عثمان بن عفان

عثمان بن عفان
admin hala مقالات اسلامية

سلسلة حكام الدولة الإسلاميه

دولة الخلفاء الراشدين

الخليفة الثالث الجزء الأول

ـ هو التواب الأواب القانط العابد البكاء الخاشع الخاضع إنه التقي النقي الكريم الحيي .

ـ إنه ذو النورين صاحب الهجرتين المصلي الي القبلتين انه السهل السخي الحبيب النقي السمح السري .

 

مولده وإسمه

ـ ولد أمير المؤمنين عثمان بن عفان في عام  576 من الميلاد .

ـ يصغر رسول الله ب 5 سنوات ، ولد بمكه في شبة الجزيرة العربيه .

ـ هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أميه بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر قريش بن كنانه بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

 

وصف عثمان بن عفان

ـ لم يكن عثمان بن عفان رجلاً طويلاً ولم يكن قصيراً .

ـ كان عثمان بن عفان ضخم الساقين طويل الزراعين .

ـ كان رجلاً حسن الوجه حسن الخلق طويل الانف  .

ـ له لحيه كبيرة كان يصفرها أصلع الرأس أسمر اللون .

 

معدنه

ـ كان رجل علي الفطره لم يسجد لصنم قط ولم يشرب خمراً قط .

ـ كثير المال عريض الجاه عذب الكلمات شديد الحياء .

ـ كان أفضل الناس في قومه هين الطبع سهل المعاشره .

ـ كان عثمان بن عفان تألفه القلوب وترتاح له النفوس .

ـ كان أهل مكه يحبونه ويجالسونه ويوقرونه .

ـ جمع عثمان خصال كريمه كالحلم والكرم والحياء والعفه .

ـ كان له مكانه مرموقه في قومه فهو غني وتاجر وشاب طموح ناجح ذو عشيرة وحسب وأخلاق ونسب .

ـ من أطرف ما قيل في حب الناس لعثمان بن عفان أن النساء حينما يغنون لأطفالهم يقولون أحبك والرحمن حب قريش لعثمان .

 

قصة إسلامه

ـ في الـ 34 من عمره وفي أحدي الليالي قابله أبو بكر الصديق فأوقفه وقال له :

ـ ويحك ياعثمان إنك لرجل حازم لا يخفي عليك الحق والباطل .

ـ ما هذه الأصنام التي يعبدها قومنا ؟ أليست حجارة صم لا تسمع ولا تبصر ولا تضر ولا تنفع .

ـ قال عثمان بلي والله هي كذلك قال أبو بكر هذا رسول الله محمد بن عبد الله قد بعثه الله الي خلقه برسالته فهل لك ان تأتيه وتسمع منه ؟

ـ قال عثمان بن عفان نعم ، فإجتمعنا برسول الله فقال أجب الله الي حقه فإني رسول الله اليك والي خلقه .

ـ قال عثمان والله ما تمالكت نفسي منذ سمعت رسول الله فأسلمت ونطقت الشهادتين .

ـ وكان بذلك رابع من أسلم من الرجال بعد أبي بكر وعلي بن أبي طالب وزيد بن حارثه .

 

زواجه

ـ كان لرسول الله إبنتان هما رقيه وأم كلثوم قد تزوجتا من أبناء أبي لهب عتبه وعتيبه ولم يدخلا بهما .

ـ فلما أخبر رسول الله بالإسلام كان ابي لهب وإمرئته في أول صفوف الحاقدين الكارهين للدين الجديد .

ـ فأمرا أبنيهما عتبة وعتيبه ان يطلقا إبنتي رسول الله نكايةً به .

ـ لما عرف عثمان بن عفان بهذا الخبر ذهب مسرعاً الي رسول الله ليخطب إبنته رقيه .

ـ وافق رسول الله وتم الزواج وكان حديث الناس في ذلك الوقت .

ـ كان يقول عنهما الناس ” أحسن زوجين رآهما إنسان ، رقية وزوجها عثمان ” وذلك لأخلاقهما الكريمة وسلوكهم القويم .

ـ وأوصي رسول الله إبنته رقيه أن تحسن الي زوجها فإنه أشبه أصحاب رسول الله به خُلُقاً .

إنتظرونا في الجزء الثاني من سيرة عثمان بن عفان

الكلمات المفتاحية : #الخلفاء الراشدين #عثمان بن عفان