تطعيم الأطفال هو عبارة عن تحصين لهم ضد الأمراض، كما نرى أن هذا التطعيم يتم من خلال حقن كمية صغيرة من الفيروسات أو حقن كمية من البكتيريا التي تسبب الأمراض، ونجد أن هذا التطعيم يتم إعطائه للأطفال، ولكن له بعض الأعراض الجانبية، ومن هذه الأعراض حدوث تورم في الفخذين، كما أن هناك أعراض أخرى قد تصيب الطفل، وسوف نتعرف في هذه المقالة على التطعيمات التي يأخذها الطفل وما الإصابات التي يتعرض لها وكيفية علاجها.

التطعيمات المتعددة التي يتم إعطائها للطفل

  • هناك عدة تطعيمات يتم إعطائها للطفل تعمل هذه التطعيمات على حماية الطفل من الكثير من الأمراض التي قد تسبب له مشاكل صحية خطيرة جدًا، ونجد أن هذه التطعيمات لها موعد محدد لا بد من إعطاء الطفل التطعيم فيه، ومن أمثلة هذه التطعيمات نجد الآتي:
  • التهاب الكبد b
  • فيروس الروتا أو ما يسمى بفيروس العجلية.
  • الدفتيريا، السعال الديكي.
  • المكورات الرئوية.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الكبد a
  • الحصبة الألمانية، والنكاف.
  • وجدري الماء.

كيفية علاج تورم الفخذ بعد التطعيم

  • يعاني بعض الأطفال من حدوث تورم في الفخذ بعد تناول التطعيمات المختلفة.
  • ويتم علاج هذا التورم من خلال القيام بالآتي:
  • أن يتم إعطاء الطفل محلول السكروز.
  • كما يتم إرضاع الطفل رضاعة طبيعية بعد التطعيم.
  • ويتم الغناء للطفل والإمساك به في وقت التطعيم، وذلك حتى يشعر الطفل بالراحة.
  • أن يتم الانتظار بعد إعطاء الطفل التطعيم، ومرور نصف ساعة وذلك للاطمئنان على الطفل وصحته، وأنه ليس هناك أضرار خطيرة.
  • كما يجب أن يتم تدليك المنطقة التي يتم التطعيم فيها، وذلك لتخفيف الآلام.
  • ويجب على الأم أن تعمل على شغل طفلها وتشتيت انتباهه بالألعاب أو الأصوات المألوفة له حتى تقلل من الآلام التي يشعر بها.
  • أن يتم وضع مخدر موضعي على المنطقة التي تم أخذ لقاح التطعيم فيها، وذلك للتقليل من الآلام التي يشعر بها.

ما يجب على الأم فعله بعد كل تطعيم

  • هناك عدة أمور يجب على الأم أن تراعيها بعد كل تطعيم لطفلها، حيث يجب عليها أن تقوم بالآتي:
  • أن تقوم بصنع كمادات من المياه الباردة لطفلها، وأن تضعها على مكان الورم لمدة تتراوح من ساعتين لثلاث ساعات، حيث أن هذه الكمادات من شأنها تقليل الآلام التي يشعر بها الطفل.
  • كما يتم إعطاء الطفل الفيفادول لمدة يوم كامل كل ست ساعات، وذلك لأن هذا الدواء يعمل على تخفيف الآلام، كما يعمل على تقليل الإصابة بالسخونة.
  • وإذا لاحظت الأم على طفلها أي أعرض غريبة فإن عليها أن تقوم بالإسراع في الذهاب للطبيب.

الأعراض الجانبية الأخرى للتطعيم وكيفية القضاء عليها

  • هناك عدة أعراض جانبية قد تحدث للطفل المصاب، وهذه الأعراض هي كالآتي:
  • أن يصاب الطفل بحدوث احمرار أو انتفاخ في المنطقة التي تم حقنه بها، وفي هذه الحالة تقوم الأم بغمس قطعة من القماش في مياه باردة ولكن ليست مياه مثلجة أو بها ثلج، ويجب أن تكون هذه القماشة نظيفة جدًا، وبعد ذلك يتم وضعها على المنطقة المصابة.
  • وقد يشعر الطفل بالضيق بدرجة كبيرة، ولوقت طويل، وفي هذه الحالة يجب أن تقوم الأم بحمل الطفل واحتضانه بهدوء، كما يجب أن تقوم بوضعه في مكان مناسب من حيث درجة الحرارة حتى لا تسبب له الضيق.
  • حدوث تسارع في ضربات القلب، أو عدم الاستجابة للمس، أو البكاء بشكل مستمر.
  • كما يجب على الوالدين أن يلاحظا تصرفات الطفل بعد إعطائه التطعيم لمدة تصل لأربعة وعشرين ساعة.