يعد النظام المروري من أهم الأنظمة في جميع الدول وخصوصًا الدول الكبيرة، ولذلك تهتم المملكة بالنظام المروري بشكل كبير، وذلك لأن عدد السيارات والمركبات كثيرًا ويتسبب في حدوث فوضى عارمة ومشاكل كثيرة وقد يتسبب في تعرض أرواح الكثير من الناس للخطر، وقد قامت المملكة بإجراء كثير من التعديلات على النظام المروري، وقام اللواء مدير إدارة المرور محمد البسامي بالتصريح عن هذه التعديلات التي تخص النظام المروري، وسوف نتعرف في هذه المقال على الإجراءات الخاص بالاعتراض على الحادث المروري.

الاعتراض على الحادث المروري

  • عندما يقع حادث مروري لا بد من القيام بالتبليغ عنه، وذلك حتى تقوم المنطقة التابع لها الحادث بالبحث في الحادث بشكل سريع.
  • أو يتم التبليغ من خلال نجم.
  • يتم إصدار تقرير يشتمل على النسبة المقررة ويمكن للشخص أن يعترض على ذلك، ولكن طرق الاعتراض مختلفة.

الإجراءات الخاصة بالاعتراض على تقرير نجم

  • نقوم بالتوجه إلى الفرع الخاص بشركة نجم، وذلك في ثلاثة أيام، ونقوم باصطحاب التقرير الخاص بالحادث.
  • نذهب إلى لجنة الاعتراض، ونقوم بتوضيح سبب الاعتراض على تقرير الحادث.
  • تقوم اللجنة بطلب طرف ثاني لكي يحضر، ويتم التحديد معه موعد للالتقاء وتقوم اللجنة بالمراجعه.
  • تقوم اللجنة بمراجعة تقرير المرور وذلك بناءً على الأنظمة الخاصة بالمرور والقوانين التابعة لها.
  • في حالة الاعتراض على قرار اللجنة مرة أخرى هناك إمكانية لتحويلها إلى المرور.

الإجراءات الخاصة بالاعتراض على تقرير المرور

  • نقوم بالذهاب إلى فرع المرور المسجل فيه الحادث في الوقت الذي وقع فيه، أو نقوم بالذهاب إلى أقرب فرع مرور يوجد في المكان الذي وقع فيه الحادث.
  • بعد ذلك يتم التوجه إلى الشباك الخاص بالحوادث، ونقوم بالإخبار بأن هناك اعتراض على تقرير حادث المرور، وفي هذا الوقت يتم طلب هوية للكشف عن ملف الحادث.
  • يتم إعطاء ورقة من أجل كتابة التقرير.
  • يتم تقديم الإقرار، ويظهر الإقرار على هيئة خطاب ويتم توضيح جميع ما حدث من تفاصيل في الحادث في هذا الإقرار، كما يتم رسم الحادث بشئ من التفصيل.
  • يتم تحديد المواضع الخاصة بالاعتراض على التقدير.
  • هناك إمكانية للقيام بتغيير هذا الإقرار بعد ذلك، وذلك من خلال القيام بالذهاب للمحكمة، ونقوم بتغيير الإقرار.
  • بعد أن نقوم بتقديم الإقرار يتم استدعاء عدة أشخاص لديهم علاقة بالاعتراض على التقرير، ويتم ذلك في غضون ثلاثة أيام.
  • يتم تدوين جميع ما يحدث في محاضر.
  • يقوم الأشخاص الذين قد تم استدعائهم بالآتي:
  • إذا حضر الشخص وأفاد بقبول النسبة المقررة للحادث، فإنه بذلك ينهي موضوع الحادث، بينما إذا حضر شخص آخر وقدم إقراره ولم يقتنع بالنسبة المقررة من قبل المرور فسوف يتم تحويل القرار إلى هيئة الفصل في الحوادث المرورية والمخالفاتـ، بينما إذا لم يتم حضور أحد خلال المدة المسموحة وهي ثلاثة أيام فسوف يتم كتابة المحضر كما هو وبعد ذلك يتم إيقاف خدماته، وتحويله إلى خيئة النزاعات المرورية.
  • تقوم هيئة مكونة من رئيس قسم الحوادث، ورئيس شعبة السير، ومدير المرور بالفصل في الحوادث المرورية من خلال دراسة الحادث، وتعمل هذه الهيئة على اتخاذ القرار الصحيح، واعتماد نسبة الحادث بناءً على أنظمة المرور.
  • إذا قام أحد أطراف الحادث بالاعتراق على قرار اللجنة فسوف يتم تحويل التعامل للمحكمة العامة، ويقوم المرور برفع الخطابات إلى المحكمة ويذهب الشخص المعترض للدائرة القضائية الخاصة بالحوادث المرورية، كما يقوم القاضي بعرض الحكم.
  • كما أنه في حالة أن القاضي استدعى طرف آخر ومرت الثلاث جلسات ولم يأتي فيتم الحكم عليه بشكل غيابي، وبعد ثلاثين يومًا يعد هذا الحكم حكمًا قطعيًا لا رجوع فيه.