يقوم برنامج القارئ الماهر على تعزيز المهارات الخاصة بالقراءة لدى الطلاب، وقد قامت وزارة التربية والتعليم باعتماده في الصف الثاني الابتدائي، ويوجد في كافة المدارس الابتدائية ويبدأ من الفصل الدراسي الأول لعام 1439/ 1440هـ، ويهدف هذا البرنامج إلى إخراج جيل محب للقراءة، وذلك لأن القراءة تعد من أساسيات الفهم والتحصيل الدراسي لدى الطالب، بالإضافة إلى أنها تنمي معرفته، وتحسن من سلوكه، وتدعم العلوم والمعارف لديه، وتطلب الوزارة من القائمين على العملية الخاصة بالتعليم والتعلم أن يقوموا ببذل كثير من الجهد حتى يساعدوا الطلاب في التمكن من إتقان أدوات ومهارات التعليم والقراءة بجميع الطرق الممكنة، وذلك حتى يقوم الطلاب بالإقبال على القراءة في هذه السن الصغيرة، وقد تم تعميم هذا المنهج وهذه الطريقة على جميع المحافظات في جميع المدن، ويتم إرسال تقرير في نهاية كل فصل دراسي يوضح مدى استيعاب الطلاب لهذه الطريقة، ويتم إرساله إلى الإدارة العامة للإشراف التربوي.

المراحل المختلفة لبرنامج القارئ الماهر

  • لقد قامت وزارة التربية والتعليم بإطلاق هذه المسابقة حتى يتم وجود جيل محب للقراءة، ويهتم بالمهارات القرائية، وقد أرسلت إلى الإدارات الخاصة بالتعليم حتى تقوم بتنفيذ هذا البرنامج من خلال ثلاث مراحل وهم:
  • المرحلة الأولى: وهي مرحلة المدرسة.
  • المرحلة الثانية: وهي مرحلة المكتب التعليمي.
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة إدارة التعليم.
  • كما قام مدير إدارة الإشراف التربوي بتشكيل فريق عمل، ويتكون هذا الفريق من مشرفي الصفوف الأولية، بالإضافة إلى مشرفي اللغة العربية، وذلك لكي يقوموا بالمراجعة والمتابعة للآليات الخاصة بتنفيذ المسابقة.
  • كما يقوموا بتحديد المهام والمسئوليات الخاصة بكل عضو من أعضاء اللجنة التي تستقبل مسابقة القارئ الماهر على مستوى المكتب التعليمي.
  • وفي نهاية مسابقة القارئ الماهر يتم تكريم الطلاب الثلاثة الأوائل في برنامج القراءة على مستوى الإدارة التعليمي، كما يتم تكريم معلمي هؤلاء الطلاب المتفوقون، بالإضافة إلى تكريم كل من ساهم في المسابقة.

الأهداف العامة لمشروع القارئ الماهر

  • يهدف هذا المشروع إلى عدة أهداف وهي كالآتي:
  • أن يتم إنشاء مركز يشتمل على الموهوبين من حملة القرآن الكريم.
  • أن يتم إخراج جيل من القراء ماهر في الحفظ والأداء والتدبر ويستطيع القراءة بشكل بسيط وميسر.
  • أن يتم اكتشاف القدرات الخاصة بالطلاب، وتنمية هذه القدرات.
  • أن يتم تنمية القدرات الخاصة بالقارئ في الحفظ المتقن دون أن يكون مترددًا أو غير متيقن، أو متكلف.
  • كما أن هذا البرنامج يساعد الطلاب الذين يمتلكون صوتًا حسنًا أن ينموا من قدراتهم.
  • كما يتم من خلال هذا البرنامج إعداد سلسلة أشرطة تشتمل على أفضل التلاوات لبراعم القرآن الكريم.
  • يتم إنشاء موقع على الإنترنت خاص بهذا البرنامج ويتميز باهتمامه بالموهوبين من حملة القرآن الكريم بصورة كبيرة لتنمية هذه الموهبة، والعمل على الاهتمام بالموهوبين بشكل جيد.

المقترحات التي يتم اقتراحها لتطوير برنامج القارئ الماهر

  • هناك بعض الاقتراحات التي يتم اقتراحها لتطوير برنامج القارئ الماهر ومن أمثلة هذه الاقتراحات نجد الآتي:
  • أن يتم تنمية قدرات الطلاب على القراءة، وفهم ما يقرأونه، وذلك حتى يستطيعون القراءة بصورة صحيحة.
  • أن يتعرفوا على أدوات القراءة، ويتمكنوا من القراءة جيدًا ويتقنوا من مهاراتهم الخاصة بالقراءة.
  • أن يتم تحفيز الطلاب على القراءة بصورة كبيرة، كما أن الطلاب يهتمون بالقراءة في هذه السن الصغيرة.
  • يصبح بذلك القراءة عادة حياتية لدى هؤلاء الطلاب يهتمون بها طوال حياتهم، كما أنهم يمارسونها بشغف وحب.
  • كل هذه الأهدف والمميز ات الخاصة ببرنامج الماهر تدل على أن الوزارة تسعى إلى خلق جيل جديد محب للقراءة، ولديه مهارات قرائية جيدة تجعله يستطيع القراءة بكل سهولة.