الذرة هي عبارة عن أصغر جزء من المادة، وتتكون كافة المواد الموجودة في الكون من الذرة، وذلك لأن الذرة تعد أصغر مكون للمواد وللعناصر، ولا يمكن أن نقوم برؤية الذرة بالعين المجردة، ونرى أنها عبارة عن وحدة للبناء، وهي الوحدة الرئيسية لكافة الأشياء التي توجد في الكون، وكافة العناصر والمواد تتكون من ذرات وأي جزء من المادة يشتمل على عدد كبير من الذرات، والذرة أيضًا تتكون من عدة مكونات، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الذرة ومكوناتها.

المكونات التي تتكون منها الذرة

  • نجد أن الذرة تتكون من عدة مكونات وهي كالآتي:
  • سحابة من الإلكترونات تدور حول نواة الذرة، وهذه الشحنة من الالكترونات سالبة، بينما نواة الذرة تشتمل على بروتونات سالبة الشحنة، ونيوترونات متعادلة.
  • المكون الأول من مكونات الذرة هو البروتونات، وقد قام باكتشافه العالم أرنست رذرفورد، والبروتونات هي التي تحدد الخصائص الكيميائية، كما أن مقدار الشحنة الكهربائية للبروتون يصل إلى 1.6× 10-19 كولوم.
  • يشتمل البروتون على ثلاثة أقسام ويطلق عليها اسم “كوارك”، وهي عبارة عن جسيمات صغيرة جدًا.
  • كما أن هناك النيوترونات والتي قام باكتشافها العالم جيمس تشادويك، وهذه النيوترونات هي عبارة عن جسيمات لها شحنة متعادلة، ويبلغ حجم الكتلة من النيوترونات بمقدار 1839 مرة، كما أن النيوترونات تشتمل على ثلاثة كوارك، وهذه الكوارك، أحدها علوي، والآخريين سفليين.
  • كلمة ذرة هي في الأصل كلمة إغريقية ومعناها هو أتومس، وذلك يعني أن هذه الكلمة تحمل شيئًا يقبل الانقسام أو الانشطار.
  • الذرة هي الشئ الذي يميز عنصر عن عنصر آخر، ولكن هناك عدة خصائص متشابهة تجمع بين الذرات.
  • تختلف عدد الالكترونات التي تشتمل عليها الذرة وأيضًا عدد البروتونات مما يؤدي لاختلاف الذرات.
  • كما أن الكتلة والتوزيع الالكتروني يختلف وهذا يصنع فارقًا قويًا مختلفًا بين الذرات.
  • نجد النظائر وهي الاختلاف في العدد الكتلي للذرات، ويتشابه فيه العدد الذري ولكن يختلف العدد الكتلي.

بعض العلماء الذين اهتموا بدراسة الذرة

  • هناك الكثير من العلماء الذين قاموا بدراسة الذرة، واكتشاف المكونات الخاصة بها، وأيضًا وضع نظريات ونماذج لدراستها، وبعض هذه النظريات كان صحيح وقوي، وبعضها فشل، ومن أشهر العلماء الذين قاموا بدراسة الذرة ووضع قوانين ونظريات لها نجد الآتي:
  • العالم دالتو، وهذا العالم قام بوضع نموذج دالتون للذرة.
  • العالم رذرفورد، وهو الذي قام بوضع نموذج رذرفورد لدراسة الذرة.
  • العالم فارادي، وهو العالم الذي قام بوضع كثير من الإسهامات والمعادلات في مجالات دراسة الذرة.
  • العالم بور، وهذا العالم قام بوضع نموذج بور لدراسة الذرة.
  • العالم تومسون، وهو العالم الذي ساعد في اكتشاف مكونات الذرة.

خصائص الذرة

  • تتميز بعدة خصائص تميزها منها:
  • العدد الذري حيث أنه يمثل الشحنات الموجبة، وأيضًا الشحنات المتعادلة، حيث أن العدد الذري يعد من أهم الأمور عند الحديث عن التفاعلات الكيميائية.
  • الكتلة الذرية: تقوم النيوترونات بالتأثير في النواة على كتلة الذرة، ولكنها لا تؤثر في الخصائص الكيميائية.

تاريخ الذرة

  • قام الفيلسوف ديموقريطوس في سنة 440 قبل الميلاد بافتراض أن المواد تتكون من عدة جسيمات صغيرة جدا.
  • كما أنه افترض أن هذه الجسيمات لا يمكن تجزئتها، ولذلك سماها باسم الذرات، وأوضح أن الكون يشتمل على عدد لا نهائي من الذرات التي تتحرك بشكل مستمر.
  • ورأى أن الذرات تتحد مع بعضها البعض لكي تكون مادة، ولكن لا تندمج مع ذرات جديدة.
  • قام بتقديم نظريته الذرية للعالم في هذا الوقت إلا أن الفلاسفة قابلوها بالرفض.
  • بعد ذلك في سنة 1803 ميلاديًا قام الكيميائي جون دالتون وهو بريطاني بافتراض نظريته الذرية، وقد قام بصياغتها بعد دراسته لأفكار ديموقريطوس.
  • وتوالى بعده العلماء ينشرون نظرياتهم.