يتكون حمض البوريك من الأكسجين، والبورون، والهيدروجين، والصيغة الكيميائية لحمض البوريك هي H3BO3، ونجد أن حمض البوريك يوجد في حالة حبيبات فيبدو في هيئته مثل ملح الطعام الناعم، كما أنه يوجد في حالة مسحوق، ونجد أن له لون أبيض، كما أنه خالي الرائحة والطعم، ويعتبر من أكثر الأحماض المستخدمة في الغذاء والصناعة، وكثير من المنتجات الهامة التي نحتاج إليها كثيرًا، ونجد أن له اسمين وهما حمض البوراسيك Boracic acid، وحمض أورثوبوريك orthoboric acid.

التعريف بحمض البوريك

  • يوجد له أكثر من اسم أشهرها حمض أورثو بوريك أو حمض البورق وهو البوراسيك.
  • قام العالم ويلهلم هومبيرج بتحضير أول مرة حمض البوريك من خلال معدن البوراكس.
  • يوجد في كثير من النباتات وخصوصًا الفواكه، ويمكن أن نحصل على الحمض بشكل خام من عدة أماكن منها:
  • نيفادا، وجزر ليباري، وتوسكانا.
  • يعد حمض البوريك من أساسيات تكوين بعض المعادن مثل: البوراكس، والبوراسيت، والكوليمانيت.
  • يمكن أن نحصل على محلول حمض البوريك من خلال إذابة حمض البوريك في المياه المغلية.
  • يعد من المواد السامة بالنسبة للأطفال، ولذلك يجب أن يبقى بعيدًا عن الأطفال.

أماكن تواجد حمض البوريك

  • هناك بعض المعادن التي تشتمل على وجود عنصر البورون مثل البوراكس، وأيضًا تشتمل على وجود حمض البوريك وهي تسمى بورات، وتوجد هذه المعادن في المناطق القاحلة مثل:
  • توجد في تركيا، والصين، ووادي الموت.
  • كما توجد في سلاسل جبال الأنديز الموجودة في قارة أمريكا الجنوبية.

خصائص حمض البوريك

  • يتميز حمض البوريك بوجود عدة خصائص منها:
  • لقد تم تحضير حمض البوريك أول مرة في سنة 1715، وذلك من خلال استخدام بعض الأحماض المعدنية، وقد لاحظوا تواجده في مياه البحر.
  • قد يوجد حمض البوريك أيضًا في بعض الأماكن البركانية التي توجد في العالم.
  • يمكن أن نقوم بإذابة هذا الحمض في الماء المغلي بشكل سهل وميسر ولكن هناك شرط أن تصل درجة الحرارة إلى مائة وسبعين درجة مئوية على الأقل.
  • يحمل نسبة قليلة جدا من السمية، كما نجد أنه لا يوجد له رائحة، وبذلك لا يتسبب في وجود خطر للإنسان.

الاستخدامات المتعددة لحمض البوريك

  • يتميز حمض البوريك بوجود عدة استخدامات تميزه منها:
  • يدخل في العلاج فيتم استخدامه في المحاليل المائية حيث أنه يساعد في إزالة أي جسم غريب للعين كما يساعد في التخلص من ملوثات الهواء مثل الماء المكلور أو الدخان.
  • يتم استخدامه كمادة مطهرة معتدلة، بالإضافة إلى كونه مضاد للبكتريا فيتم دخوله في غسول للفم أو للعين كما يتم استخدامه في ضمادات الحروق.
  • يعد مصدر أساسي لعنصر البورون الذي يتم استخدامه في المكملات الغذائية، وله دور قوي في صحة العضلات والمفاصل، ويساعدنا في التخلص من آلام المفاصل والالتهابات.
  • يتم استخدامه أيضًا في الصناعة باعتباره يحد من التأثير القوي للغازات القابلة للاشتعال، كما أنه يتم استخدامه كطارد قوي وفعال للسيليولوزية المحترقة مثل: القطن، والخشب وذلك من خلال إخراج جزئيات الماء حتى يتم تقليل الاحتراق.
  • يتم استخدامه في المنسوجات والبلاستيكات والمواد الخاصة بالبناء، والمرتبات والأثاث باعتباره مانع للهب.
  • كما يتم استخدامه في الألياف الزجاجية والزجاج وذلك لأنه يقاوم الحرارة.
  • يتميز بتأثيره القوي على الحشرات والفطريات التي تصيب المنتجات الصناعية والمواد الخام.
  • يتم استخدامه في أحواض السباحة، وفي المنتجعات باعتباره بديلًا عن الكلور وأقل حدة عنه، ويتم استخدامه مع بعض الأملاح الأخرى التي تعطي ملمسًا ناعمًا للمياه.
  • يعتبر مبيد حشري طبيعي، وذلك لأنه يقوم بالقضاء على الحشرات بشكل نهائي.
  • يساعد في عملية التعدين وذلك لأنه يساعد في تقوية السبائك، ويتم استخدامه في طلاء المعادن أيضًا.