عجائب الدنيا السبع

يأتي جميع السياح من كافة البلاد حتى يقوموا برؤية عجائب الدنيا السبع، سواء كانت القديمة منها أو الحديثة، فهي تعتبر من الحضارات السابقة، حيث أن اليونانيين هم من قاموا بتدوين عجائب الدنيا السبعة في فترة ما قبل التاريخ، فلها أهمية كبيرة بالنسبة لهم، وذلك وفقا للطقوس الدينية الخاصة بهم وطقوس السحر أيضا، والرقم الخاص بهم هو رمز للحرب والقوة التي كان بها الإله الخاص بهم، فتعتبر هي أول إبداع قام الإنسان بصنعه، وسوف نتحدث عنها تفصيليا في هذا المقال.

ما هي عجائب الدنيا السبع ؟

  • تعتبر عجائب الدنيا السبعة من أول الإبداعات التي قام الإنسان بصنعها، خصوصا في العصور ما قبل التاريخ، فهي تعتبر من المباني الموجودة في مناطق معينة، فهي في منطقة حوض البحر المتوسط، فهو كان يسكن بمنطقة معينة في تركيا قريبة بالشرق.
  • من عجائب الدنيا السبعة هو هرم الجيزة، حيث أنه يسمي بالهرم الأكبر، وهو يطلق عليه خوفو، فيعتبر هو أول احد العجائب الموجودة وما زالت موجودة منذ زمن إلي الآن، ومن الأسباب التي جعلت الهرم من العجائب هو ارتفاعه الشديد وتشييده الرائع.
  • كل طوبة موجودة في ذلك الهرم وزنها 2.5 طن، ووزنه الكامل هو 6 ملايين طن، وهناك أيضا حدائق بابل المعلقة، وهي موجودة في العراق بالوقت الحالي، فلم يجدوا فيما بعد اثر لها، فاعتقدوا بعد ذلك أنها قصة خيالية، فحاليا هي لا تعتبر مدينة حقيقية.
  • هناك أيضا تمثال زيوس، فهو يعتبر شخصية للإله الإغريقي القديم الذي يسمي زيوس الناجي، وقد قاموا بتزيينه بواسطة العاج والذهب، حيث أن ارتفاعه يصل إلي 40 متر، وقد كان الاعتقاد أن ذلك الإله قد مات حرقا بعد ذلك نتيجة عن الحرب التي حدثت.
  • يوجد أيضا هيكل أرتميس، وهذا المكان قد تم بناءه في عام 550 قبل الميلاد، حيث أنه متواجد في الوقت الحالي بتركيا، وقد تم حرق المبني المتواجد فيه في عام 356 قبل الميلاد، وذلك كان نفس اليوم الذي ولد فيه لاسكندر، وقد حرق مرة أخري بعام 262.

بلدان عجائب الدنيا السبع

  • من أكثر البلدان التي يتواجد بها عجائب الدنيا السبعة سواء القديمة أو الحديثة هي مصر وتركيا، حيث أن تلك البلدين مشهورين بإثارتهم العريقة التي لها تاريخ ليس له مثيل، حيث يأتي السياح من شتي بلاد العالم لرؤية الأهرامات والمعالم السياحية الرائعة.
  • هناك أيضا ضريح موسولوس، وهذا الضريح متواجد حاليا في تركيا، وقد تم بناءه في عام 353 قبل الميلاد، وذلك يعتبر ذكري للملك اليوناني موزول، وقد اشتهر بضخامته وبنقوشه التي ليس لها مثيل، وقد تم تدميره في القرن 13 للميلاد بسبب هزة أرضية.
  • يوجد أيضا تمثال رودس، ويتواجد في الوقت الحالي باليونان، فهذا التمثال موجود بمثابة شكر لإله الشمس، وذلك من سكان مدينته لأنه فاز في ذلك الوقت بحرب عظيم، وقد دمر ذلك التمثال نتيجة عن حدوث زلزال بعد 60 سنة من تاريخ بناءه، ولكنه مازال معروف.
  • هناك أيضا منارة إسكندرية، وقد حدث لتلك المنارة تدمير شامل نتيجة عدة زلازل حدثت في فترة معينة، ولكنها ذات ارتفاع ليس له مثيل، قد يصل طولها إلي 380 قدما، وتتكون تلك المنارة من ثلاثة أقسام، مستوي مربع الشكل، والأخر ثماني أضلاع، وأخر دائري.

تأثير عجائب الدنيا السبع علي السياحة

قد تعرضت الكثير من عجائب الدنيا السبعة للتدمير والمشاكل التي تحدث بين الحين والأخر، سواء القديمة أو الحديثة، فالحديثة يعتبر مكان تواجدها هو مكان الشرق، ومن عجائب الدنيا الحديثة سور الصين العظيم ومدينة ماتشو بيتشو القديمة وغيرهم الكثير.