سلسلة حكام الدولة الإسلامية

الدولة الأمويه

الخليفة الأول

هو أبو عبد الرحمن معاوية بن أبي سفيان خال المؤمنين وسادس الخلفاء نال من التشوية والدس والإفتراء كثيراً، حيث وصفوه بأنه طالب سلطه ونهاز للفرص وسعي الي قتل عشرات الألوف من الناس لكي يصل الي الخلافه، ولا شك ان هذه الإفترائات غير صحيحه بالمرة إذ لا ينبغي لرجل من صحابة رسول الله العدول وصهره وكاتبه وأمينه علي وحي الله أن يوصف بهذه الصورة، صاحب شخصيه عملاقه حيث قال له ذات يوم رسول الله يامعاويه إن وليتَ أمراً فإتقي الله وإعدل فقال معاوية فوقر في نفسي منذ تلك اللحظة أنني سأبتلي بالحكم .

مولده

ـ ولد معاوية بن أبي سفيان في مكة المكرمة عام 608 قبل الهجرة ب 15 عام .

إسمه

هو معاوية بن أبي سفيان بن صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان يلتقي مع رسول الله في عبد مناف .

إسلامه

أسلم معاوية بن أبي سفيان في يوم صلح الحديبية وأخفي إسلامه خوفاً من أبيه أبو سفيان فلما جاء عام فتح مكه لقي رسول الله وأظهر إسلامه فرحب به رسول الله .

وصفه

ـ كان معاوية بن ابي سفيان رجلاً أبيضاً طويلاً وكان يخضب لحيته بالحناء ، كان كريما معطائاً مع صحابة رسول الله ومع أهل البيت وكان وقوراً عادلاً حليماً .

خال المؤمنين

ـ لأن رسول الله قد تزوج أم حبيبيه بنت أبي سفيان فأصبحت أم المؤمنين وهي أخت معاوية بن سفيان فلقبه الناس بخال المؤمنين .

أعماله في عهد رسول الله

ـ كان كاتب الوحي لرسول الله .

ـ نال شرف الجهاد مع رسول الله في غزوتي الطائف وحُنين .

أعماله في خلافة أبو بكر

ـ أمره أبو بكر علي جماعه من المؤمنين وطلب منه اللحاق بجيش إخية يزيد بن معاويه لفتح الشام .

ـ شهد معركة اليرموك وفتح الله عليهم الشام ثم بعثه أخيه يزيد علي رأس جيش لفتح سواحل الشام ففتحها .

أعماله في خلافة عمر

ـ ولاه عمر إمارة الشام .

ـ أمره عمر بفتح قيساريه فتوجه إليها وحاصرها وفتحها وأرسل الغنائم الي عمر في المدينه .

أعماله في خلافة عثمان

ـ أقرة عثمان علي ولاية الشام .

ـ أنشأ معاوية أول أسطول بحري إسلامي للدفاع عن سواحل الشام .

خلافته

ـ تنازل له الحسن بن علي عن الخلافه في عام 41 هجرية .

ـ قام بتأسيس دولة بني أميه في الشام وعاصمتها دمشق .

ـ قام بالقضاء علي الخوارج الذين عطلوا خلافة علي بن ابي طالب .

ـ عادت الفتوحات مرة أخري في عهد أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان بعد توقفها من أيام مقتل عثمان بن عفان .

ـ أشتهر معاوية بالذكاء والحلم والدهاء الشديد في التعامل مع الرعيه .

ـ قال عنه شيخ الإسلام بن تيميه ان معاوية أول ملك في الإسلام وكان في ملكه من الرحمة والبركه والحلم ونفع المسلمين .

وفاته

ـ خطب معاويه في الناس وقال أني من زرع قد إستحصد وقد طالت إمرتي عليكم حتي مللتكم ومللتموني ولا يأتيكم بعدي خيرٌ مني كما ان من كان قبلي خيرٌ مني اللهم إني قد أحببت لقائك فاحب لقائي .

ـ كان يضع خده علي الأرض ويبكي ويقول اللهم اجعلني فيمن تشاء ان تغفر لهم .

ـ أوصي بنصف ماله يرد الي بيت مال المسلمين .

ـ كان معه ثوب من ثياب رسول الله فقال ضعوا ثوب رسول الله علي جلدي ثم ضعوا الكفن فوقه .

ـ ومات رضي الله عنه وعمره 78 عام في دمشق في شهر رجب عام 60 من الهجرة  .