عثمان بن عفان الجزء الثالث

عثمان بن عفان الجزء الثالث
admin hala مقالات اسلامية

سلسلة حكام الدولة الأسلاميه

دولة الخلفاء الراشدين الخليفة الثالث

 

جيش العسره

ـ كانت في ظروف شديده في شهر رمضان وكان الجو شديد الحر وليس مع رسول الله مال يجهز به الجيش .

ـ أمر رسول الله المسلمين ان يتصدقوا لتجهيز الجيش وقال من جهز جيش العسر فله الجنه .

ـ فأقبل عثمان بن عفان علي رسول الله وقال له علي مائة بعير بأحلاسها وأقتابها ( أي بكل ما يلزم الجندي من طعام وسلاح ).

ـ ثم حث رسول الله الناس علي الصدقه مرة اخري فقام عثمان وقال علي بمائة بعير ثانيه بأحلاسها وأقتابها .

ـ ثم حث رسول الله الناس علي الصدقه فقام عثمان وقال يارسول الله علي بمائه بعير ثالثه بأحلاسها وأقتابها .

ـ فقال رسول الله ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم وظل يكررها مراراً .

ـ وفي روايه أخري ان عثمان بن عفان وضع ألف دينار في حجر النبي فجعل رسول الله يقلبها ويقول ما ضر عثمان بن عفان ما عمل بعد اليوم ورددها مرتين .

 

شهادة رسول الله لعثمان بالحياء

عن السيدة عائشة زوج رسول الله قالت :

ـ إن أبا بكر إستأذن يوماً علي رسول وكان الرسول مضطجعاً وقد إنحسر جلبابه عن إحدي ساقيه فأذن لابي بكر فدخل وأجري مع رسول الله حديثاً ثم إنصرف .

ـ بعد قليل اتي عمر فإستأذن فأذن له رسول الله وهو علي وضعه وبقي مع الرسول بعض الوقت ثم إنصرف

ـ ثم جاء عثمان فإستاذن وإذ برسول الله يتهيأ لقدومه ويعتدل في جلسته بعد أن كان مضطجعاً فدخل عثمان وقضي مع الرسول بعض الوقت ثم إنصرف .

ـ فقالت عائشة متسائله يا رسول الله لم أراك تهيأت لأبا بكر ولا لعمر كما تهيأت لعثمان ؟

ـ قال رسول الله إن عثمان رجل حيي ولو أذنت له وأنا مضطجع لاستحيا أن يدخل ولكان رجع دون أن يقضي حاجته .

ـ وتابع قائلاً يا عائشة  ” الأ أستحي من رجل تستحي منه الملائكة “.

 

عثمان في عهد أبو بكر الصديق

ـ كان عثمان بن عفان أمين عام الخلافه وله رأي مقدم عند أبو بكر .

ـ في أحدي فترات خلافة الصديق حدثت أزمة إقتصاديه وأجتمع الناس عند الصديق فقال لهم إنصرفوا واصبروا لا تمسون حتي يفرج الله عنكم .

ـ بعد وقت قصير جائت قافله من الشام لعثمان بن عفان .

ـ ذهب التجار الي عثمان ليشتروا منه ما بالقافله من خيرات .

ـ فقال لهم لقد زادني بكل درهم 10 قالوا ما في المدينة تجار غيرنا قال فإني أشهد الله أني قد جعلت هذا الطعام صدقه علي فقراء المسلمين .

ـ في نفس الليله رأي ابن عباس رسول الله في المنام فقال له إن عثمان قد تصدق بصدقه قد قبلها الله منه وزوجه عروسا في الجنه وقد دعينا الي عرسه .

 

عثمان في عهد عمر بن الخطاب

كانت مكانة عثمان بن عفان عند عمر كالوزير وكان يتشاور معه في أمور المسلمين .

ـ أشار عثمان بن عفان علي عمر بتدوين الدواوين وكتابة التاريخ .

ـ عندما تأكد خبر بداية التقويم شاور الخليفه عمر بن الخطاب أصحابه فأشار عثمان بن عفان ان تبدأ السنه الهجرية من شهر الله المحرم لانه شهر حرام وأول الشهور بعد العده وهو شهر إنصرف الناس من أعمال الحج .

ـ في العام 13 من الهجرة أذن عمر بن الخطاب لزوجات رسول الله بالحج وإبتعث معهم عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف .

ـ كان عثمان بن عفان يركب علي راحلته ويمشي أمام هوادج أمهات المؤمنين فلا يترك أحد يقترب من موكبهم ولا يترك أحد يمر عليهن .

إنتظرونا في الجزء الرابع من سيرة عثمان بن عفان