يعد الطب النفسي فرعًا من أهم فروع الطب حيث أن الطالب من الممكن أن يلتحق بالطب النفسي بعد دراسته للطب العام، ونجد أن الطب النفسي يهتم بتشخيص ودراسة والتعرف على الأمراض النفسية المختلفة التي قد تصيب الشخص، بالإضافة إلى الاهتمام بفحص حالة المريض العقلية، وعمل الفحوصات العصبية والطبية للمريض وذلك لكي يتم تخطي مرحلة المرض، وأفضل ما يتميز به طب النفس أن الشخص المريض بمرض نفسي لا يمكن له أن يتناول الأدوية أو العلاج بدون الرجوع لطبيب نفسي، وعمل التشخيص اللازم له، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص الطب النفسي.

ما أهمية الطب النفسي؟

  • إن الطب النفسي له أهمية كبيرة لا يمكن أن نغفل عنها حيث أنه يساعد في اكتشاف المرض من الداخل، كما يعمل على استغلال ما بداخله وتحقيق التوازن الاجتماعي والنفسي.
  • كما يعمل الطب النفسي على مساعدة المريض في أن يتعرف على مرضه، وما أسباب حدوثه، وكيف يتم علاج المرض النفسي، وما الطرق التي تساعد المريض النفسي على أن يتكيف مع مرضه.
  • بالإضافة إلى أن الطب النفسي يعمل على مساعدة المريض في أن يتعايش مع حياته، وأن يفكر بشكل عقلاني، وبواقعية بصورة كبيرة، كما يعمل على تحقيق النضج السليم في التفكير.

ما هي الفروع التخصصية للطب النفسي؟

  • هناك عدة فروع تخصصية للطب النفسي، وهذه الفروع هي كالآتي:
  • الطب النفسي الشرعي، وطب نفس الإدمان.
  • طب نفس الأطفال والمراهقين.
  • طب نفس الشيخوخة.
  • الرعاية التلطيفية.
  • الطب النفسي الجسدي.
  • طب النوم.
  • الطب النفسي للحالات الطارئة.
  • الطب النفسي بين الثقافات.
  • صعوبات في التعلم.
  • الطب النفسي المجتمع.
  • وطب النفس البيولوجي.
  • وإدراك الأمراض.
  • طب النفس العسكري.
  • وطب النفس الاجتماعي.

ما هي أخلاقيات الطب النفسي؟

  • يعد هذا الطب كفرع من الفروع التي تخص الطب يهتم بالأخلاقيات مثله مثل الأنواع الأخرى من الطب.
  • حيث أن الطبيب النفسي عليه أن يلتزم بعدة أخلاقيات في مهنته بشكل أساسي، وهي كالآتي:
  • الأمانة عندما يقوم بتقييم المرض، حيث يجب عليه أن يقيم المرض المصاب به الشخص بشكل صحيح.
  • كما يجب أن يقوم باحترام الكرامة الإنسانية.
  • وأن يعمل على التزام السرية بينه وبين المريض، وعدم إخراج أسرار المريض للخارج.
  • كما يجب أن يحترم جنس المريض.
  • وعليه أيضًا أن يبتعد عن العنصرية أو التفرقة بأي شكل من أشكالها.

علاقة طب النفس العلاجية

  • إن الأسس التي تساعد في نجاح الطب النفسي هو أن يعتمد الطبيب النفسي في علاجه بأن يبني علاقة قوية وناجحة وسليمة علاجيًا بينه وبين المريض.
  • حيث أن علاقة الطبيب بالمريض يجب أن تقوم على التفاهم، والثقة، والموضوعية.
  • كما يجب أن تقوم على الأمانة بين الطبيب وبين المريض.
  • وعلى الطبيب أن يبدأ اهتمامه بالمريض وأن تكون علاقتهما ببعض قائمة على الثقة منذ أول لحظة يتم التقابل فيها.

أسباب الإصابة بالأمراض النفسية

  • هناك عدة أسباب تؤدي للإصابة بالأمراض النفسية، ومن هذه الأسباب نجد الآتي:
  • يحدث المرض النفسي لعدة أسباب قد تكون عضوية، أو وراثية، أو بيئية أو اجتماعية، ويختلف المرض النفسي من وقت لآخر.
  • نجد أن المرض النفسي تشتد الإصابة به في مرحلة عمرية دون مرحلة عمرية أخرى.
  • حيث نرى أن كبار السن هم أكثر إصابة بأمراض الطب النفسي، ومن هذه الأمراض نجد الآتي: الخرف، والزهايمر.
  • بينما نجد أن أمراض الشباب مثل: مرض الاكتئاب، والفصام.
  • والمرض النفسي هو مرض يحدث بسبب وجود اختلالات تصاب بها النواقل العصبية الموجودة في الجهاز العصبي.
  • كما أن الحزن من الأسباب التي تؤدي للإصابة بأمراض النفسية.