تقنية Windows hello بديل مايكروسوفت الثوري لكلمات المرور التقليدية

تقنية Windows hello بديل مايكروسوفت الثوري لكلمات المرور التقليدية
admin hala تكنولوجيا
ويكي حياتي :

تقنية Windows hello بديل مايكروسوفت الثوري لكلمات المرور التقليدية

 

من منا لا يعاني من نسيان كلمة المرور الخاصة به عند تشغيل الهاتف أو جهاز الحاسوب، فهذه المشكلة أصبحت منتشرة بكثرة مع العديد من الأشخاص، وتسبب لهم القلق والتوتر، خوفًا من أنهم لن يستطيعوا الدخول إلى حساباتهم مرة أخرى.

ولهذا الأمر المحير بدأت الشركات بالبحث عن حلول سهلة وسريعة، تخلصنا من هذه المشكلة، وتجنبنا التعرض للاختراق بنسبة متوازنة، ونستطيع أن نحفظها بكل سهولة ولا ننساها مطلقًا، فظهر أشياء أخرى بديلة لكلمات المرور، فأصبحنا نرى الباسورد أو كلمة المرور في شكل بصمة اليد، أو قدرة التعرف على الوجوه، أو الدخول عن طريق تعرف الجهاز على قرنية العين.

وغيرها من الطرق والأشكال، التي تعد بمثابة أمان كامل لأجهزتنا وحفاظ تام على خصوصيتنا، فبالطبع أنه ما من أحد سيقدر على الدخول إلى هاتفك أو حسابك الخاص وأنت موثق ارتباط بينك بينه عن طريق تعرفه على وجهة أو قرنية عينك أو بصمة يدك، فهذا يصعب عمليات الاختراق بشكل كبير، وبالطبع فهو أيضًا كلمة مرور لا تنسى مطلقًا.

كل هذه الأساليب والتقنيات كانت في بداية ظهورها مرتبطة بالهواتف فقط، فنستطيع فقط أن نقوم بالاستفادة من هذه الخواص مع الهواتف الذكية، ولكنها مع الوقت انتقلت إلى أجهزة الحاسوب المحمولة أو اللاب توب، فأصبح لدينا أيضًا إمكانية ربطه ببصمة يدينا أو التعرف على وجهنا.

ومع الوقت ظهرت تقنية windows hello التي تجعلنا نقوم باختيار الخاصية التي نريدها سواء كانت بصمة أصابعنا أو التعرف على وجوهنا أو الدخول عن طريق التعرف على قرنية العين في وقت قياسي وفي أقل من ثانيتين من الزمن وبسرعة أكبر من سرعة إدخال كلمة المرور الكتابية بثلاث أضعافها، فهي خاصية دمجت جميع التقنيات في تقنية واحدة.

 

التعريف بتقنية windows hello

 

كنا دائمًا ما نشاهد في الأفلام العلمية التحرك التكنولوجي الرهيب والدخول إلى الأجهزة بتقنية البيومترية أو القياسات الحيوية وقدرة الأجهزة على لقت الإشارات الحسية والتعرف على الأعضاء، وكان هذا بالنسبة لنا بمثابة الخيال البحت الذي لن يحدث في الواقع مطلقًا.

ولكن دائمًا مع التكنولوجيًا نجد أن جميع الخيالات تتحقق وليس هناك مستحيل في العلم، حيث عملت التكنولوجيا على إتاحة تقنية الدخول للحسابات والأجهزة باستخدام بصمة الأصبع وملامح الوجه وقرنية العين بكل سهولة في واقعنا الآن.

وكما ذكرنا سالفًا أن هذه الخواص أو التقنيات بدأت في الظهور على الهواتف الذكية ومن ثم تطورت وانتقلت إلى جهاز الحاسوب المحمول، ومع كل هذا لم تلقي الأهمية المتوقعة بل ظل يجهلها الكثيرون إلى أن قامت شركت مايكروسوفت بتبنيها وطبقتها على ويندوز10 الخاص بها في أخر تحديث لها في شهر إبريل الماضي.

وهكذا ظهرت لنا تقنية windows hello التي جمعة لنا جميع تقنيات الدخول للأجهزة الحديثة، وأصبح بإمكاننا أن ندخل إلى الأجهزة الخاص بنا من خلال تسجيل بصمة الأصابع الخاصة بنا، أو التعرف على وجهنا أو التعرف على قزحية العين، دون عمل كلمة مرور كتابية وتسجيلها وتكون معرضة لأن ننساها في أي وقت.

وهذه التقنية الآن أصبحت في متناول الجميع أن يستخدمها ويستفاد منها، ولكن بشرط أن يكون الجهاز الخاص بنا قابل استخدام هذه التقنية، حيث يجب أن يتكون تقنية real sense 3d من إنتل متواجدة في الجهاز حتى تعمل عليه الخاصية، ويستطيع الجهاز التعرف على قزحية العين والوجه عن طريق استخدام الأشعة تحت الحمراء.

