انواع المؤسسات الأقتصادية

 

  • الكثير منا قد يحتار فى تعريف المؤسسة الأقتصادية حيث ان البعض قد يجد تعريف صعب ومعقد و لا يستطيع ان يفهم منه شئ ولكننا نعمل معا على تبسيط المفهوم حتي يستطيع ان يصل الى كل شخص بصورة سهلة. وقد تحدث الكثير من الكتاب حول المؤسسة الأقتصادية وطبيعة عملها وايضا خصائصها. ومفهوم المؤسسة الأقتصادية قد تم تناوله من قبل الكثير من كتاب الشرق والغرب.
  • ونظرا للتغيرات والتطورات التى يشهدها علم الأقتصاد فأن وظائف وتعريف المؤسسة الأقتصادية يعتبر غير ثابت عبر الزمن ويتطور بتطور المجتمع. ولقد ظهرت الكثير من انواع المؤسسات الأقتصادية فى العصر الحالى وهذا نظرا لما يشهده المجتمع من تطورات.
  •  وكل مؤسسة اقتصادية تتبع منهج اقتصادي معين وفقا لطبيعتها ولعل من ابسط تعريفات المؤسسة الأقتصادية انها منظمة تجمع الموارد البشرية فى اطار قانوني معين بهدف العمل على تعظيم الربح المادى من خلال الأنتاج بصورة المختلفة وهي تتكيف جيدا مع الظروف المحيطة بها.

 

 اهداف المؤسسات الأقتصادية 

1-  تعظيم الأنتاج: حيث ان المؤسسة الأقتصادية تعمل على استغلال الموارد المادية وكل الموارد المتاحة فيها من اجل انتاج السلع والخدمات المختلفة، ولعل من اهم الموارد المستخدمة هي الموارد المالية والموارد المادية وايضا الموارد البشرية ايضا ويتم الأنتاج وفقا لسعة طاقة الأنتاج والتخزين للمنشأة. والكثير منا يتسائل حول كيفية تعظيم الأنتاج الخاص بالمنشأة وهذا يتم عن طريق الكفاءة الفنية للمؤسسة والتى تندمج مع الكفاءة الأقتصادية.

2- البيع: تهدف المؤسسة الأقتصادية على بيع ما تنتجه من سلع وخدمات بطريقة مباشرة او غير مباشرة الى الجمهور ويجب ان تتسم السلع المباعة بالجودة ومطابقة معايير الجودة وذلك من اجل ان يتم البيع على اعلى مستوي. وهناك نتيجتان لعملية البيع الخاصة بالمؤسسة اما ان يكون معدل البيع اقل من معدل الأنتاج فهنا تظهر لدينا مشكلتان الأولى هو كيفية تخزين البضاعه ويجب ان تهتم المنشاة بالتخزين الأمن بما لا يعرض المنشأة الى خسارة المنتج بمرور الزمن والاخرى هي مشكلة تسويقية. او قد يكون الأنتاج اقل من البيع وهنا يجب زيادة كفاءة قسم الأنتاج

3- تعمل المنشأة الأقتصادية ايضا على خفض تكاليف الأنتاج بصورة كبيرة من خلال البحث حول افضل الموارد من ناحية الجودة وأقلها من ناحية السعر.

4- والهدف الأمثل لدى كل انواع المؤسسات الأقتصادية هو تحقيق الربح وتعظيمة. والربح هو عبارة عن ايراد المؤسسة مخصوما منه التكاليف.

5- كما تسعي المؤسسات الأقتصادية المختلفة الى ان تصبح الأولى فى سوق السلعة الذي تنتجها وهذا يحدث نتيجة التنافس مع الشركات والمؤسسات الاخرى ولكي تتفوق الشركة على غيرها من المؤسسات يجب ان تهتم بما يلي:

  •  نوعية الأنتاج.
  •  سعر السلعة المناسب للجميع.
  •  توافر الكمية المناسبة فى السوق.
  •  وجود السلعة فى الوقت المناسب.
  •  توافر المعلومات الكافية حول السلعة.
  • امكانية الدفع بكل الطرق المناسبة للعميل.

 

خصائص المؤسسات الأقتصادية

هناك بعض السمات و الخصائص للمؤسسة الأقتصادية والتى سوف نتناولها الان:

1- المؤسسة الأقتصادية لها طابع قانوني معين حيث ان لها حقوق وواجبات وصلاحيات مختلفة.

2- تقوم المؤسسات الأقتصادية على الأنتاج لمختلف السلع والخدمات المتنوعة.

3- لكل مؤسسة اقتصادية منهج معين وسياسة تتبعها فى الأنتاج والتسويق وما الى ذلك، كما ان كل منشأه اقتصادية تهدف الى تعظيم الربح وتضع امامها اهداف معينة وتسعي الى تحقيقها فى المستقبل

4- تتحقق الموارد المالية للمؤسسة عن طريق مصادر مختلفة اما عن طريق الأيرادات والأرباح السابقة او عن طريق القروض او قد يكون عن طريق كل ما سبق.

