عثمان بن عفان الجزء الثاني

عثمان بن عفان الجزء الثاني
admin hala مقالات اسلامية

سلسلة حكام الدولة الإسلاميه

دولة الخلفاء الراشدين

الخليفة الثالث

 

زواج عثمان ابن عفان

ـ أنجبت السيدة رقيه ولداً من عثمان بن عفان وأسموه عبد الله .

ـ بعد وقت ليس بالقليل مات ولدها عبدالله فحزنت السيده رقيه عليه حزناً شديداً حتي ماتت .

ـ هنا إشتد الامر علي عثمان بن عفان وأخذ يبكي لفراق زوجته وإنقطاع مصاهرته مع رسول الله .

ـ لم علم رسول الله خبر عثمان أرسل إليه وزوجه السيدة أم كلثوم .

ـ فرح عثمان بهذه المنحه الإلهيه حيث عوضه الله بأم كلثوم ولم تنقطع مصاهرته مع رسول الله .

ـ بعد وقت ماتت السيده أم كلثوم في بيت عثمان وكانت لم تنجب له .

ـ قال له رسول الله لو كان عندنا غيرها لزوجناها إياك .

 

هجرته الأولي

ـ لما علم الحكم إبن ابي العاص بن أميه عم عثمان بخبر إسلامه أمسك به وقيده وقال له لن أحلك من قيودك حتي تترك ما انت عليه .

ـ ظل كذلك لفترة حتي مل الحكم بعدما رأي من صلابة إيمان عثمان بن عفان ففك وثاقه وتركه .

ـ في تلك الأثناء كان المسلمون بمكة يعذبون بشتي ألوان العذاب فأمرهم رسول الله بالهجرة الي الحبشة .

ـ قال لو خرجتم الي الحبشة ، فإن بها ملك عادل لايظلم عنده أحد .

ـ خرج الكثير من المسلمون متخفيين سراً وكان من بينهم عثمان بن عفان .

ـ حتي وصلوا أرض الحبشة فإستقروا بها بضع سنين في أمان وحرية .

ـ تناهت بعد ذلك الي أسماع المهاجرين بالحبشة ان اهل مكه قد دخلوا الإسلام .

ـ رجعوا الي مكه ومعهم عثمان بن عفان ولكن كان الامر عكس ما سمعوا فمازال اهل مكه علي الكفر.

ـ نزلوا في أرض مكه مرة أخري وأقاموا فيها وعاد عثمان بن عفان الي بيته حتي أتي أمرا الله الي رسوله بالهجرة الي المدينة المنورة .

 

الهجرة الثانية

ـ أمر رسول الله المسلمين بالهجرة الي المدينه المنورة حيث الأمان وإقامة دولة الإسلام .

ـ كان ممن خرجوا الي المدينه سيدنا عثمان بن عفان بعد أن أستأذن من رسول الله .

ـ عندما ذهب رسول الله الي المدينة وإستقر بها وجد أن الماء العذب بها شحيح .

ـ ليس في المدين الا بئر رومه وصاحبها يهودي يبيع الماء للناس  .

ـ وقف رسول الله بين أصحابه وقال من يشتري بئر رومه فيجعل دلوه مع دلاء المسلمين بخير له في الجنه .

ـ بادر عثمان بن عفان الي شرائها فرفض صاحبها اليهودي فإبتاع منه نصف البئر فكان لعثمان يوم ولليهودي يوم وذهب الي رسول الله وتصدق بيومه للمسلمين .

ـ لما وجد اليهودي ان الناس لم تعد تشتري منه الماء باع نصفها الأخر الي عثمان بن عفان فتصدق بالبئر كلها .

 

صلح الحديبية

ـ في السنه السادسه من الهجره أمر رسول الله أصحابه ان يتجهزوا للذهاب لأداء العمرة في مكه .

ـ كان ممن خرجوا مع رسول الله عثمان بن عفان .

ـ لما علم المشركين في مكه بخبر قدوم رسول الله وأصحابه تجهزوا لقتالهم .

ـ قبل وصول رسول الله وأصحابه ، أمر رسول الله عثمان ان يذهب الي اهل مكه فيخبرهم بنوايا رسول الله السليمه وانه جاء لأداء مناسك العمره فقط ولا يريد قتالاً .

ـ وصل عثمان بن عفان الي بلدح مكان قريب من مكه وكانت قريش تنتظر المسلمين لقتالهم .

ـ فقال لهم ما أمره به رسول الله فقالوا له إن محمد لا يدخلها علينا أبدا .

ـ حتي تم الصلح بالحديبيه ورجع رسول الله ثم عاد السنه التي بعدها .

إنتظرونا في الجزء الثالث من سيرة عثمان بن عفان