 

مزايا الـ Dynamic lock في windows hello

 

هذه الميزة رائعة للغاية وتضمن لك بالفعل التمتع الكامل بالخصوية وأمان أجهزتك، فهذه الميزة عبارة عن أن جهاز الحاسوب الخاص بك بمجرد ابتعادك عنه سيغلق بشكل تلقائي، ويحدث هذه عبر خاصية البلوتوث فيقوم البلوتوث على الفور بالاقتران بعد أن تكون قد سجلت علامة دخولك، ومن ثم تجده على الفور يشعر بأنك قد ابتعدت ويقوم بغلق الجهاز، ويعود الجهاز مرة أخرى عندما ترجع إليه ثانية.

 

معرفة إمكانية دعم الجهاز لـ windows hello

 

قد قمنا بتوضيح جزء من هذه المعلومة سابقًا وهو أن نتأكد أن الجهاز لدية خاصية ال ريل سنس من شركة إنتل، والتي هي عبارة عن كاميرا ذات بعد ثلاثي مهمتها أن تقوم بإضافة بعد إضافي للتحكم في طبقة الصوت أو الحركة، وتوفر للجهاز أمكانية أن يرى العالم كما لو أنه يملك عين بشرية.

هذه التقنية ما دمنا قد تأكدنا من وجودها داخل أجهزتنا فهذا سيعني أننا بالفعل نقدر على قفل وفتح الجهاز باستخدام بصمات أصابعنا أو التعرف لوجوهنا أو قزحية أعيننا، أما إذا كانت غير متواجدة فلا نأمل مطلقًا أن نقوم باستخدام التقنية.

يمكننا أيضًا معرفة هل جهازنا به خاصية windows hello ام لا عن طريق ذهابنا إلى الإعدادات ثم بعد ذلك ننتقل إلى الحسابات ثم نختار إمكانية تسجيل الدخول وهنا سنعرف إذا كان الجهاز يدعم التقنية أم لا، فإذا كان لم يدعمها سيظهر لنا رسالة أن الجهاز لا يدعمها ويكون شكلها بالنص هو windows hello isn’t available on this device.

 

كيف يمكننا أن نجعل جهازنا يدعم خاصية الـ windows hello

 

الكثير يتساءل حول إمكانية جعل الجهاز الخاص به يدعم خاصية أو تقنية ويندوز هاللو، وهذا الأمر سهل جدًا لو كنا نملك جهاز يضم إمكانيات عالية، أو إمكانيات حديثة فنقوم باتباع خطوات بسيطة:

  • الدخول إلى الإعدادات.
  • الانتقال إلى الحسابات.
  • الانتقال إلى تسجيل الدخول
  • اختيار كلمة face recognition

ستقوم بعد ذلك التقنية بالتقاط الصورة لنا، ويجب أن نأخذ أكثر من وضع للوجه حتى يسهل الدخول بعد ذلك، ومن الممكن أن يكون الجهاز غير داعم لهذه الخاصية ولكنه يدعم لخاصية البصمة، فنقوم بعمل بصمة الإصبع وتحقيق الأمان لجهازنا.

 

درجة الخصوصية التي توفرها لنا تقنية windows hello

 

بالطبع بعد تبني شركة مايكروسوفت لهذه التقنية الحديثة أضحت لنا بشكل عام أن الشركة لا تسرب أي بيانات شخصية خاصة ببصمات الأصابع عبر الإنترنت، بل هي في الواقع لا تقوم بتخزين بيانات المستخدم الأولية.

ولكنها تنشأ تجريد رقمي يشفر معلومات الشخصية سواء كانت صورتك أو بصمة الإصبع الخاصة بك، وهذه الخاصية أو هذا التجريد الرقمي يجعل معلوماتك الشخصية لا يقدر أي شخص على معرفتها، ولا تتحلل إلا بواسطة آلات معينة.

تقنية windows hello تعتبر التقنية الأكثر أمانًا والتي تقلل من عملية الاختراق ومن كشف بياناتك ومعلوماتك الخاصة، وتمنع وصول أي الأشخاص لحسابك الخاص أو جهازك بشكل عام، وخاصة أنه كما ذكرنا أن الجهاز بمجرد ابتعادك عنه ينغلق تمامًا.

تنقل معلوماتك من خلال شركة مايكروسوفت مشفرة تشفير تام، لن يقدر أحد على اختراقه حتى لو حاول ذلك مرارًا، فهذه الخاصية تجعلك مطمئن تمامًا بشأن خصوصياتك وأمان أجهزتك الخاصة من عوامل الهكر والاختراق التي انتشرت بشكل كبير في أيامنا هذه، وأصبح الكثير يمنحون نفسهم الحق في التسلط والتطفل على خصوصيات الآخر.

وبهذا نكون قد عرضنا لكافة المعلومات عن تقنية ال windows hello التي توفر لأجهزتنا الأمان الكامل

الكلمات المفتاحية : #windows hello #windows10 #مايكروسوفت