5- تعتبر المؤسسة الأقتصادية هى من مصادر العمل والرزق لمعظم افراد المجتمع وهي ايضا تساهم فى الأنتاج بشكل كبير.

 

 انواع المؤسسات الأقتصادية

يمكن تقسيم المنشات الأقتصادية وفقا للكثير من المعايير المختلفة ولعل من اهم معايير التمييز بينهم هو الاتى:

1- الطبيعة القانونية.

2- الطبيعة الأقتصادية.

3- الملكية للمنشاه.

4- حجم المؤسسة.

وسوف نبدأ اولا بتناول المعيار القانوني حيث تنقسم الشركات وفقا لهذا المعيار الى ما يلي:

 

 شركات الأشخاص

  •  المؤسسات الفردية: وتسمي بهذا الأسم حيث تقع ملكيتها فى يد شخص واحد او عائلة واحدة وتتميز بالكثير من المزايا المختلفة ولعل من اهمها:
  •  لا يوجد سوي شخص واحد هو المسؤول عن الشركة بشكل اساسي مما يدفعه الى تعظيم ارباح وانتاج المؤسسة من خلال بذل الكثير من الجهد وهذا يسهل عملية اتخاذ القرارت بدلا من تعارض الأشخاص فى حال وجود اكثر من مالك للشركة.

 

 شركات الأموال

وسميت بهذا الأسم لانها مكونه من مجموعة اشخاص كل منهم له نصيب فى رأس مال الشركة وهي متمثلة فى شكل اسهم ولعل من ابرز اشكالها ما يلي:

شركات الأسهم\ شركة المسؤولية المحدودة\ شركة التوصية البسيطة.

وهذا النوع من الشركات له مزايا كما ان له عيوب ولعل من اهم مزاياه ما يلي:

1- سهولة الحصول على تمويل بسبب كثرة المساهمين.

2- توافر قدر كبير من الخبرات والمهارات المختلفة.

اما عن عيوب شركات الأموال فهي ما يلي:

1- كثرة المساهمين فى الشركة يؤدى الى ظهور مشاكل متعلقة باتخاذ القرارات.

اما عن تقسيم الشركات وفقا لملكيتها :

 

 المؤسسات الخاصة

وهي تلك المنشات التى يمتلكها فرد واحد او مجموعة من الأفراد.

 

 المؤسسات المختلطة

هي مؤسسات يمتلكها كل من القطاع العام والخاص معا.

تقسيم المؤسسات وفقا لطبيعتها الأقتصادية الى ما يلي:

 

المؤسسات الصناعية

وهي المؤسسات التى تهدف الى انتاج منتج بشكل صناعي مثل الصناعات الثقيلة وما الى ذلك.

 

 المؤسسات الزراعية

هي تلك المؤسسات ذات الطبيعة الزراعية وتجمع تلك التى تختص بتربية الحيوانات وما الى ذلك.

 

 المؤسسات التجارية

هي المؤسسات التى تقوم بالأنشطه التجارية المختلفة.

 

 المؤسسات المالية

هي تلك المؤسسات ذات الطبيعة المالية مثل البنوك.

 

المؤسسات الخدمية

  • هى المؤسسات التى تقدم خدمات مختلفة للافراد مثل المستشفي- العيادة وما الى ذلك.
  • وفي النهاية يجب ان نتفق انه سواء اختلفت او اتفقت المؤسسات الأقتصادية او الشركات فان جميعها تهدف الى تحقيق انتاج مناسب والعمل على تعظيم الربح المادى والذي بدونه ينتفي الهدف من وجود مثل هذة المؤسسات الأقتصادية حيث ان المؤسسة التي تحقق خسارة يجب ان تراجع حساباتها او تغلق فى اقرب فرصة.
  • كما يجب ان يترأس الشركة شخص ذو عقلية اقتصادية متفتحه ولديه صبر على تحمل الضغوط المختلفة من اجل ان يصل بالمؤسسة الى بر الأمان فى ظل المنافسة الصعبة التى توجد فى السوق.
  • ويجب ان يختار المدير كفاءات بشرية على قدر كبير من تحمل المسؤولية ولديهم خبرات كبيرة فى مجال انتاج الشركة.
  • وكل ما سبق سوف يساعد اى شركة فى تعظيم الأيرادات وتقليل التكاليف والخسائر بصورة سريعة.
  • كما ان الظروف الأقتصادية تؤثر بشكل كبير على المؤسسات الأقتصادية حيث ان الرواج الأقتصادي ينعكس بالأيجاب على المؤسسة والعكس صحيح.