يجب أن نهتم بأسنان الأطفال خصوصًا في بداية حياتهم، وذلك لأن الأطفال في بداية حياتهم تبدأ تكون ونمو اللثة والأسنان لديهم بشكل صحي، ويجب أن يتبعوا نظام غذائي هام للحفاظ على صحة أسنانهم، وأيضًا يجب الاهتمام بمتابعة الطبيب، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كيفية الحفاظ على صحة الأسنان للأطفال.

العمر المناسب للأطفال للقيام بتفريش الأسنان

  • يجب الاهتمام بتفريش الأسنان للأطفال من أول سن الست شهور.
  • يمكن تفريش الأسنان مرة واحدة في اليوم، وبعد عمر السنتين يستطيع الطفل أن يقوم بتفريش أسنانه بنفسه بواسطة المعجون، والفرشاة.

الأسباب التي تؤدي لتآكل الأسنان عند الأطفال

  • هناك أسباب كثيرة ومتعددة تتسبب في حدوث تآكل للأسنان عند الأطفال ومن هذه الأسباب الآتي:
  • حسب المرحلة العمرية للطفل: من سن ست أشهر إلى سن سنتين: وذلك من خلال وجود بقايا حليب أو بقايا أطعمة في فم الطفل طوال الليل في فترة نومه حيث أن هذه الطبقة من الحليب تؤدي لتآكل الأسنان.
  • بينما من سن سنتين إلى سن ست سنوات فإن الطفل يرغب في تناول الحلوى والمشروبات بشكل كبير، وهذا يتسبب في تآكل الأسنان، كما أن إهمال التنظيف بشكل يومي ثلاث مرات يؤدي لتسوس الأسنان وضعفها وتآكلها بشكل كبير.

عدة نصائح لتقوية أسنان الطفل

  • هناك عدة نصائح يجب على الأمهات اتباعها حتى تهتم بصحة أطفالهم ومن هذه النصائح الآتي:
  • أولًا يجب الاهتمام بغسل أسنان الطفل منذ الصغر سواء بفرشاة صغيرة أو بقطعة من الشاش رقيقة، ويتم مسح الأسنان ولا نقوم باستخدام معجون للأسنان.
  • يجب أن نقوم بتنظيف أسنان الأطفال في الليل وخصوصًا قبل النوم بشكل مباشر، وذلك لأن تنظيف الأسنان قبل النوم يزيد من قوة الأسنان.
  • لا نبدأ في استخدام معجون الأسنان إلا بعد مرور عامين وذلك لأن الطفل قبل سن عامين يشعر بأن المعجون قد يمكن تناوله فيقوم بأكله.
  • في مرحلة الثمان سنوات يجب أن تراعي الأم أسنان طفلها وكيفية ظهورها، وحاجتها للتقويم وإذا احتاجت أسنان الطفل للتقويم فلا بد من استشارة الطبيب في أسرع وقت.
  • العناصر التي تساعد على نمو الأسنان هي: فيتامين د، والكالسيوم، والفوسفور، وكل هذه العناصر توجد في الألبان التي يجب تناولها بشكل كبير.

عدة أخطاء تؤدي لتآكل الأسنان وحدوث التسوس

  • هناك عدة أخطاء نقوم بها تتسبب في حدوث التسوس، وتؤدي لتآكل الأسنان ومن هذه الأخطاء الآتي:
  • أن تقوم الأم بإعطاء طفلها لبن أو عصائر سكرية قبل النوم مباشرة وذلك لأن تناول هذه العصائر أو الألبان قد يؤدي لحدوث تخمر لها ويحولها إلى حمض يتسبب في تآكل الأسنان أو يؤدي لإصابتها بالتسوس.
  • بعض الأمهات يشعرون بعدم أهمية الأسنان اللبنية، ولكن في الحقيقة نجد أن الأسنان اللبنية لها أهمية ودور كبير حيث أنها تقوم بدورين أساسين فهي تقوم بالحفاظ على أن يقوم الطفل بالكلام والأكل بشكل سليم، كما أنها تساعد في وجود مكان للأسنان الدائمة بشكل جيد بدلًا من ظهور أسنان متراكبة أو أسنان غير مرتبة، ولذلك لا بد من اهتمام الأمهات بنظافة الأسنان اللبنية للطفل لما لها من أهمية.
  • هناك البعض يشعر بأن التسوس عدوى وطالما أنه قد أصيب سن بالتسوس فلا فائدة من معالجة الباقي، ولكن في الحقيقة أن التسوس يمكن علاجه وذلك للحفاظ على السليم.
  • بعض الأطفال يتناولون المقرمشات والحلوى طوال الوقت بشكل كبير ومزعج مما يؤدي إلى تخمر الأطعمة، كما أنه يؤدي لتكوين الأحماض التي تتسبب في وجود التسوس، ولذلك يجب أن يتعود الطفل على شرب المياه بعد أن يتناول هذه الحلوى، كما يجب أن يقوم بتناول الخس والخيار لأنهما يحتويان على نسبة مياه كبيرة تعد منظف لأسنان الأطفال.