هو سوق افتراضي وهو نوع من أنواع الأسواق الاقتصادية، ويجتمع في سوق العمل الأشخاص الذين يقومون بالبحث عن الوظائق المناسبة مضافًا إليهم أصحاب هذه الوظائف سواء من أصحاب المؤسسات أو الشركات المختلفة، ويعد السوق هو عبارة عن حلقة وصل بين الأشخاص الموجودين في العمل، وسوف نتعرف في هذه المقالة عن سوق العمل.

مكونات سوق العمل

  • إن سوق العمل له عدة مكونات وهي كالآتي:
  • العرض: والمقصود به القوى العاملة والتي تشتمل على: موظفين، ومؤهلين، وهذه الطبقة تعد الفئة التي تهتم بالعمل وتقدر عليه، وهي شريحة سكانية نشطة.
  • الطلب: وهو الشركات أو المؤسسات أو الجهات التي تحتا ج إلى أيدي عاملة.

نموذج مثالي خاص بسوق العمل

  • يتمثل هذا النموذج في الآتي:
  • صاحب العمل.
  • المنافسة التي تحدث بين أصحاب الأعمال والمؤسسات المختلفة أو الشركات المتعددة حول منتج من المنتجات، وهذه المنافسة تؤدي لحدوث تطوير وتنمية في جميع المجالات.
  • الرسوم التي يتم الاتفاق عليها للمنتجات والبضائع.
  • أن يتم التنقل من منطقة إلى منطقة أخرى بغرض تحقيق النجاح، وذلك يخدم المؤسسات، والشركات، والعاملين، والموظفين.

سوق العمل الراكد والمحكم

  • هناك أكثر من نوع لسوق العمل فهناك الآتي:
  • سوق عمل محكم: tight labour market، وهذا السوق يقصد به السوق الذي يتيح فرص ووظائف شاغرة كثيرة أعلى من عدد الناس الذين يرغبون في العمل.
  • سوق العمل الراكد slack Labour Market: وهذا السوق هو عبارة عن سوق عمل يكثر فيه عدد الباحثين عن العدد الموجود للوظائف وفرص العمل.

التحديات والمشاكل التي تواجه الشباب في سوق العمل

  • هناك كثير من التحديات التي تواجه الشباب في سوق العمل ومن هذه التحديات:
  • أن فرص العمل الموجودة في أغلب المجالات قليلة عن الشباب الذي يبحث عن عمل.
  • أن المؤهلات والمهارات التي تحتاجها الوظيفة لا توجد بشكل كبير عند الشباب، وذلك سببه أن التعليم يتبع نظامًا خاطئًا لا يؤدي لإخراج جيل جيد من الموظفين المتوافقين مع بيئة العمل، ومع سوق العمل.

أنواع أسواق العمل

  • هناك أكثر من نوع لسوق العمل وهم كالآتي:
  • هناك الوضع القانوني للعمل: وهذا الوضع يعني أن نعمل وفقًا للقانون الذي تتبعه الدولة، وعدم الاتجاه للعمل في السوق السوداء.
  • التغطية الخاصة بالسوق العمل ويتم معرفتها بالبعد الجغرافي، وتنقسم إلى سوق محلي، وسوق إقليم، وسوق قطري.

المهارات التي تلزم للتأهل إلى سوق العمل

  • هناك الكثير من المهارات التي يجب أن نقوم بالإلمام بها ومعرفتها قبل أن ندخل إلى سوق العمل ومن هذه المهارات:
  • الوعي التجاري: وهذا الوعي يجب أن يكون عند الفرد فمن الواجب على الفرد أن يكون لديه معرفة واسعة حول الصناعة أو التجارة التي سوف يعمل بها، وأن يكون لديه دور في كيفية جعل الشركة ناجحة بصورة كبيرة.
  • التواصل: فالتواصل الجيد يكون من خلال التواصل اللفظي أو الكتابة المتسلسلة الواضحة، أو الاستماع الجيد للوجهات المختلفة.
  • أن يكون لدى الفرد المتقدم للعمل روح الفريق الواحد فيستطيع أن يعمل من ضمن فريق ويتحمل المسئولية، وذلك لأن روح الفريق الواحد تؤهله بشكل كبير لسوق العمل، وتساعده على بناء علاقة إيجابية قوية مع زملاءه في العمل، كما تساعده على تحقيق الأهداف والغايات في العمل.
  • الإقناع والتفاوض: ينبغي أن يكون لدى الفرد قدرة على الإقناع وأن يتفهم الشخص الآخر، وأن يكون هناك تفاهم واتفاق للوصول لرأي الأفضل.
  • التنظيم: وذلك لأن الفرد عندما يحدد أولوياته وينظمها فإن ذلك يساعده على العمل بكفاءة وإنتاجية كبيرة، كما أن الاهتمام بمواعيد العمل يساعد في التركيز في العمل.
  • الثقة بالنفس وعدم التعجرف.