اهمية الاقتصاد السياسي

 

قبل ان نتعمق في معرفة ما هي اهمية علم الاقتصاد السياسي يجب ان نعرف اولا ما هو الاقتصاد السياسي وما الذي يهتم به؟

 

نبذة عن الاقتصاد السياسي

يعتبر علم الاقتصاد السياسي هو من اهم العلوم الحديثة حيث انه يعتبر نقطة جدل كبيرة في التعريف والمفهوم،  بين الكثير من الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية حول العالم؛ حيث ان هناكَّ تفاعل كبير بين علم الاقتصاد والسياسة المجتمعية وهناك تأثير كبير  لكلٍّ منهم على الآخر وما سبق يعتبر هو التعريف البسيط للاقتصاد السياسي، وقد اتت بعد ذلك الكثير من النظريّات الأيديولوجيّة التي شرحت هذا التعريف حسب النموذج الفكريّ التابعّ لها، حيث نجد أنّ الفكر القومي ينظر إلى هذا الفرع من الاقتصاد بشكل يختلف عن الاشخاص الماركسيين، وايضا الليبراليين يتعاملوا مع الاقتصاد السياسي على انه دراسة مختلفة تماما عن ما سبق.

هذا ويعتمد علم الاقتصاد السياسيّ على مختلف الدراسات والأبحاث في علم التاريخ، وعلم الاجتماع، والقانون، وذلك بعد أن كان مهملا لفترة طويلة من الزمن، ثم تمت إعادة الاهتمام به مع بداية ظهور الأزمات الاقتصادية العالمية.

 

الاقتصاد السياسي والمدارس الفكرية

لقد اثرت العديد من المدارس الفكرية السياسية الكبرى حول العالم على علم الاقتصاد السياسي وادت إلى تطويره بشكل سريع، وقد ادي علم الاقتصاد السياسي الماركسي الى حدوث  تطور كبيرً في أسلوب النظر إلى العلاقات الاقتصادية بين البشر.

 

اهمية علم الاقتصاد السياسي

ترجع اهمية علم الاقتصاد السياسي الى انه يوضح كيفية تفسيرِ سيرِ التاريخ وفقَ تلك العلاقات، حيث انه يري ان المتحكمَ الرئيسي في أدوات الانتاج وقوة عمل الفرد في الدولة يكون على الدوام هو الشخص المسؤول عن عمليّة اتخاذ القرار المصيري، ولهذا تم ربط هذا بما يسمي الدعوة إلى مصطلح الشيوعيّة والتحرّر من سُلطة كل الطبقات البرجوازية والرأسمالية،  وبعد ذلك قد تأثرت  الليبرالية الكنزية بتلك الأفكار وعملت على القيام بالدعوة إلى نظام اقتصاديّ مختلف ومختلط حيث تقوم فيه الحكومة على العمل على تحديد مختلف الاتّجاهات الاقتصاديّة، وذلك بعد الأزمات التي قام بها نظام السوق الحر الكلاسيكي حول الاقتصاد العالميّ، حيث قد ادت هذة النظرية في الاقتصاد في العالم وهو ما عُرِفَ فيما بعد بنظام بريتون وودز وهو الذي عمل على إعادة عمل التنمية الاقتصادية في أوروبا بعد الحرب العالميّة الثانية.

لذا فان علم الاقتصاد السياسي هو هذا العلم الذي يمزج في عمله بين قوتين أساسيتين هما قوة “السوق” وايضا قوة “الدولة”.

حيث إن ميكانيكية تحديد الأسعار إذا ما تركت بدون أي تدخل وتحديد بحسب قوى العرض والطلب، فهذا مجال رجل الاقتصاد في التعامل مع قوى السوق المختلفة، أما إذا تم تخصيص الموارد الاقتصادية بدون أي تدخل لقوى السوق فهذا هو مجال العمل السياسي والدولة.

أما في الواقع فليس هناك اى تحكم كامل لقوى السوق دون الدولة أو لقوى الدولة دون السوق في تخصيص الموارد الاقتصادية.

حيث ان قديما قد تمت الإشارة للاقتصاد السياسي من قبل بعض العلماء التقليدين مثل آدم سميث وهو ما يتم تعريفه بأنه علم الاقتصاد الحالى, أما اليوم فقد اختلف العلماء على تعريفه، حيث يعرفه علماء اليوم مثل بيكر وداونز على أنه ليس الا تطبيق الاقتصاد المعروف على أنماط السلوك البشرى، بينما يعرفه آخرون على انه العلم الذي يهتم بكيفية استخدام نظرية اقتصادية معينة من اجل تفسير السلوك الاجتماعي وهذا مثل نظريات العمل الجماعي وايضا نظريات ماركس، بينما يستخدمه اخرين للإشارة إلى عدد من التساؤلات أو القضايا التي تنشأ بسبب التأثير المتبادل بين الفعاليات الاقتصادية والسياسية، لذا فهو هذا العلم الذي يحتاج الى وعي بكافة التغييرات الاجتماعية على المستويات التاليه الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وتفاعلاتها معا من اجل الخروج بصيغة تتوافق مع هذه التغييرات.