دراسة جدوى مشروع زراعة الخضراوات في قطر

 

تزداد الحاجة في زراعة الخضراوات باستمرار، فكلما زاد عدد السكان ازدادت الحاجة في زراعة الأراضي، وهناك الكثير من المشاكل التي حدثت في الزراعة، وأدت فيما بعد لتقليل الزراعة وتدهور أحوالها، وقد قام العديد من الأشخاص بالتفكير في حل لتلك المشكلة، وقد قاموا بالتفكير في الاستصلاح الزراعي، وتعتبر تلك الفكرة من الأفكار التي أثبتت نجاحها، مما يقضي علي مشكلة البطالة أيضا، لذلك يعتبر ذلك المشروع من أكثر المشاريع الناجحة في الوقت الحالي.

 

فكرة مشروع زراعة الخضراوات القطرية

  • يعتبر ذلك المشروع من المشاريع التي يكون هدفها الأساسي هو استصلاح كافة الأراضي الزراعية، وذلك حتى يتم سد حاجة كافة السكان للخضراوات، فتلك الخضراوات يلزم أن تكون متوفرة في جميع فصول السنة، لحاجة الأشخاص لها.
  • فذلك المشروع يساعد بشكل كبير علي رفع المستوي الاقتصادي لقطر، كما أنه يزيد بشكل كبير في الصادرات لجميع الدول، ويساعد أيضا علي القضاء علي البطالة الموجودة في قطر، كما أنه يساهم بشكل كبير في إيجاد عوامل الزراعة الحديثة .

 

عوامل قيام مشروع زراعة الخضراوات

  • يوجد العديد من العوامل التي يلزم القيام بها لمشروع زراعة الخضراوات، فلا يتم الاستغناء عن أي طريقة منهم في حين القيام بزراعة الخضراوات، فتلك الطرق هي الطرق السليمة للقيام بزراعة أي نوع من الخضراوات أو الفواكه وغيرهم أيضا.
  • يلزم علي صاحب تلك المشروع أن يقوم بأتباع النظم الصحيحة في الزراعة، وذلك حتى يقوم بتوفير الجهد والوقت بشكل كبير، وذلك حتى يتم الحصول علي النتائج المطلوبة، فيكون الحاجة لإنتاج المحاصيل النباتية والحيوانية كبيرة من الإنسان، والعوامل هي:

 

التربة

  • تعد التربة هي المصدر الرئيسي الذي يتم به إنتاج كافة المحاصيل، سواء كانت تلك المحاصيل من الفواكه أو الخضراوات، فيلزم أن يقوم صاحب المشروع باختيار التربة والبيئة المناسبة التي يتم بها زراعة كافة المحاصيل، وذلك للحصول علي أفضل نتائج.
  • يلزم أن تكون التربة التي يتم الزراعة بها تكون محتوية علي المواد الطبيعية والمعادن التي تساعد في مد المحصول علي كافة احتياجاته، ويلزم أيضا أن تكون تلك التربة لها جودة عالية ليتم بها زراعة المحاصيل، وتكون جودة تلك المحاصيل عالية وجيدة .
  • هناك الكثير من الأنواع التي تجعل من التربة صالحة للزراعة، حيث أن كل نوع من الخضار يحتاج لتربة بإمكانيات خاصة بها، وهذه الأنواع هي: التربة الطمية والتربة الرملية والتربة الطينية والتربة الطباشيرية والتربة الخثية والتربة الطفيلية وغيرهم.

 

المياه

  • يلزم أن يتم تواجد المياه العزبة في زراعة المحصول، فيتم معرفة كمية المياه اللازمة لذلك المحصول لحمايته من الجفاف، ويمكن الاعتماد علي المياه الجوفية أيضا التي يتم استخراجها من الأرض، ويوجد الكثير من الأنواع التي يتم ري الأرض الزراعية بها.
  • من تلك الوسائل المستخدمة هي الري بالغمر والري بالتنقيط والري بالرش، كما أنه يجب مراعاة النوعية الخاصة بالمحاصيل، فهناك محاصيل تعتمد علي الأمطار، كحبوب القمح وحبوب الشعير، فتساعدها علي الحصول علي العناصر الغذائية التي تحتاج لها.

 

الطقس

  • يلزم أن يكون الطقس عامل أساسي في زراعة الخضراوات، فيوجد نوع من المحاصيل تكون بحاجة كبيرة إلي الأمطار، وهناك محاصيل أخري تكون درجات الحرارة الخاصة بها عالية، ويتم التحكم أيضا في مواعيد الجني لتلك المحاصيل الزراعية.

 

عوامل بشرية

  • هناك الكثير من العوامل البشرية التي يتم الاعتماد عليها بشكل كبير، فتلك العوامل يلزم القيام بها لضمان نجاح المشروع، فيتم توافر الأيدي العاملة التي يتم بها زراعة المحاصيل، فكل نوع من المحاصيل يحتاج إلي عدد معين من العمال ليتم زراعتها.