يعد الملبس من أهم احتياجات الإنسان الهامة، حيث أن الملبس له دور أساسي في حفظ سلامة الإنسان بالإضافة إلى أنه يساعد على نموه وتقدمه، كما أن الملبس يحمي الإنسان من الأمراض، ويعد حاميًا له أيضًا من الحرارة الشديدة والبرودة الزائدة وخصوصًا في مراحل العمر الأولى، وبعد ذلك يصبح الملبس مهم لإظهار الذوق، ولإظهار الآراء الشخصية، وللشعور باللذة،ونرى أن هناك بعض الملابس تؤثر على حالة الإنسان وشعوره فنرى أن الملابس الحمراء تجعل الإنسان لديه طاقة أكثر، كما نرى أن الملابس النظيفة تؤثر عل ىالفرد فتجعله أكثر سعادة، وأكثر هدوءًا، كما أننا سنتعرف في هذه المقالة على الملبس، وأهميته، وتاريخ إنتاجه.

كيفية اختيار الملبس

  • هناك عدة عوامل لاختيار الملبس المناسب وهي:
  • الدين.
  • العادات والتقاليد.
  • المهنة.
  • الموسم والمناسبة.
  • الشخصية.
  • السن.
  • تناسب هذا الملبس مع لون الجسم وحجمه.

تاريخ الملبس

  • قديمًا كان الإنسان يحتاج للملبس لكي يقيه من البرد والحر.
  • كانوا يرتدون ملابسهم من جلود الحيوانات أو الصوف الخاص بالحيوانات أو الفرو.
  • بدأ تطور حاجة الناس إلى اللباس فبدأو يقومون بتخييط الملابس وحياكتها.
  • ساعدت الثورة الصناعية بشكل كبير في تغيير الملابس وتطورها.

وظائف الملابس المتعددة

  • يحمي الملبس جسم الإنسان من الأحوال المناخية التي يمر بها حيث أن الملبس يحميه منك
  • البرد فهناك أقمشة يتم صنعها خصيصًا اتقاء للبرد.
  • كما أن هناك أقمشة تساعد على صد حرارة الشمس، وتحمي الجلد من الحروق.
  • كما أن هناك ألبسة تقي المطر، وتمنع تسربه للجسم.
  • كما أن الغرض الأساسي من الملبس هو الحماية.
  • ونجد أن هناك بعض الملابس لها دلالات معينة في المجتمع كملابس رجل الشرطة، أو ملابس الطباخ، أو ملابس العامل حيث أن هذه الملابس تعطينا معلومات عن الشخص الذي يرتديها.

الملبس في الإسلام

  • الملبس في الإسلام هو ما دعت إليه الشريعة الإسلامية، ويتميز هذا الملبس بستر العورة.
  • كما أنه يستر جسد الشخص، وقد كان العرب يطلقون على الملبس الباطن اسم الشعار: وذلك لأنه يتم وضعه على جسم الإنسان فيشعر به.
  • بينما الملبس الظاهر كان يسمى باسم دثار وذلك حيث أنه يعتبر غطاءً أو لباسًا مختلفًا.

ضوابط الملبس الخاصة بالرجال في الإسلام

  • يجب أن يكون ملبس الرجال ساترًا للعورة، كما يجب أن لا يكون رقيقًا ولا شفافًا.
  • كما أن لباس الرجل لا يجب أن يكون من الذهب، ولا من الحرير المحرم.
  • أن لا يكون الرجل متشبهًا في ملابسه بملابس النساء.
  • أن لا يطول الملبس للرجل عن أسفل الكعبين.
  • إذا كان الرجل دينيًا ويرتدي ملابس دينية مثل: ملابس الزنار للنصارى، أو ملابس القبعات لليهود فلا يمكن للمسلم أن يرتدي ملابسه، ولكن يجوز ارتداء الملابس تشبه بعضها إذا لم تكون ملابس دينية.

شروط لباس المرأة في الإسلام

  • أن يكون لباس المرأة ساتر لجميع جسدها وعورتها.
  • أن يكون هذا اللباس واسعًا وفضفاضًا.
  • أن لا يشبه لبس الكافرات.

صفات الملبس

  • لقد خلق الله سبحانه وتعالى لجميع الكائنات الحية ملابس معينة تخصها، وتختلف باختلاف نوع الكائن الحي.
  • فنجد مثلًا أن الماعز يلبس الشعر، بينما الغنم يلبس الصوف، والإبل يلبس الوبر، بينما الإنسان له ملابس خاصة به.
  • كما نجد أن جميع الملابس لها صفات ثابتة وهذه الصفات هي كالآتي:
  • النماء حيث أن ملابس الجميع مستمرة في طولها.
  • كما أن هذه الملابس مستمرة فمستحيل أن يفقد الإنسان لباسه مهما مر عليه الزمن إلا عندما يمر بحالة مرضية مثل: الأمراض الجلدية.
  • كما أن ملابس الإنسان تغطي عورته، وتحميه من الحر ومن البرد.