائي

في بعض الحالات ترى الأم أن طفلها بحاجة إلى الطبيب، وعليه أن يتناول العلاج الدوائي، وذلك لكي يتخلص من الإمساك، ومن هذه العلاجات نجد الآتي:

  • جليسيرين: وهذا الدواء هو تحملية، وتتميز بعدم وجود آثار جانبية لها.
  • كما أن هناك حليب المغنيسيا ولكن طعمه غير مقبول لدى الأطفال، ولذلك يجب أن نقوم بتقليبه في اللبن، أو في العصير ومن ثم يتم إعطائه للطفل.
  • اللاكتيولوز: وهذا الدواء يتوفر على شكل سائل، ويتم إعطائه للأطفال لعلاج حالات الإمساك.
  • بولي إيثيلين جلايكول: وهو من الأدوية التي يمكن للأم أن تعطيها لطفلها دون الحاجة للطبيب، ويوجد هذا الدواء على هيئة بودرة يتم تذويبها في المياه، ويتم إعطائها للرضيع.